كيف احب زوجي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٤
كيف احب زوجي

يعدّ الزّواج هو الاستقرار النّفسي والعاطفي والجسدي للإنسان سواء أكان ذكراً أو أنثى؛ فالمرأة هي السّكن للرّجل، وكلّ امرأة تحبّ أن تكون أحبّ شيءٍ إلى قلب زوجها.


قال تعالى: (ومن آياته أن جعل لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها، وجعل بينكم مودّة ورحمة).


ولكي تحبّ المرأة زوجها، وتستقرّ الحياة بينهما على الأساس الّذي أراده سبحانه وتعالى عليها أن تعامله كما أمر الله تعالى، وتخاف الله في تعاملها معه، وأن تنظر في إيجابيّات هذا الزّوج وتساهم في إظهارها، وأن تكثر من الثّناء عليه، ونذكر لك سيّدتي في هذا المقال عدّة طرق تجعلك تحبّين زوجك.


كيف أحبّ زوجي؟

  • تعرّفي إلى محاسنه وعيوبه، وعظّمي في قلبك المحاسن ولا تلتفتي إلى العيوب.
  • اعلمي في ذهنك أنّ لك إنسان ايجابيّات وسلبيّات.
  • إذا أردت الحبّ فاجعلي أوّلاً نيّتك خالصة لله في إسعاد نفسك وإسعاد زوجك (لأنّ ما كان لله فهو يبقى)
  • قدّمي الحبّ لزوجك عن طريق الكلمةً الجميلة، واللمسة الدافئة، والابتسامة الرّقيقة.
  • تسعى المؤمنة لإرضاء زوجها، فردّدي بلسان الصالحات لا أذوق غمضاً حتّى ترضى.
  • اعتذري إذا بدا منك ما يسوء زوجك ولا يرضيه فالاعتذار يفيده ولا يضرّك.
  • اقتربي من الزّوج وشاركيه همومه وخذي برأيه، واطردي الوساوس والغيرة وامدحيه واثني عليه.
  • لا تهملي حقوق زوجك واهتمّي به وبما يحبّ من أكلٍ وشرب وبرامج، ولو كنت لا تحبّين بعض الأشياء التي يحبّها هو.
  • البسي له ما يحبّ أن يرى عليك.
  • اجعلي حبّ زوجك في قلبك وحده بعد حبّ الله، واعلمي أنّ قلبك ملكاً لزوجك وليس ملكاً لك.
  • اعرفي حقوقه ومكانته، لا تقابلي حبّه وعطفه بالإساءة. اجعليه أكمل رجل في نظرك، فإنّ ذلك ممّا يثبته في قلبك.
  • اجعليه ينطق لك دائماً بأنّه يحبّك، فإنّ ذلك يوطّن حبّه في قلبك ويجدّد حبّك في قلبه.
  • اعلمي أنّ النساء غيرك كثيرات ولكنّه اختارك أنت.
  • تذكّري مواقفه وحزنه إذا مرضت، وفرحه إذا شفيت.
  • تذكّري كم من موقف سخيف قمت به ولم يهِنك عليه، وانظري إلى كم طلب يلبّى لك، وانظري إليه عندما لا يستطيع أن يلبّي طلبك كيف يكون،إنّه يعامل أهلك بلطف لأنّه يحبّك.
  • احترمي مشاعر الرّجل وتفهّمي طبيعته ونفسيّته واجعليه يحبّك ويتعلّق بك واشعري أنّك كلّ عالمه.
  • كوني في نظره أنثى بكلّ معنى الكلمة، كوني رومانسيّةً حتّى لو ظهر منه عدم اهتمام إلّا أنّه في داخله يحبّ ذلك ، حاولي كسب محبّة أهله.
  • كوني له أمَةً يكن لكعبداً