كيف تكون كوكب الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٩ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تكون كوكب الأرض

تكوّن كوكب الأرض

كثيرة هي النّظريّات والفرضيّات التي تتناول موضوع تكوّن كوكب الأرض وتشكّله، فمنها ما ثبت عدم صحّتها، ومنها من قارب الحقيقة أو لامسها، إلّا أنّها في مجملها ما زالت عبارةً عن نظريّات تحتاج إلى الكثير من التّفسير والتّعليل والتّحقّق قبل اعتمادها، وفي هذا المقال سنورد بعض هذه النظريّات التي يعتمدها أغلب العلماء في أبحاثهم.


نظريّات تفسير تكوّن الأرض

نظريّة لابلاس

تقول النّظريّة أنّ أصل الأرض من الشّمس، ومجموعتنا الشّمسيّة مشكّلة من غاز الهيدروجين وغازات الهيليوم، إلّا أنّ هذه الغازات قد تعرّضت للانكماش والتّقلّص، فأدّى ذلك إلى احتراقها ومن ثمّ تجمّدها، ونتجت الشّمس عن هذا التّجمّد، بالإضافة إلى كافّة الكواكب الأخرى، إلّا أنّ هذه النّظريّة دُحضت جُملةً وتفصيلاً، فالشّمس يمكن أن تتكوّن من الغازات، أمّا الأرض التي تمتلئ بالمعادن كالحديد والذّهب وما إلى ذلك، فمن المستحيل أن تتكوّن من الغازات.


النّظريّة الحديثة

تقول هذه النّظريّة أنّ الأرض في أصلها نجم متجمّد، وهذا ما يعطي تفسيراً لوجود المعادن فيها، إلّا أنّ هذه النّظريّة غير دقيقة، لأنّ النّجم يموت في قسمه الخارجيّ ويبقى حيّاً في قسمة الدّاخليّ، وتؤثّر الجاذبيّة في النّجم وتطغى عليه لينكمش بشدّة ومن ثمّ ينفجر، وبالتّالي فمن الممكن ألّا يكون إلّا ثقباً أسوداً، وبالرّغم من أنّ هذه النّظريّة تبدو مقنعةً، إلّا أنّها وقفت عائقاً لتفسير سبب دوران كوكب الأرض حول الشّمس، وقد توصّل العالم أينشتاين إلى معادلة يوضّح فيها كيف تتحوّل الطّاقة بشكل كامل إلى كتلة، وكيف تتحوّل الكتلة أيضاً إلى طاقة، وعلى هذا فإنّ الأرض تدور حول الشّمس بفعل سرعة قذف معيّنة.


ولادة الأرض كجزء من ولادة النّظام الشّمسيّ

إنّ هذه النظّريّة تقول أنّ المنظومة الشّمسيّة كانت مجموعةً هائلةً أتت بهيئة سحابة مليئة بالصّخور، والغبار، والغازات، وهي مكوّنة من غاز الهيليوم والهيدروجين الّلذان تكوّنا نتيجة انفجار عظيم تمّ من خلاله طرد عدّة عناصر، وحدث هذا ممّا يقارب أربعة مليار سنة وستّة مليون عام، وقد تعرّضت النّجوم التي كانت بالقرب من هذا الانفجار للدّمار، ممّا أنشأ في السّديم الشّمسيّ موجةً اهتزازيّةً، وهذا ما أدّى إلى الدّوران الزّاويّ.


وتقول هذه النّظريّة أيضاً أنّ السّحابة التي نتجت بدأت بالإسراع بشكل متناوب لتستقرّ بهيئة عموديّة على محورها، ولتتركّز معظم الكتل على المحور، مسببّةً التّسخين في دورانها، ونتيجةً للدّوران الزّاوي وأيضاً للاصطدام تشكّلت المجرّة الشّمسيّة. وأدّت سرعة التّناوب الزّائدة مع حركة المواد ومقاومة الجاذبيّة، إلى زيادة تسخين المركز بشكل كبير، ولأنّه لا يمكن أن تنتقل الطّاقة إلى أماكن بعيدة أدّى ذلك إلى الانصهار النّوويّ لغازَي الهيليوم والهيدروجين، وهذا ما أدّى إلى اشتعال الشّمس، بالإضافة إلى فصل الأجسام الموجودة خارج الشّمس لمجموعات، وبسبب اصطدام شظاياها الكبيرة فيما بينها تشكّلت عدّة أجسام كبيرة ومن بينها كوكب الأرض.