كيف أوقف الإسهال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٥
كيف أوقف الإسهال

الإسهال وأنواعه

الإسهال هو واحد من الحالات التي تصيب كافّة الناس، حيث تستعمل هذه الكلمة للدلالة على أنّ البراز الذي يخرج من جسم الإنسان يخرج وهو رخواً وأقرب إلى الحالة السائلة، وظاهرة الإسهال المنتشرة بين الناس والتي تصيبهم في حالات معيّنة لا تشكل خطراً على حياة الإنسان لذاتها، فبحسب الدراسات يعاني الأشخاص عادة من هذه الحالة لمرة واحدة أو مرّتين تقريباً كل عام، وفي حالات عديدة تستمرّ حالة الإسهال لدى الأشخاص لمدّة من الزمن تقدر بيومين تقريباً أو بثلاثة أيام ربماً.


قسم المختصّون الإسهال إلى أنواع مختلفة، أمّا النوع الأول فهو حالة الإسهال التناضحي وهو الذي يدل على أن السوائل تجذب بفعل عامل معين من جسم الإنسان إلى أمعائه، أّما النوع الثاني من أنواع الإسهال فهو النضحيّ، وهو الذي يظهر عندما يكون الإنسان مصاباً ببعض الأمراض المعوي، حيث يمتاز بوجود القيح والدم في برازه، وأخيراً، يعتبر الإسهال الإفرازي ثالث أنواع الإسهال وهو الذي يحدث عندما يقوم الجسم بإفراز كميات من السوائل إلى الداخل من الأمعاء دون وجود حاجة لمثل هذه الإفرازات.


أعراض الإسهال

يمكن أن تقسم مختلف الأعراض التي تترافق وحالة الإسهال إلى قسمين رئيسيين هما الإسهال الخفيف، والإسهال الحاد، إلا أنّ حالة الإسهال الحادّ من الممكن أن تكون مؤشّراً وعلامة على حالة ربما تكون أكثر خطورة، ومن أبرز العلامات التي يمكن بواسطتها الاستدلال على الإسهال الحاد: البراز الرخو، أو المائيّ، والإحساس بالغثيان، والانتفاخ في منطقة التجويف البطني، والإحساس القويّ بضرورة أن تعمل الأمعاء، وقد تشمل حالة الإسهال الحادّ على أعراض أخرى منها فقدان كتلة من الجسم، والحمى، ووجود اللعاب، والدم، وبعض الأطعمة التي تم تناولها والتي لم تهضم في المعدة.


إيقاف الإسهال

من الممكن لمن يعاني من حالة الإسهال التي تتراوح شدتها ما بين الخفيف والمعتدل أن ينتظر إلى أن تنتهي هذه الحالة من تلقاء نفسها، ومن الممكن أن يذهب إلى الطبيب فيصف له بعض الأدوية التي تساعد على علاج هذه الحالة المزعجة، ويجب زيارة الطبيب المختصّ عندما يلاحظ أن الإسهال من النوع الحاد، فمن الممكن أن تكون له أسباب أخرى يجب تشخيصها، فالإسهال في أحيان كثيرة قد يكون عرضاً لمرض يستوجب التدخل الطبيّ وعلاجه.


يجب أيضاً على المريض أن يشرب ما مقداره ألف وخمسمئة ملي ليتر من الماء بشكل يومي وذلك للتخفيف من هذه الحالة، كما يمكن شرب بعض أنواع العصائر الخالية من لب الفواكه التي تم تحضيرها منها، بالإضافة إلى تناول صلصة اللحم، والمشروبات الغازية التي تخلو من مادة الكافيين، ويمكن أيضاً تناول العسل والشاي، والمشروبات الأخرى التي قد تساعد في شفاء وعلاج هذه الحالة.