كيف تفقد البنت عذريتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٤ أغسطس ٢٠١٥

كثيرٌ من الأفراد يتساءلون عن طريقة فض غشاء البكارة، فقد ذكر في الدين الاسلامي أنّ عملية فض غشاء البكارة للإناث تكون عن طريق عملية الجماع بين الزوجين أي الطريقة الشرعية.


أسباب فقدان الفتاة لعذريّتها

هناك عدّة أسباب قد تجعل الفتاة تفقد عذريتها، إمّا بالممارسة الجنسية الطبيعية، أو بإدخال شيء ما أو أداة إلى المهبل، وهناك بعض الأخطاء الشائعة بأنّ الفتاة إذا تعرضت لحادث ووقعت مثلاً قد تفقد عذريتها وهذا غير صحيح، إلّا أن الفتاة قد تتعرّض لحوادث تفقدها عذريتها خاصّةً في مرحلة الطفولة؛ حيث إنّ الفتاة لا تعرف شيئاً عن غشاء البكارة، وقد يكون الفضول واللعب بين الأطفال سبباً لأن تفقد الفتاة عذريّتها، وقد تحمل الفتاة بجنين دون أن تفقد عذريّتها بتسرّب السائل المنوي إلى مهبلها ثمّ رحمها، وعند الولادة أو الإجهاض تفقد عذريتها.


غشاء البكارة

غشاء البكارة هو جزء من كل فتاة بشكل عام، إلا أنّه وفي حالات نادرة قد لا يكون موجوداً أصلاً، بالإضافة إلى أنّ غشاء البكارة له أشكال متعددة، فمنه ما هو طبيعي، ومنه ما هو مطاطي، وذلك يعني أنّه قد يتراجع لداخل الفتاة عند الممارسة الجنسيّة أو عند إدخال أداة ما في داخل مهبل الفتاة ولكنه لا يفض.


قد يظنّ بعض الناس أن الفتاة ليست بكراً أو عذراء لأنّ الغشاء قد تراجع للخلف، وهناك نوع قد تكون فيه ثقوب كثيرة لدرجة أنه عند فضه لا تشعر به، وهناك غشاء قد لا يحوي على هذه الثقوب أبداً، وهذا يُعرّض الفتاة لمشاكل صحية، بسبب منع الطمث من النزول" دم الدورة الشهرية" لأن الغشاء الطبيعي فيه ثقوب تسمح للطمث بالنزول.


كيفية فض غشاء البكارة

فض غشاء البكارة يكون عن طريق الممارسة الجنسية، في الثقافة العربيّة والدين الإسلامي وغيره من الأديان لا يحق للفتاة أن تفقد عذريتها إلا بالممارسة الجنسية الشرعية، وهي عن طريق زواج له قواعده وأصوله، وفي اليوم الذي تتزوج فيه الفتاة يكون هو اليوم الذي ستفقد عذريتها فيه، ويجب أن يراعي الزوج زوجته التي تمارس الجنس معه لأوّل مرة، فلا يكون متسرعاً، ولا يقوم بفض غشاء البكارة بالقوّة، والعنف، أو السرعة، بل عليه أن يكون مراعياً، وصبوراً، وينتظر الفتاة حتى تصبح جاهزةً بعد المداعبات اللطيفة.


ليس من المتوقّع نزول دم غزير أو نزيف عند فض غشاء البكارة؛ بل تنتج عن فض غشاء البكارة نقطة دم أو نقاط قليلة، وعند اختلاطها بالسائل المنوي أو المادة اللزجة للأنثى قد تتحوّل من أحمر إلى أصفر أو برتقالي اللون، وتكون هناك في البداية صعوبة في إيلاج العضو الذكري داخل المهبل، كون عضلات المهبل تكون متقلّصة، ومنكمشة، وقد لا تتمّ عملية فض غشاء البكارة من الممارسة الأولى، ويحتاج الأمر لعدة مرات ويستحسن أن لا تكون متتالية، وفي نفس اليوم.


ملخص

هناك عدّة طرق يمكن أن تفقد عن طريقها الأنثى عذريتها، منها أن تقوم ببعض الممارسات الخاطئة مثل وضع جسم صلب داخل مهبلها، أو أن تضع أصبعها داخل المهبل، أو تمارس الجنس مع شخص غير شرعي عليها، كما أنّ هناك نوعين من الأغشية؛ فمنها ما هو العادي، ومنها ما هو المطاطي، لكن يفرق غشاء البكارة المطاطي عن الغشاء العادي بأنّه يمكن أن يحتاج إلى أكثر من مرة جماع لفضه، وذلك لأنّه يتمدّد مع الجسم الصلب أي قضيب الرجل الذي أدخل إلى مهبل الأنثى، وهذا يُسبّب مشاكل زوجية كثيرة لأنّ نسبة كبيرة من الأشخاص يجهلون هذا الأمر.