كيف تعزف على الجيتار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ٧ يناير ٢٠١٦
كيف تعزف على الجيتار

العزف على الجيتار

الجيتار هو آلةٌ موسيقيةٌ وتريةٌ غربية، أخذت اسمها الحالي من آلة القيثارة، وهي تعد من أقدم الآلات الموسيقية عبر التاريخ، مصنوعةٌ من الخشب، تشبه في شكلها العود إلى حدٍ ما، غير أنها تختلف عن العود بالصوت، وعدد الأوتار، وطريقة العزف، ومواقع النغمات الموسيقية عليه، يتم العزف عليه باستخدام الريشة أو الأظافر، ويبلغ مجاله الصوتي ثلاثة أوكتافات.


أجزاء الجيتار

  • الرأس: ويحتوي على المفاتيح التي تشد الأوتار.
  • الرقبة: وتحتوي على الخانات المقسمة بالتدريج والتي يفصل بين خاناتها قطعٌ معدنيةٌ بشكلٍ عرضي بالنسبة للأوتار على الرقبة.
  • الأوتار: وعددها ستة أوتارٍ متوازيةٍ ممتدةٍ من رأس الجيتار إلى الفرسة.
  • الصندوق المصوت: وهو أكبر جزءٍ في آلة الجيتار، يساعد على إبراز وتضخيم الصوت.
  • الفرسة: وهو القطعة التي تقع في نهاية الأوتار على الصندوق المصوت.


أصل آلة الجيتار

اختلف العديد من المؤرخين حول أصل آلة الجيتار، نظراً لتعدد الآلات الوترية القديمة وخاصةً في الحضارة البابلية واليونانية القديمة، ولكن أغلب المؤرخون أكدوا أن أصل آلة الجيتار هو فارسي ورومي، إذ حملها المورسكيون إلى أوروبا في القرن العاشر.


أسماء الأوتار في الجيتار

هنالك أكثر من نوعٍ للجيتارات، إذ نجد الجيتار الكلاسيكي، جيتار الاكوستيك، الجيتار الكهربائي، ولكننا سنتحدث عن أشهر جيتارٍ على الإطلاق، وهو الجيتار الكلاسيكي وهو أكثر الأنواع استخداماً على مستوى العالم، إذ يحتوي على ستة أوتار، ثلاثةُ من النايلون، وثلاثةُ من المعدن، إذ يحمل كل وترٍ مطلقٍ اسم نغمةٍ موسيقيةٍ أو حرفاً موسيقياً من الأسفل الى الأعلى كالتالي:

  • الوتر الأول: مي.
  • الوتر الثاني: سي.
  • الوتر الثالث: صول.
  • الوتر الرابع: ري.
  • الوتر الخامس: لا.
  • الوتر السادس: مي.

كيفية العزف على الجيتار

قبل البدء في العزف على الجيتار، لا بد من الاهتمام ببعض الأمور والنقاط الأساسية والتي من شأنها أن تضعك على أول الطريق في العزف، وهي:

  • الموهبة والاهتمام بالموسيقى: على الشخص الذي ينوي أن يتعلم العزف على الجيتار أن يمتلك موهبة العزف، إضافةً إلى أن يكون شخصاً مهتماً بالموسيقى بشكلٍ عام وبآلة الجيتار بشكلٍ خاص.
  • المسكة والوضعية السليمة: آلة الجيتار لها وضعيتها الخاصة ومسكتها الخاصة، حيث يوضع التجويف الأسفل للصندوق المصوت على الفخذ الأيسر أثناء العزف، ويجب مراعاة أن لا يترك فراغاً بين ظهر الصندوق المصوت وجسد العازف ليتمكّن من التحكم به بشكل أسلس وأفضل.
  • موقع النغمات: يجب معرفة أسماء الأوتار الستة، ومعرفة مواقع النغمات الموسيقية على رقبة الجيتار.
  • حركة اليدين: بما أن العزف على آلة الجيتار يعتمد على نقر الأوتار بالأصابع اليمنى، والتحكم بالنغمات على الرقبة يعتمد على أصابع اليد اليسرى، لذا يجب تدريب الأصابع بشكلٍ يوميٍّ لتليينها حتى يتمكن العازف من التحكم بحركات أصابعه بشكل سلسٍ وصحيح.


الطرق الأربعة لتعلم العزف على الجيتار

  • التعلم الذاتي: وهي الطريقة الشائعة والتي تعتمد على الممارسة الذاتية في العزف، إذ لا تحتاج إلى دروسٍ أو معلم، مع العلم أنه لا يمكن اعتمادها كطريقة مثلى في تعلم العزف غير أنها يمكن أن نعتبرها الخطوة الأولى.
  • التعلم عن طريق الكتاب: إذ يتم الاعتماد في هذه الطريقة على الكتب المتخصصة بتعليم العزف بشكلٍ نظريٍّ بحتٍ يرافقه رسوماتٍ توضيحيةٍ مساعدة، ولكن لا يمكن اعتماد هذه الطريقة أيضا للوصول إلى الطريقة المثلى في العزف.
  • التعلم عن طريق اليوتيوب: تعتمد هذه الطريقة على استخدام المقاطع المخصصة في اليوتيوب والتي تقدم بعض الدروس في كيفية العزف على الجيتار، مع شرحٍ حيٍّ بالفيديو، غير أن هذه الطريقة لا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل.
  • التعلم بالمعاهد المتخصصة: وهي الطريقة المثلى في تعلم العزف على آلة الجيتار، بيد أنها تعتمد على الأساسيات الكاملة، والتدريب السليم بالخضوع إلى دروسٍ نظريةٍ وعمليةٍ في المعاهد والمدارس المتخصصة بتعليم الموسيقى على أيدي معلمين ومتخصصين.