كيف تتخلص من حب الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٣٠ يناير ٢٠١٨
كيف تتخلص من حب الشباب

وصفات طبيعية للتخلص من حب الشباب

هلام الصبار

يمكن استخدام هلام الصبار في المستحضرات التجميليّة، والمراهم، والصابون، والكريمات، لعلاج الطفح الجلدي، والخدوش، والحروق وغيرها من الحالات الجلديّة، كما يمكن أن يساعد على شفاء الجروح، والحروق، ومكافحة الالتهاب عند وضعها على الجلد مباشرة، كما يحتوي الصبار على حمض الساليسيليك والكبريت، واللذان يُستخدمان لعلاج حب الشباب على نطاقٍ واسع، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن وضع حمض الساليسيليك على الجلد يُقلّل بشكلٍ كبيرٍ من حب الشباب، لكن فوائد الصبار في مكافحة حب الشباب تتطلب المزيد من الأدلة العلمية، ويمكن استخدام هلام الصبار من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • إخراج الهلام من نبات الصبار باستخدام ملعقة.
  • وضع الهلام مباشرةً لتنظيف البشرة كمرطب.
  • تكرار هذه العملية 1-2 مرات يومياً، أو حسب الرغبة.


الشاي الأخضر

يمكن لوضع الشاي الأخضر على الجلد مباشرةً أن يساعد في التخلص من حب الشباب؛ ويكون ذلك لاحتوائه على الفلافونويد، حيث يساعد في محاربة البكتيريا والحدّ من الالتهاب، واللذان يُعتبران من الأسباب الرئيسية لحب الشباب، وقد ثبت أنّ مضادات الأكسدة الرئيسية في الشاي الأخضر فعّالة في الحدّ من إنتاج الزيوت، ومكافحة الالتهابات، وقد أظهرت دراسات متعددة أن وضع ما نسبته 2-3٪ من مستخلص الشاي الأخضر على الجلد، من شأنه أن يُقلّل بشكلٍ كبيرٍ من إنتاج الزيوت والبثور للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب، كما يمكن أن يُقلّل شرب الشاي الأخضر من مستويات الإنسولين والسكر في الدم، وهي عوامل يمكن أن تُسهم في ظهور حب الشباب، ويمكن استخدام الشاي الأخضر من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • نقع الشاي الأخضر في الماء المغلي لمدّة 3-4 دقائق.
  • ترك الشاي ليبرد.
  • وضع الشاي على الجلد باستخدام كرة قطن، أو صبه في زجاجةٍ ثمّ رشّه على الجلد.
  • تركه ليجف، ثمّ غسله بالماء، والتربيت عليه ليجف.
  • يمكن إضافة أوراق الشاي الأخضر المتبقية إلى العسل، وصنع ماسك منها.


أدوية طبية للتخلص من حب الشباب

يمكن استخدام العديد من المواد الطبيّة من أجل التخلص من حب الشباب، ومنها ما يأتي:[٢]

  • مضادات حيوية: تُستخدم عادةً المضادات الحيويّة مع الأدوية الموضعيّة عندما لا تُحسن الكريمات والهلام وحدها من حب الشباب، فقد يصف الطبيب حبوب المضادات الحيوية اليومية ، مثل التتراسيكلين (بالإنجليزية: tetracycline)، والتي تساعد في مكافحة البكتيريا والعدوى من الداخل إلى الخارج.
  • أيسوتريتينوين: يعتبر الأيسوتريتينوين (بالإنجليزية: Isotretinoin) دواءً قويّاً من مجموعة الريتينويد (بالإنجليزية: retinoid)، والذي يصفه الطبيب عندما لا تنجح أدوية حب الشباب الأخرى، حيث يُستخدم غالباً للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب الكيسيّ الحاد، ويمكن أن يكون له آثار جانبية شديدة، ويعمل هذا الدواء على تقليل حجم الغدد الدهنية، ممّا يجعلها تنتج زيوتاً أقل، كما أنّه يساعد على ضبط تغيّر خلايا الجلد بحيث لا تمنع الخلايا الإفراج عن البكتيريا والزيوت الزائدة من المسام.
  • حبوب منع الحمل: يمكن أن تقوم حبوب منع الحمل في تحسين حالة حب الشباب لدى بعض النساء؛ لأنّها تعمل على تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم، ولكن يجب عدم استخدام حبوب منع الحمل إذا كانت الفتاة حاملاً، ويُنصح بسؤال الطبيب قبل البدء بتناولها.


طرق طبية للتخلص من حب الشباب

إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء

يمكن أن يقوم الطبيب بإزالة الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء، والتي لم تنجح الأدوية الموضعيّة في علاجها، وذلك باستخدام أدواتٍ خاصة، وقد تسبب هذه التقنية ظهور النُدب.[٣]


حُقن الستيرويد

ساعد العلاج بحقن الستيرويد (بالإنجليزية: Steroid) على إظهار تحسن سريع لحب الشباب، وتقليل الألم، حيث يمكنه علاج الآفات العقيديّة والكيسيّة عند حقنه مباشرةً بها، وقد تشمل الآثار الجانبية ترققاً في المنطقة التي تمّت معالجتها.[٣]


الليزر والعلاج بالضوء

يستهدف العلاج بالليزر والضوء البروبيونية العُدِيّة (بالإنجليزية: Propionibacterium acnes)، وهي البكتيريا التي تسبب التهاب حب الشباب، وتصل آثار هذا العلاج إلى عمق الجلد دون التأثير على سطحه، فيعمل على تعطيل عمل الغدد الدهنية، ممّا يجعلها تُنتج زيتاً أقل، ويعتبر هذا الإجراء مصدراً للجدل، ولم يتمّ إثبات سلامته وفعاليّته.[٤]


التقشير الكيميائية

يمكن أن يكون هذا الإجراء الأكثر فعاليّةً للتخلص من حب الشباب عند استخدامه إلى جانب العلاجات الأخرى لحب الشباب، وعادةً ما يُستخدم لتجديد شباب البشرة، وتحسين مظهر ندبات حب الشباب، ويستخدم أطباء الأمراض الجلدية تقشيراً كيميائيّاً خاصاً لا يتوفر في الصيدليات.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Kayla McDonell (3-2-2017), "13 Powerful Home Remedies for Acne"، www.healthline.com, Retrieved 3-1-2018. Edited.
  2. Erica Roth (2-12-2016), "Acne Treatment: Types, Side Effects, and More"، www.healthline.com, Retrieved 3-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Acne", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-1-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Christian Nordqvist (28-6-2017), "Acne: How to treat it"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-1-2018. Edited.