كيف احسب السعرات الحرارية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٥ يناير ٢٠١٥
كيف احسب السعرات الحرارية

تعد السعرة الحرارية واحدة من الوحدات المستخدمة للتعبير عن كمية الطاقة، حيث يعبر الكالوري الواحد عن الطاقة التي تلزم لترتفع درجة واحد غرام من الماء بمقدار درجة مئوية واحدة فقط، بوجود ضغط جوي يقدر بـ 101000 باسكال تقريباً، يمكن استخدام وحدة الكالوري لحساب كمية الطاقة التي يحتاجها جسم الإنسان حتى يستطيع أداء أنشطته الحيوية والقيام بوظائفه خير قيام. ويستمد الجسم طاقته الحرارية من حرقه للغذاء الذي يتناوله. ويهتم الرياضيون ومن يطمحون للوصول إلى الجسم المثالي بحساب السعرات الحرارية بشكل كبير جداً حيث أنهم يسعون جاهدين إلى عدم زيادة كميات السعرات الحرارية التي يتناولونها بشكل يومي لأن ذلك يؤدي قطعاً إلى زيادة الوزن وحصول الاضطرابات المختلفة في جسم الإنسان.


طريقة حساب السعرات الحرارية: يمكن حساب السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم عن طريق معرفة كميات السعرات الحرارية التي تدخل إلى أجسامنا عبر كل طعام من الأطعمة التي نتناولها في اليوم منفرداً، ثم نجمع معاً كافة السعرات الحرارية التي يتناولها الفرد فينتج إجمالي عدد وكمية السعرات الحرارية التي تناولها الفرد في يومه، ويمكن معرفة كميات السعرات الحرارية التي تتواجد في الأطعمة التي نتناولها في اليوم بطوله من خلال أخصائيو التغذية، وقد تكون السعرات الحرارية مكتوبة على غلاف الطعام.


يمكن تحديد أعداد السعرات الحرارية التي تحتوي عليها العناصر الغذائية الرئيسية بشكل عام، حيث أن الكربوهيدرات في متوسطها تستطيع تزويد الجسم بما يقترب من حاجز الـ 400 سعرة حرارية / 100 جرام هذه العناصر، في حين تستطيع الدهون تزويد الجسم بما يقترب من الـ 800 سعرة/ 100 جرام. أما البروتينات فيمكنها إنتاج وتزويد الجسم بما يقارب الـ 400 سعرة/ 100 جرام، ومن هذه النتيجة وهذه الكميات ينصح أخصائيو التغذية بشكل عام بأن يحتوي الغذاء الذي يتناوله الإنسان خلال يومه على كميات مناسبة ومتوازنة من هذه العناصر، حسب حاجة الجسم لكل منها. وقد وضعوا نسباً معينة ومحددة تساعد على أن يبقى الإنسان متزوداً بنسبة العناصر الكافية لأجل هذه الغاية، فمثلاً يجب أن لا تزيد نسبة البروتينات عن 35% من إجمالي نسبة الأطعمة، في حين لا يجب أن تزيد نسبة الكربوهيدرات عما نسبته 50% من إجمالي الغذاء، وأخيراً يتوجب أن لا تزيد نسبة الدهون عما نسبته 15% فقط. في حين يمكن للشخص الذي يريد أن يحافظ على نسبة معينة من الدهون والكربوهيدرات وأن لا يتجاوزها عليه أن يتناول الخضار والفواكه بكثرة لأن ذلك سيغنيه عن تناول تلك العناصر.