كيف اتبع حمية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٨ مارس ٢٠١٦
كيف اتبع حمية

الحمية الغذائيّة

يعتقد البعض إن لم يكن الأغلب بأنّ تطبيق حمية غذائيّة بطريقة منتظمة هو أمر بالغ الصعوبة، وممل، نعم يوجد الكثير من الحميات الغذائية التقليدية، والتي دائماً ما نقرأ عنها لكي نحصل على وزن جيّد لأجسامنا، وذلك بتقليص الكثير من السعرات الحرارية، فنحرم أنفسنا من طعام مفيد للجسم بسبب اتباع حمية معينة غير صحيّة، بل نظام مضر أكثر من كونه مفيد للجسم، نعم سوف نفقد الكثير من الدهون، لكن في المقابل قد جلبنا أمراض لأنفسنا وبعض الحميات التي تفقدك الكثير من الدهون الزائدة، وتحصل على جسم رشيق، لكن سرعان ما تحدث الانتكاسة المدوية وعودة هذه الدهون مرة أخرى وبشكل مستفحل.


كيفية اتباع حمية صحيّة

إنّ أكثر شيء مقلق هو أن هناك الكثير من الحميات الغذائية الرائجة والتي هي قائمة أساس على الكذب والاحتيال، تقوم بإعطاء الأشخاص أنظمة غذائية غير صحية، إذا قمت بها قد تجعل منك مريضاً، لذلك قامت الجمعية البريطانية للنظم الغذائية بتحذير من هذه النظم الغذائية والتي أصبحت رائجة وشائعة في كل مكان مثل: حمية دوكان، حيث علّقت عليها الجمعية قائلة: بأنها ذات نظام معقد، ولا تستند على أي دليل علمي.


الشخص الذي يريد فقدان وزنه عليه أن يطبق المعادلة الصحية البسيطة جداً (كُلْ طعام صحي بشكل أقل، وتحرك أكثر وسوف ينقص وزنك) اعلم بأن هذا الأمر لن يتم بسهولة، لكن هذه القاعدة البسيطة سوف تحقق لك ما تريده.


خطوات الحمية الصحيّة

  • أولاً لا تنظر إلى الحمية على أنّها تطبيق استثنائي مرتبط فقط بفترة زمنية محدودة، لكن الأصح أن تعتبر البداية لتغيير نمط حياتك إلى الأفضل بشكل عام.
  • احرص على أن تمارس الرياضة بشكل منتظم، وكذلك تناول الأطعمة الصحية المفيدة، ولا عليك إذا تناولت بعض الأطعمة الأخرى لكن اعتدل في تناولها.
  • احرص على تحديد بعض الأطعمة الصحية والتزم بها، حتى بعد أن تنتهي من تطبيقك لنظام الحمية، مثلاً: لقد كنت مهتم بالفطور الصحي في وقت محدد، احرص على تناوله في الوقت المحدد بعد أن تنتهي من نظام الحمية الغذائي.
  • المواظبة على قياس وزنك في فترة تطبيقك للحمية يعطيك دافعية للتخلص من الوزن الزائد، واحرص على ذلك أيضاً بعد أن تنتهي من نظام الحمية.
  • يجب أن تقتنع بأنك لو حرمت نفسك من بعض الأطعمة التي تفضلها في فترة التزامك بحمية معينة، فإنّ ذلك لن يمنعك من تناولها بعد أن تنتهي من نظامك، وهنا تكمن المشكلة، حيث بعد أن تنتهي من تطبيق نظامك المخصص لإنقاص الوزن، تنكب بشراهة على الأصناف التي حرمت نفسك منها في فترة الحرمان. لذا يجب عليك أن لا تحرم نفسك مما تحب، تناول الطعام الذي تفضله لكن باعتدال.
  • يجب أن تزيل تفكير الذي يدور في عقلك، بأن الحمية الغذائية هي التي تحصل من خلالها على جسم رشيق و وزن صحي في عشرة أيام مثلاً، الجسم عبارة عن أجهزة متعددة ونظام دقيق، وتعاملك يجب أن يكون بحذر، والجسم يستجيب بشكل أفضل للتغير الذي يطرأ عليه بشكل تدريجي بطيء خلال اتباع أي حمية غذائية صحية مع ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة. لذلك ابدأ ببطء ولكن بثبات.
  • ابدأ ببطء: كما قلت في هذا المقال سابقاً، الجسم لا يجب أن تفاجئه، الجسم عبارة عن أجهزة متناسقة دقيقة، وأي خلل قد يكلفك أغلى ما تملك وهي الصحة، لذلك خذ الأمر ببساطة شديدة، أنت تريد التخلص من الوزن الزائد، لكن هل ستحافظ على صحتك عندما تخسر هذا الوزن بسرعة؟. لذلك اهتم بنفسك، ولا تلتفت إلى الشعارات الرائجة الكاذبة التي تضر الشخص أكثر مما تنفع وتذكر المثل القائل: ( أصعد السلم درجة تلو الدرجة ).
  • تقليل السعرات الحرارية أمر ضروري، لكن إيّاك أن تحرم نفسك من الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، بسبب أنها تزيد الوزن، نعم هي كذلك إذا تناولتها بإفراط.
  • قُم بتدوين ما تقوم به أثناء تطبيقك للحمية، اكتب ما تقوم به في مدونة خاصة بك، ما قمت به من ممارسة الرياضة، والفسح والرحلات التي قمت بها، ماذا تناولت في هذا اليوم وماذا شربت، أي أن تدون كل جزء له علاقة في برنامج الحمية الغذائي الذي تتبعه.
  • المثابرة والصبر، يجب أن تصبر في هذا الأمر خاصة، لأن الصبر بالنسبة لك هو سر فقدان الوزن، أنا أقول لك الأن قد لا تلاحظ أي فرق ابتداءً من الأسابيع الأولى وإلى الشهرين، لكن سوف تلاحظ الفرق بعد مدة قصيرة.
  • الفرق الوحيد والهام بينك وبين من يتبع حمية زائفة غير صحية، هي الصحة وثبات النتائج.


