كيف تدخر المال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٥
كيف تدخر المال

أهمّيّة ادّخار الأموال

المال وسيلة من وسائل قضاء الحاجات في الدنيا وهو وسيلة من وسائل التنعّم أيضاً، فالإنسان بحاجة ماسة لهذه النعمة من أجل قضاء التزاماته الأساسية التي يحتاج إليها، فالأنظمة الاقتصاديّة بشكلها الحالي تعتمد اعتماداً وثيقاً على المال، لهذا فلا حياة دونه، إلا أنّ تغيّر الأرض ثوبها ويظهر لنا اقتصاد جديد، بمرتكزات جديدة.


لما كانت للمال أهمية عظيمة وكبير، كان من الضروري الحفاظ على هذه النعمة وعدم التبذير والإنفاق يميناً وشمالاً، فالإنسان لا يعلم ما ينتظره في قادم الأيام، ولا يعلم مستقبله إلى الله، لهذا فقد وجب عليه أن يتحضّر لكافّة السيناريوهات المحتملة التي قد تواجهه، وأن يحتاط للأسواً، وهذا لا يتناقض مع ضرورة تنعّم الإنسان بما لديه من ممتلكات، فأولاً وأخيراً خلقت الأموال لأجل هذه الغاية، إلا أن التنعم بالأموال أن يكون بحجم الممتلكات وأن لا يزيد عليها، فمن ينتوي الذهاب في رحلة سياحية على سبيل المثال عليه أن يختار وجهة تناسب وضعه الماليّ، لا أن يذهب في وجهة تكلفتها مرتفعة فيحمل نفسه أعباءً إضافية، وإذا أراد فعلاً الذهاب إلى وجهة سياحيّة مرتفعة الثمن فعليه أن يدخّر لها باكراً وأن يتحضّر مسبقاً.


طريقة ادّخار الأموال

يمكن ادّخار الأموال بجمع الدخل الشهري كاملاً أولاً، ثمّ تسديد الالتزامات الرئيسيّة منعاً لتراكم الديون، ومن ثمّ ادّخار جزء من الدخل الشهري قبل تحديد قيمة المصروف، فالادخار يكون قبل الإنفاق لا بعده، فمن أراد الادخار فعلاً يجب أن يحدد مصروفه وفقاً لمبلغ الادخار وبعد تسديد كافة الالتزامات لا أن يحدد ادخاره وفقاً لمصاريفه.


يمكن ادّخار الأموال في المنزل أو في البنوك، ومن الممكن استثمارها أيضاً في شراء ليرات ذهبيّة، وفي هذه الحالة ستتحقق فائدتان رئيسيتان: أوّلهما أنّ هذا الفرد لن يكون قادراً على السحب من المبلغ الذي ادخره متى ما أراد ذلك، وثانيهما أنّ المبلغ المدخر سيزداد فالذهب لا يفقد قيمته، ومن الممكن أن تزداد قيمته فترتفع بالتالي قيمة المبلغ المدخّر.


كما يمكن وضع الأموال المدخرة كوديعة بنكية، أو من الممكن إيدعها في الحساب الخاصّ، والفكرة الأساسيّة من هذه الطرق إيعاد يد صاحب الادخار عن هذا المبلغ قدر الإمكان، كما أنّه من يمكن توزيع مبلغ الادّخار أيضاً، فالبعض يفضّلون تقسيم المبلغ المدخر إلى ادّخارين: الأول بقصد الاستثمار في مشاريع مستقبلية تنمي رأس المال، والثاني بقصد التحوّط من الحالات الطارئة التي قد تواجه الإنسان في أي وقت وكل هذه الطرق في الادخار طرق صائبة وفعالة وجيدة، والمهم أن يبدأ كلّ إنسان بهذه الخطوة الهامّة.