كيف اتخلص من خجلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٤
كيف اتخلص من خجلي

الخجل والحياء: شعبة من شعب الإيمان، والحياء هو رمز أنوثة الفتاة، حيث أن الفتاة الجريئة جداً غير محبوبة بين الناس بحكم عاداتنا وأعرافنا وتقاليدنا الإسلامية، و لكن نجد بعض الفتيات تعاني من حالة شديدة من الخجل، وهي ألا تستطيع فعل شئ لخجلها، حتى لا تستطيع التعامل مع الناس، هذا لا يعتبر خجلاً، الخجل لا يصل إلى هذا الحد، و إنما هذه عادة سيئة يجب التخلص منها ،والإبتعاد عنها، وعدم الرجوع إليها .

كثيراً ما يعاني الأهالي من أبنائهم الخجولين، لأن مستواهم العلمي يتراجع، حيث أن البعض يشخص الخجل الشديد على أنه مرض نفسي يصيب الانسان خصوصاً في مرحلة المراهقة، و أغلب الأسباب تعود إلى قلة الثقة بالنفس .

يحدث الخجل عند الإنسان عندما يتعرض لموقف غريب أو جديد عليه، فيحدث إرتفاع في درجات حرارته، إضافة إلى إحمرار في الوجه، و حالة من الإرتباك، التلعثم وعدم القدرة على الكلام، كما قد تحدث حالات من الإغماء عند البعض، إضافة إلى ذلك يحدث سرعان في نبضات القلب، وإرتفاع في معدل ضغط الدم، وحالة من الرعشة تصيب الجسم، وحالة من الجفاف تصيب الحلق .

وقد شخص الأطباء أن الإنسان يخجل ويحدث معه هذه الأعراض بسبب خوفه من أن يطرح عليه أسئلة ولا يستطيع الإجابة عليها، أو قلة الثقة بالنفس، أو أن الخجل الشديد حالة من حالات العزلة والإكتئاب .

للخجل الشديد أسباب كثيرة، أهمها :

1- الأسباب الصحية :

حدوث إضطراب في الجهاز العصبي للانسان منذ كان جنين في بطن أمه، ويعود إلى نقص النظام الغذائي الذي تتناوله الأم الحامل، أو سوء التغذية أثناء فترة الحمل .

2- الأسباب الوراثية :

قد تتعلق أسباب الخجل الشديد بالعامل الوراثي، أي أن يكون الإنسان خجولاً لأن والده أو أمه كذلك، وفي هذه الحالة تستطيع الأم معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من الخجل منذ طفولته، فتجده يخاف من الأشخاص الجدد، أو يخجل عند رؤية أقرباؤه .

3- الأسباب البيئية :

وهي أسباب محيطة بالطفل، مثل مواقف قد تحدث معه في المدرسة تجعله يشعر بالخجل .

أما عن علاج حالات الخجل فكون كالآتي :

1- يجب ألا يتعامل الأهل مع أطفالهم بالقسوة عند إرتكاب خطأ ما، لأن ذلك يعمل على إنقاص ثقة الطفل بنفسه، وشعوره بالنقص .

2- إذا كان الطفل يعاني من عيب خلقي، فيجب ألا يشعره والداه أو أقرانه بذلك، لأن هذا الإحساس سيشعره بالنقص .

3- بعض السيدات تكون هي السبب في وصول طفلها إلى حالة الخجل الشديد، وذلك من خلال خوفها المستمر والشديد على طفلها، ومراقبة تصرفاته، مما يفقده المتعة في اللعب، وحدوث حالة من العزلة لديه .

4- قد تكون المشاكل التي تحدث بين الأم والأب سبب لحدوث حالة من الإرباك النفسي في شخصية الطفل، مما يسبب الخجل لدى الطفل .