عيوب الحميات الغذائية التقليدية

يوجد عدد قليل من الحميات الغذائية ذات استراتيجيات سليمة وصحية في كيفية اختيار الأطعمة والأشربة، لكن العدد الأكبر من الحميات الشائعة في المجلات والصحف وعلى الإنترنت أيضاً، والتي تعطي استراتيجيات غير واقعية من الأصل، وكذلك يحتوي الكثير منها على وصفات من أطعمة معينة تخلو من عناصر غذائية أساسية لجسم الإنسان، لذا فإنّه من الطبيعي عندما تتبع هذه الحميات الكاذبة أن تعرض صحتك للخطر حتى إذا فقدت بعض الوزن، وكذلك فإنّ الحمية التقليدية لا تكون على الطريق الصحيح السليم في ممارسة التمارين الرياضية يضيفها المختصون والأطباء إلى نظام غذائي من أجل التخلص من الوزن الزائد .


كما أنّ الحميات التقليدية الشائعة لا تعلم كيف تتعامل مع رغبة الإنسان في الأكل والشرب، وكذلك كيف لها أن تتصرف في حال شبع الشخص أو جوعه ، لهذا الكثير من الذي يتبعون هذه الحميات الغذائية يشعر بالضجر لتعقيدها، وعدم قدرته على تطبيقها، لذلك تعتبر متزمتة وغير مرنة، فيشعر الشخص بالحرمان الدائم، لذلك يقرر تركها، لذا نجد الشخص الذي التزم بتطبيق حمية ما وفقد بعض الوزن، قد عاد وزنه وبشكل أكثر ممّا كان عليه في السابق قبل اتباعه هذه الحمية. والسبب الرئيسي الذي يكمن وراء فشل الحميات التقليدية في الكثير من الحالات، سوف نشرحها بمفهومها العلمي وهو : عندما يعزم الشخص على تطبيق حمية غذائية تقوم على حرق السعرات الحرارية، وتناول أطعمة ذات سعرات حرارية قليلة، فإنّ الجسم يفهم هذا الأمر على أن الشخص يتعرض للجوع، لذا يقوم جسمه بعملية تخزين الدهون وذلك من خلال إبطاء عمليات حرق الطعام الذي يأكله ، وإذا توقف الشخص على اتباع هذه الحمية الغذائية، تبقى عمليات حرق الطعام بطيئة، لذلك نجد الشخص قد استعاد وزنه السابق بسرعة كبيرة.


وأخيراً أذكر بأنه لابد أن تكون الأطعمة والأشربة والتمارين الرياضية التي تمارسها، ممتعة حتى تستمر في تطبيق الحمية ولا تتركها، كما يحث للأغلب، فلا بدّ أن يكون برنامج الحمية خالٍ تماماً من أي ضجر، ملل، حرمان والشعور بالجوع، وذلك بأن تقتنع بكل ما ذكرته سابقاً عن الحمية الصحية الغذائية، وليس ذلك وحسب بل أن تغير نمط حياتك العامة، حتى تحصل على جسم صحي رشيق طوال حياتك.