كيف تكون ذكياً في حياتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تكون ذكياً في حياتك

الذكاء

الذكاء قدرة أساسية وهامّة جداً يحتاج إليها كل الأشخاص حتى ينجحوا في حياتهم، فلا قدرة على أداء المهمات دون الذكاء، ولا قدرة على الوصول إلى أعلى المراتب دون الذكاء، ولا قدرة على تحقيق الذات دون الذكاء، ولا قدرة أيضاً على التواصل مع الآخرين دون هذه القدرة الأساسية والهامّة.


لكن هذه القدرة تختلف من شخص إلى شخص آخر، لهذا نجد أنّ بعض الأفراد أقدر على حلّ بعض المشاكل والمعضلات أكثر من غيرهم، كما أنّنا نجد أنّ بعض الأفراد أنجح من غيرهم مع امتلاكهم المؤهلات نفسها، ومن هنا فإنّ العديد من الأشخاص يسعون لتطوير قدرة الذكاء لديهم حتى يستطيعوا مجاراة متطلّبات الحياة المتعدّدة، وحتى يستطيعوا الوصول إلى الدرجات، وأفضل المراتب، وفيما يلي بعض طرق زيادة الذكاء في الحياة.


كيف تكون ذكياً في حياتك؟

  • تقوية الناحية اللغوية من خلال زيادة حصيلة المفردات التي يعرفها الإنسان؛ لأنّ اللغات إجمالاً وتعلم اللغات وزيادة الحصيلة اللغوية من أكثر الأمور التي تساعد على تطوير الدماغ، وزيادة الذكاء لدى الإنسان.
  • ممارسة هواية صعبة، وتنويع الأنشطة التي يقوم الإنسان بها خلال ساعات يومه، فهذا يعطيه أولاً فرصة أكبر على التعرف على جوانب أكثر لهذه الحياة، بالإضافة إلى أنه يساعد الشخص على تطوير إدراكه، ووعيه، وذكائه بشكل أفضل.
  • القراءة بشكل دائم ومستمر، وتنويع الكتب وعدم التركيز على نوع واحد فقط دون الأنواع الأخرى، فهذا مما يساعد كثيراً على تطوير الإنسان وتنمية العديد من الجوانب لديه.
  • بناء العلاقات الاجتماعية المتينة مع الآخرين، فهذا سيساعد على زيادة الذكاء الاجتماعي لدى الإنسان، وفي هذا السياق فإنّ الزواج قد يكون وسيلة ليكمل الإنسان نصفه الآخر فيتكامل هو ويكمل شريكه، فينظر إلى الحياة بشكل أكبر، وأشمل، ويصير شريكه وسيلة له للوصول إلى الله.
  • إخبار الآخرين بشيء جديد تعلمه الشخص، أو درس مستفاد استفاده، أو سمعه أو قرأه، فهذا ممّا سيساعد الإنسان على تقوية قدرته على ربط الأمور والمعلومات بعضها ببعض، وتقوية قدراته الدماغية، والرفع من سويتها وقدرتها.
  • البحث الدائم والمستمرّ عن الحقائق، والتفكير على مستويات عالية، وعدم الخشية أثناء التفكير، فكلما وضع الإنسان العوائق أمام فكره كلما صار أقلّ عمقاً وأكثر ضحالة، والحقائق في العادة وحسب ما أخبرنا به التاريخ غير ثابتة تحتاج إلى بحث دائم عنها، وفي هذا فرصة كبيرة لأصحاب العقول الجبارة، التوّاقة لإثراء رحلتها الحياتية يجب اغتنامها واستغلالها بالشكل الأمثل، وبقدر ما استطاع الإنسان استغلال هذه النقطة استطاع الحصول على عقل ربانيّ يثري حياته وربما حياة الإنسانية كلها.
333 مشاهدة