كيف تبدأ يومك بتفاؤل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٥
كيف تبدأ يومك بتفاؤل

الضغوط النفسيّة

إنّ كثرة الأعمال التي يقوم بها الفرد في اليوم الواحد سواءً كان موظفاً أو طالباً أو حتى كانت ربة بيت فإنها تُسبّب ضغوطاً نفسيّة كبيرة له ممّا يجعله عصبي المزاج، لكن لو أعطى كل فرد نفسه مهلة قصيرة للتفكير والابتسام سيجد أنه قادرعلى التغلب على التعب والعصبية وربما التشاؤم الذي يغلب على تفكيره أحياناً، لذا يجب أن يبدأ الشخص يومه متفائلاً حتى يستطيع القيام بكل مهمة أو عمل مطلوب منه، وهذه بعض النصائح التي تُفيدك عزيزي القارئ لكي تبدأ يومك بتفاؤل.


كيف تبدأ يومك بتفاؤل

  • عند قيامك من النوم وبعد غسل وجهك من الأفضل ذكر الله وهو أول الطرق لإراحة قلبك، بإمكانك اقتناء كتيب صغير لأذكار الصباح واجعل قراءته عادةً يوميةً لكي يطمئن قلبك وتبدأ يومك بتفاؤل.
  • قبل خروجك من المنزل ابتسم وأعط نفسك يقيناً بأن هذا اليوم أجمل من الذي قبله فالطاقة الإيجابية تزيد من جذب الأمور الجيدة اليك.
  • لا تُحاول الانخراط في أجواء النميمة في مكان عملك بل ابقى بعيداً عن المشاكل حتى لو لم تكن تُحب عملك لأنّ الآتي أجمل.
  • كل إنسان بحاجة إلى التغيير لأن الروتين في الكثير من الأحيان يُولد ضغوطاً نفسية إضافية للفرد لذلك قُم بالتنزه مع أصدقائك أو عائلتك أو مع من ترتاح معهم لتغيير أجواء العمل أو الدراسة وغيره.
  • فكر في النعم التي منحك الله إياها واحمد الله على نعمه لتعلم بأنّ لا شيء يستحق أن تغضب وتُعكّر مزاجك وأنّ حياتك يتمناها الكثيرون مهما كان مستواك فهناك دائماً من هو أكثر منك تعباً وتعاسة وخاصة الذين يعانون من الأمراض الخطيرة لأن الصحة هي أغلى ما يملكه الإنسان.
  • احرص على أن تنام جيداً لمدة 7 أو 8 ساعات يومياً.


إن الحياة عزيزي القارئ فيها الفرح وفيها الحزن والعديد من التناقضات ومع هذا فإن الحياة مستمرة سواء كنت سعيداً أو تعيساً، متفائلاً أو متشائماً في كل الحالات سوف يمر الوقت وتمضي الأيام والسنين فلم لا تمضيها متوكلاً على الله هادىء النفس متفائل بأن كل ما كتبه لك الله هو الأفضل؟ فكر ملياً ستجد أن هذه التناقضات من سنن الحياة فحافظ على هدوئك وكن على يقين بأن تفاؤلك الدائم على الرغم من ما مررت به من مصاعب ومُحن سيُجزيك الله عليه خير جزاء ولو بعد حين؛ لأنّ الإسلام حثنا على التفاؤل والتَبسم الذي اعتبره رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم صدقة حين قال: "تَبسمك في وجه أخيك صدقة"، فالابتسامة مرتبطة بالتفاؤل والوُد بين الناس فلا داعي للتعامل بعصبية مع الغير بسبب مشاكل شخصية أنت تمر بها فهذا لا يُؤدّي إلى أي حلول بل على العكس سوف تُزعج نفسك والآخرينن لذا حدد هدفك في الحياة وكن واثقاً من نفسك وتفاءل.