كيف تعالج لسعة الدبور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ٢٢ يناير ٢٠١٥
كيف تعالج لسعة الدبور

من أبرز الحشرات السامة القادرة على قتل إنسان هي حشرةالدّبور، و يعتبر الدّبور هو العدو الأول للنحل فالنحل و الدبابير من فصيلة واحدة لكن النحل مفيد و االدّبور سام ، عندما تتعرض إلى لسعة النحل ستشعر بأعراض إنتفاخ و حكة و تختلف استجابة الجسم للسعة ،و أما إذا تعرضت إلى لسعة االدّبور سيكون هناك أعراضاً مختلفة تماماً عن لسعة النحل و من هذه الأعراض هي جفاف الحلق و الفم و إنعدام الرؤية و صعوبة البلع و ضيق التنفس و تورم في مكان اللسعة ، و لذلك عندما يقوم االدّبور بلسع شخص يجب معالجة مكان اللسعة فور وقت حدوثها لتجنب مضاعفات الأعراض التي قد تؤدي إلى الوفاة .


معالجة لسعة االدّبور

  1. عندما يلسعك دبور في منطقة ما قم بتطهير مكان اللّسعة و تعقيمها و إزالة إبرة اللسع من الجسم و فوراً قم بطحن حبة ثوم و يتم فرك مكان اللسعة بها و يتم إحضار شاش و ربطة حبة ثوم أخرى مهروسة على مكان اللسعة و إذا ما زال المصاب يشعر بألم خفيف بعد معالجته بالثوم نقوم بنقله فوراً للمستشفى و زيارة الطبيب فالثوم مجرب في حالات لسع الدبابير .
  2. يتم حقن المصاب بحقن الكورتيزون و المضادات الحيوية فتعتبر مواد مضادة تكسب الجسم مناعة ضد سميّة لسع الدبابير . نذكر أنّ هناك لقاحات خاصة يتم أخذها للوقاية من سم الدّبور .
  3. من العلاجات المنزلية لحالات لسعة الدّبور ذكرنا الثوم و الآن نذكر مادة السماق حيث يتم وضع ملح على مكان اللّسعة من ثم نقوم بغلي نصف كوب ماء و نضيف ملعقتين من السماق و نحركه جيداً حتى يذوب في الماء ثم نقوم بدهن منطقة اللسعة حتى يهدأ الهرش و الحكة .
  4. يمكن وضع الطين على لسعة االدّبور فالطين مادة تعمل على تطهير مكان اللسعة و الجروح فالطين كان يستخدم منذ القدم على لسعات الحشرات . فالطين يعمل على تخفيف مكان اللسعات و مكان الألم .
  5. الليمون مادة مطهرة للكثير من الحالات و خصوصاً حالة الهرش و الحكة من لسع الحشرات لذلك يتم فرك لسعة االدّبور بقطعة ليمون حتى يخف ألم اللسعة .
  6. يستخدم مطحون حبة الأسبرين المعجون بالماء من التخفيف من ألم لسعة االدّبور .
  7. قد يجهل البعض طريقة التعامل مع لسعة االدّبور و لكسب الوقت يتم ربط خيط يضغط الدم المصاب و يفصله عن الدم السليم حتى يصل الطبيب أو العيادة فهذه طريقة صحيحة ينصح بها و لكن من الأفضل تقديم الإسعافات الأولية للسعة االدّبور .