كيف اجعل طفلي مميز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٤
كيف اجعل طفلي مميز

تسعى كل أم إلى جعل أطفالها مميزين، وتحاول جاهدة تجربة جميع الوسائل الممكنة من أجل الوصول بأطفالها إلى درجات الرّقي والتميّز .

أولاً : نظافة الطفل:

أول ما يميّز الطفل هو نظافته الخارجية، من حيث نظافة ملابسه، نظافة يديه وقدميه، نظافة وجهه، وإنّ أهم شئ قد يميّز الطفل نظافته، فنجد طفل جميل جداً لكنه غير نظيف لا أحد يرغب في اللعب معه، أما نجد طفل ليس جميلاً ولكنه نظيف جداً تجد الجميع يتهافت على حمله واللعب معه .

كما أن نظافة الطفل تؤمن له حماية من الميكروبات والأوساخ التي تسبب الأمراض، ويكون الاهتمام بنظافة الطفل من خلال تحميمه يومياً ،وإذا اقتضى الأمر تحميمه أكثر من مرة في فصل الصيف وحالات الحر، ينبغي ذلك .

الحرص على نظافة الطفل لا تعني أن تسلب الأم حرية طفلها، وتمنعه من اللعب حتى لا يتسخ، فهنا تكون النتيجة سلبية على الجانب النفسي للطفل، يجب أن يلعب الطفل لأن اللعب هو وسيلة اتصال الطفل بالعالم الخارجي .

ثانياً : التربية الصحيحة للطفل:

أجمل ما يجذب الناس إلى الطفل هو التربية الصحيحة للطفل، والتي يلعب الوالدان والأسرة دوراً كبيراً فيها، حيث أن مصدر تربية الطفل هو البيت، والطفل هو المرآة التي تعكس صورة الأسرة للعالم الخارجي، حيث أن الطفل لا يستطيع أن يصطنع تصرفاته أمام الآخرين كما يفعل الكبار، فيظهر على طبيعته، لذلك يجب أن تحرص الأم على إيصال صورة رائعة للمجتمع والتي تليق بأسرتها من خلال طفلها، وأهم ما يميّز تربية الطفل هو اللباقة في الحديث، فيجب أن يكون الطفل مؤدباً في حديثه مع الآخرين، و إذا أراد شيئاً أن يطلبه بطريقة مؤدبة، وإذا تناول طعامه أمام الآخرين أن يتناوله بصورة لبقة، فبعض الأطفال عندما يتناولون طعامهم أمام الآخرين، يجعل الآخرين يشعرون بالإشمئزاز من طريقة الأكل الفوضوية، كما أن يتم تربية الطفل على عدم الإقتراب من شئ ليس ملكه، وعدم اللعب في ممتلكات الناس عند زيارتهم في منزلهم ،يجب أن تربي الأم طفلها على أنه رجل صغير ،وتجعله يشعر بذلك ليكون فخوراً بنفسه أمام الآخرين .

ثالثاً : ذكاء الطفل:

أهم ما قد يميّز الطفل عن غيره هو ذكاؤه، حيث أن تنمية ذكاء الطفل، هو ضمان مستقبل باهر للطفل، فيجب أن تحرص الأم على تنمية ذكاء طفلها وذلك يكون من خلال اللعب معه بألعاب مفيدة، ومساعدته على التعلم، وعدم إهمال الجانب التعليمي للطفل، ويظهر دور الأم في تنمية ذكاء طفلها من خلال إنتقاء الألعاب المفيدة التي من الممكن أن يستفيد منها، ويتعلم منها، كما أن الطفل الذي ينشأ على حب التعلم من الصغر يكبر على ذلك الحب، فلا تجد الأم مشقة معه عندما يكبر من ناحية التعلم .

إذا حافظت الام على الأمور الثلاثة السابقة، وهي التربية والتعليم، والنظافة كان طفلها من أفضل الأطفال، ومن الأطفال المميزين جداً.