كيف تنظف أذنك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٨ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تنظف أذنك

صمغ الأذن

صمغ أو شمع الأذن هو أحد وسائل حماية الأذن، من الأجسام الغريبة والبكتيريا التي من الممكن أن تهاجم الأذن، وعندما تتراكم هذه المادة الصمغية تسبب الألم والطنين في أذن الشخص، لذا يسارع الشخص إلى تخليص أذنه من هذه المادة، ولكنه من الممكن أن يسبب العديد من المخاطر لأذنه مثل تمزق أغشية طبلة الأذن، وذلك بسبب جهله في تنظيفها، وللوقاية من هذه المخاطر يجب الالتزام بمجموعة من المعايير عند تنظيف الأذن.


خطوات تنظيف الأذن

  • تحضير محلول طبيعي لتنظيف الأذن، وهذا المحلول مكون من ماء دافئ بدرجة حرارة الجسم، وملعقتين من الجلسرين، ويمكن استبداله بماء الأوكسجين المركز.
  • إحضار إبرة وذلك لتسهيل إدخال المحلول في الأذن.
  • وقبل وضع المحلول في الأذن من الأفضل وضع منشفة حول الرقبة، وذلك لحماية الملابس من بقع المحلول الزائدة، ولوضع المحلول بسهولة في الأذن، يجب إمالة الرأس قدر المستطاع إلى الجهة المقابلة، أو الاستلقاء على الجنب.
  • ويجب أن تكون الإبرة المحتوية على المحلول بعيدة عن القناة السمعية سنتمتراً وذلك لحمايتها من أي أذى.
  • يدخل المحلول إلى الأذن دفعة واحدة، وتجدر الإشارة إلى أن المحلول المحتوي على ماء الأوكسجين المركز يحدث فوران وطنين داخل الأذن، وهذا الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق.
  • يترك المحلول داخل الأذن لمدة عشر دقائق، وذلك ليتمكن المحلول من تفتيت الصمغ، وليسهل التخلص منه بشكل نهائي، وفي حال كان المحلول يحتوي على ماء الأكسجين، يجب ترك المحلول في الأذن حتى يهدأ صوت الفوران ويختفي.
  • قبل إخراج المحلول من الأذن يجب وضع قطنية نظيفة في صوان الأذن فقط، ويجب الانتباه من أن هذه القطنة لا تغلق القناة السمعية، وعملية إخراج المحلول من الأذن تكون بإمالة الرأس إلى جهة الأذن المحتوية على المحلول بهدوء وببطء شديد، ومن الأفضل وضع وعاء بالقرب من الأذن حتى ينسكب به المحلول والصمغ.
  • غسيل الأذن يكون بحقن الأذن بماء بدرجة حرارة الجسم، ويجب أن تكون الإبرة المستخدمة في حقن الماء نظيفة، وبعد حقن الأذن بالماء يجب توسيع القناة السمعية بسحب شحمة الأذن برفق إلى أسفل، حتى يتمكن الماء المحمل بالصمغ من الخروج من الأذن بسهولة، وتجدر الإشارة إلى أن الرأس لا بد من أن تكون مائلة باتجاه الأذن المحقونة بالماء، وللحفاظ على نظافة الملابس والمكان يجب إخراج الماء في وعاء أو في المغسلة.
  • وبعد الانتهاء من إزالة الصمغ، يجب تنظيف الأذن وخاصة الصوان بقطنية نظيفة، وذلك لتخليصها من أي ماء زائد، لأنه يسبب الالتهابات والتقرحات في الأذن.
  • إذا كانت الطبقة الصمغية كثيفة، يجب تكرار الخطوات السابقة مرتين بشكل يومي، ولمدة تترواح من ثلاثة إلى خمسة أيام.
  • ومن الأفضل زيارة الطبيب لتنظيف الأذن من الصمغ.