كيف تكون الطهارة من الجنابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
كيف تكون الطهارة من الجنابة

الجنابة

الجنابة لغة‏:‏ ضدّ القرب والقرابة، وجنب الشيء، وتجنّبه، وجانبه، وتجانبه، واجتنبه‏ أي بَعُد عنه، والجنابة في الأصل‏:‏ البعد، وقال الأزهريّ‏:‏ إنّما قيل له جنب، لأنّه نهي أن يقرب مواضع الصلاة والعبادة ما لم يتطهّر، أصل الْجَنَابَة البعد، وَكَأَنَّهُ من قَوْلك: جانبت الرّجل إذا أَنْت قطعته وباعدته. وَلَج فلَان فِي جناب أَهله إذا لَجّ فِي مباعدتهم، وَلذَلِك قَالُوا للغريب: جنب وللغربة: الْجَنَابَة. يُقال: رجل غرُوب جنب إذا كَانَ غَرِيباً. وَنعم الْقَوْم هم لِجَار الْجَنَابَة أَي: لِجَار الغربة. فَسُمِّيَ النّاكح مَا لم يغْتَسل جنباً لمُجانبته النَّاس وَبعده مِنْهُم وَمن الطَّعَام حَتَّى يغْتَسل. كَمَا سُمِّيَ الْغَرِيب جنباً لبعده من عشيرته ووطنه. وَرجل جُنُب وَامْرَأَة جُنُب وقوم جُنُب - هَذَا أَعلَى اللُّغَات الْمُذكّر والمُؤنّث وَالْجمع وَالْوَاحد فِيهِ سَوَاء - إِذا أَصَابَته جَنَابَة. وَقد أجنب الرّجل إِذا أَصَابَته الْجَنَابَة.


الجنابة اصطلاحاً: هي الحدث الاكبر المترتب على الأعضاء كلها بسبب خروج المني باليقظة او الاحتلام بسبب غياب الحشفة في الفرج. ويحدث الغسل سواء بالجماع أو غيره.


كيفية الطهارة من الجنابة

لا تختلف طهارة الرجل عن طهارة المرأة، فالاغتسال واحد وينبغي فيه أن يتم غسل منطقة الفرج بالماء الطاهر أولاً، ثم عقد نية التظهر من النجس الأكبر ورفع الحدث، ليتبع النية وضوءاً عادياً كوضو الصلاة، ثم بعد ذلك يتم غسل الرأس كاملاً والرقبة، مع الحرص على ضرورة ايصال الماء وتعميمه على جميع الرأس وتغلغله بين بصيلات الشعر، ثم بعد ذلك يجري غسل الشق الأيمن من الجسد، ثم الشق الأيسر، والخطوة الأخيرة تتمثل في إعادة الوضوء مرة أخرى، وهنا لا بد من التنويه إلى تجنب لمس الماء إذا كان المغتسل يتطهر من دلو وليس من ماءٍ جارٍ أو دش استحمام.


الأمور المحرمة على الجنب

  • الصلاة.
  • الصيام.
  • دخول مساجد الله.
  • قراءة القرآن أو مسه.
  • تأخير الاغتسال.


موجبات الغسل الشرعي

  • خروج المني من فرج الرجل أو المرأة بشهوة أو غيرها، أما المذي فهو إفراز مهبلي شفاف ليس له رائحة وهو طاهر لا يوجب الغسل.
  • إسلام غير المسلم، فعندما يود الذين كفروا أن يدخلوا بدين محمد صلى الله عليه وسلم فعليهم النطق بالشهادتين أولاً، ثم الاغتسال ثانياً.
  • الموت، بحيث يجب أن يتبرع واحد من الأحياء بتغسيل الميت قبل تكفينه وإنزاله القبر، مع العلم أن الشهيد الذي قتل في معركة مع الأعداء، أو الأسير الذي توفاه الله وهو في سجن الأعداء لا يغسل أبداً.
  • انقطاع دم الحيض أو الطمث أو ما يعرف بالدورة الشهرية بالنسبة للمرأة، وعادة ما يستمر نزول الدم ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام ، وانقطاعه موجب للغسل فوراً.
  • انقطاع دم النفاس، وهو الدم الخارج من قُبُل المرأة بعد الولادة وعادة ما يستمر أربعين يوماً.