كيف تجعل صوتك حلو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تجعل صوتك حلو

كيف تجعل صوتك جميلاً

يُعدّ الصوت إحدى النعم التي وهبها الله تعالى للإنسان للتعبير عن نفسه ووسيلة الاتصال المباشرة بين البشر، ولكل شخص بصمة صوتية خاصة به تميزه عن الأشخاص الآخرين، ويحتاج الصوت إلى الاهتمام للحفاظ عليه من التغيّر، واستخدامه بطريقة صحيحة من أهم الطرق الواجب اتباعها لحماية الحبال الصوتية من الضرر والإرهاق والتي تُعتبر أساس نبرة الصوت، وهناك أنواع للأصوات حيث يمتلك بعض الأشخاص صوتاً جميلاً بينما يمتلك أشخاص آخرون صوتاً سيئاً، ومن الجدير بالذكر أنّه من الممكن تحسين الصوت باتباع عدّة طرق طبيعيّة تجعله جميلاً سنذكر بعضاً منها في هذا المقال.


التنفس

ممارسة التمارين الخاصّة بعملية التنفّس وذلك في أوقات مبكرة من الصباح لوجود الأكسجين النقي في الجو وهذه الطريقة تمد الجسم بالحيوية والانتعاش، وتتم هذه التمارين بداية بأخذ شهيق بطريقة تدريجية وبطيئة مع ضرورة اعتماد أسلوب العد مثلاً (واحد، اثنان، ثلاثة، أربعة) وعند الوصول بالعد إلى الرقم أربعة هنا يجب أن يُحبس الهواء في الرئتين، ثم يُطلق الزفير بشكل بطيء أيضاً مع العد كما سبق وذكرنا، ومع الاعتياد على ممارسة تمارين التنفس يتم زيادة العدد من أربعة إلى عشرة ثم خمسة عشر وبهذه العملية تكون الرئتان مليئتان بالأكسجين النقي.


طرق حماية الصوت من التغيّر

  • الابتعاد أو التقليل من عملية التنحنح واستخدام الكحة الخفيفة بدلاً من الكحة الجافّة والقويّة التي تُعرّض الحبال الصوتية إلى التعب.
  • الابتعاد عن التدخين ومنتجات التبغ الأخرى وتجنّب الأماكن المعرضة للتلوث.
  • اعتماد طبقة الصوت الطبيعية دون تكلّف أو تصنّع.
  • التقليل من الكلام الخارج عن نطاق العمل خاصةً لدى الأشخاص التي تكون أعمالهم قائمة على أساس الصوت كالمعلمين والمؤذنين.
  • تجنب استخدام مواد التنظيف والعطور المحتوية على الكيماويات في مكوناتها؛ لأنّ استنشاقها يعيق عملية التنفس ويؤذي الرئتين الأمر الذي يتسبّب بإلحاق الضرر بالأحبال الصوتية.
  • تجنّب استخدام الصوت الشديد والقوي أثناء الكلام حتى لا تتضرّر الحبال الصوتية.


طرق الطبيعية تزيد جمالية الصوت

  • ممارسة أنواع الرياضات المحبّبة مثل: المشي، أوالسباحة، أوالركض بحيث إنّها تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقوية القلب الأمر الذي يؤثر بطريقة إيجابية على الصوت ويكسبه الصفاء والنقاء.
  • التقليل من الأطعمة الدسمة والمحتوية على سعرات حرارية عالية بحيث إنّها تسهم بسدّ الشرايين مما يؤثر بشكل سلبي على عملية التنفس وبالتالي إلحاق الضرر بالصوت.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة لقدرتها الفعّالة في إذابة الدهون في الجسم.
  • تناول الأعشاب المفيدة جداً للصوت مثل الزنجبيل واليانسون والشاي الأخضر.
  • تناول القمح والشعير واعتماده في قائمة غذائنا اليوميّ لمساعدة الجسم على التخلّص من الدهون الضارة وطردها إلى الخارج إضافة إلى الفائدة الكبيرة التي تمنحها لخلايا المخ والأعصاب.
  • الإكثار من شرب المياه المعدنية وبمعدل يتراوح من ثماني إلى عشرة أكواب يومياً إضافة إلى السوائل والعصائر الطبيعية الأخرى.