كيف تتعامل مع الناس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٤
كيف تتعامل مع الناس

لايمكن لأي شخص أن يعيش دون التّواصل و إقامة علاقات إجتماعية مع غيره من البشر ، و كلّما أراد الفرد النجاح ، كلّما توجّب عليه العمل مع أشخاص أكثر ، و كلّما كبرت دائرة علاقاته الإجتماعية و أصبح من السهل تواصله مع غيره من الأشخاص ، و يمكن أن يكون أولئك الأشخاص لا يجمعهم بالفرد أيه علاقات مباشرة إلا بشكل عابر ن لكن الفارق بين الناجح إجتماعياً و غيره هو كيفية التعامل مع الناس و حسن إدراة العلاقات بينه و بين غيره . و يمكن القول أن النجاح في التعامل مع الناس هو أحد الطرق التي تؤدي إلى النجاح و تحقيق الطموحات في الدنيا ، لأن ذلك النجاح و التعامل الجيد يؤدي بالضرورة إلى فتح أبواب و فرص قد تكون غير متاحة لغيرك ، و تحصل على ما تستحق بسبب حسن سيرتك وتعاملك .

و من النّصائح الهامّة التي يجب تمثلها عند التعامل مع الناس ما يلي :

يبدأ التواصل مع الآخرين من خلال النظر ، فاحرص على أن يراك الشخص أول ما يراك مبتسماً بشوشاً ، فهذا يضفي طابع محبب إلى شخصيتك لا يمكن محوه بسهولة . عليك أن تكون مبادراً بإلقاء التحية و تعريف نفسك قبل أن تسأل غيرك أن يعرفك بنفسه ، و ذلك حتى تبيّن مدى تواضعك و تقربك من الآخرين . عند البدء في الحديث حاول أن تسمع الآخر للنهاية دون أن تقاطعه ، و لا تنشغل عنه بأشياء أخرى ، بل أنظر لمن يحدثك مباشرة كدليل على ثقتك بنفسك و إهتمامك بالذي يقال أمامك ، و عندما ينتهي من يحدثك من كلامه حاول أن تبدأ كلامك بالموافقة على ما يقول مبدأياً قبل أن تعرض وجهة نظرك التي ربما تكون مختلفة .

لا تشارك في الحديث بأمور لا تضيف شيئاً جديداً ، بل شارك بشكل فعال و مفيد لغيرك ، و حاول أن تضفي جواً من المرح في الأحاديث الحميمة ، و في مقابلات العمل يفضل ان تفعل ذلك بشكل عابر كي تزيد من مساحة الود بينك و بين محدثك . كن صاحب مبدأ ، لكن دون تشدّد . فإنّ ثباتك على مبدأك و وقوفك إلى جانب الحق يرفع من قدرك في نظر من حولك ، و عدم تشدّدك و إنسياقك وراء الغضب لما تعتقده يزيد من قدرك أكثر لما ينم ذلك عن حكمة في التعامل .

أدر الحوار بينك وبين الآخرين بشكل لا يضيع حق أحد في الحديث ، و بدون مصادرة على رأي أحد ، بل يجب مناقشة و الإهتمام بكل وجهات النّظر و الآراء مهما كانت صغير ، و بشكل ودّي يزيد من ثقة من حولك بك .