كيف اخلي زوجتي تحبني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ١٢ مايو ٢٠١٤
كيف اخلي زوجتي تحبني

كثير من الرّجال يتساءلون مع أنفسهم : " لماذا زوجتي لا تحبني " ؟ ، ونفس السؤال يقودهم منطقيّاً للتّساؤل : " وكيف أجعلها تحبّني " ؟ ، والحصيف اللّبيب منهم من توقّف ساعة صدق مع نفسه ليحلّل الأسباب ، ومن يفعلون ذلك ، سيجدون أنفسهم أنهم قد قطعوا نصف المسافة لتحقيق هذه الأمنية ، وهي كيف تجعل زوجتك تحبّك ، لأن الوقوف ساعة صدق مع الذّات سيكشف للرجل كيفيّة تصرّفه وسلوكه اتّجاه زوجته ، وسيعلم أنّه إذا كان مفتقراً للإحساس الجميل والتّعامل النّبيل اتّجاهها ، فعليه أن لا يتوقّع منها حبّاً واحتراماً بالمقابل ، ففاقد الشيء لا يعطيه ، ولجعل زوجتك تحبّك ، نفّذ دروس أبجديّات المحبّة الزوجيّة التالية :

1.الإنسان بشكل عام لا يستطيع أن يبغض من يحبّه ويحترمه ، فكي لا تبغضك زوجتك ، قدّم لها الحب والإحترام في كل الأوقات والأماكن والظروف . وكونك قد تحاشيت بغضها لك ،فأنت بذلك تكون قد قطعت نصف المسافة إلى قلبها ، نعم ، نصف المسافة فقط ، فهناك أشياء أخرى غير الحب والإحترام يجب عليك أن تقدّمه لها لتفوز بقلبها ومشاعرها وأحاسيسها .

2.التّقدير لدورها في الحياة بشكل عام ، ولدورها اتّجاهك بشكل خاص ، عليها أن تعلم أنّك تعلم حجم دورها الجليل وتقديرك له ، من طبيعة البشر أنّهم يودّون من يقدّرهم ، فإن لمست وأحست بتقديرك لدورها في الحياة ، فاعلم أنّك قد اقتربت إلى قلبها ، وأنّك على وشك الجلوس فيه .

3.لا تكتف بمحاولة أن تفهم كيف تفكّر ، مع أن هذا أمر ضروري جداً ، ولكن عليك بالقدر ذاته أن تمنحها الحريّة لتفكّر كيفما تشاء وبالطريقة التي تشاء ، أنت بذلك لا تعزّز فيها الإحساس بثقل روحك على قلبها ، وستبدأ بالميل إليك بشكل ملفت للنظر في هذه المرحلة ، والآن أنت توشك أن تفتح باب قلبها ، فهل أخذت كامل زينتك لدخول هذا المحراب المقدس ؟

4.تزيّن باللّباقة والرّجولة والإبتسام ، وستراها ستشرع لك كل النوافذ والأبواب لتستوطن قلبها وعقلها وروحها وإلى الأبد ، هنيئاً لكما حبكما .

اقرأ:
946 مشاهدة