كيف نربي أولادنا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف نربي أولادنا

تربية الأطفال

يواجه العديد من الأهل صعوبة في تربية أطفالهم، خاصةً في تجاربهم الأولى، لذلك يسعى العديد منهم لمعرفة أصول التربية الصالحة التي تتمثّل بحسن الخلق، والسلوك، والمعاملة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه عادةً ما يكتسب الطفل سلوكاته بشكل فطريّ وذلك حسب بيئته التي نشأ فيها، أو بسبب عوامل خارجية، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيف نربي أولادنا.


طرق تربية الأطفال

اتباع النمط المتوازن في التربية

يعتقد بعض الأشخاص أنّ استخدام العنف، وإصدار الأوامر بطريقة متسلّطة في التعامل مع الأطفال يساعد على تربيتهم، ويزيد طاعتهم، إلا أنّه يؤثّر على ثقة الطفل بنفسه، كما يؤثّر على شخصيته، ممّا يعكس تأثيراً سلبياً على تصرّفاته وطريقة تعامله مع الآخرين، وفي المقابل أنّ التساهل المفرط لا يجدي نفعاً، لأنّه يدفع الطفل لعدم احترام القواعد والقوانين، ويدفعه للابتعاد عن العادات المجتمعية، لذلك ينصح بالتربية المتوازنة بين الحزم واللين، ووضع القواعد والقوانين وشرحها للطفل لزيادة اقتناعه بها.


مراقبة الوالدين لتصرفاتهم

لا بد من مراعاة الوالدين لأيّ كلمة أو تصرّف يتصرفان به، خاصةً فيما يتعلّق بقائمة الممنوعات التي يضعانها لأطفالهم، وهذا لضمان نجاح قواعد التربية، وللتأثير بشكلٍ إيجابيّ عليهم، لأنّ الأطفال يأخذون القدوة من الوالدين.


احترام الوالدين لبعضهم البعض

حفظ الاحترام بين الأب والأم مهما كان سبب الخلاف الذي يمرّان به، وتجنّب الألفاظ الجارحة، والإهانات التي تزيد شعور أطفالهم بعدم الأمان، وبالتوتر.


احترام الطفل أمام الآخرين

يخطئ العديد من الأهل في معاملة أطفالهم أمام الآخرين، حيث يقدمون على نقد تصرّفات أبنائهم أمام الآخرين، ممّا يزيد شعورهم بالحرج، وقلة ثقتهم بنفسهم، فيجعلهم أكثر عرضة للانطواء، لذلك لا ينبغي جرح مشاعر الطفل أمام أصدقائه.


التقدير والمكافأة عند النجاح

يساعد تقدير نجاح الأطفال، أو الثناء على سلوكهم إلى زيادة حرصهم على الاستمرار بهذه السلوكيات، بالإضافة لتحفيزهم على العمل بجدّ للحصول على المكافأة.


الاعتياد على النقاش والإقناع

لا بدّ من تنمية عادة النقاش في شخصية الأبناء، لتنمية شخصيتهم، وتصرّفاتهم داخل المجتمع، بالإضافة لزيادة قدرتهم على احترام آراء الآخرين، ولإبعادهم عن التسلّط.


منح الطفل الحرية بعض الشيء

إنّ منح الحرية للأطفال يجعلهم قادرين على اختيار الهوايات، والأصدقاء، والملابس، الأمر الذي يقوّي ويصقل شخصيتهم.


الصداقة بين الوالدين والأطفال

يعدّ تكوين الصداقات بين الأطفال وأهلهم من الأمور المهمة لتوطيد العلاقة بينهم، إذ يزيد الشعور بالأمان، ويرفع اعتماد أطفالهم على الوالدين بالمشورة، مما يساعد الأهل على التعرف على كلّ ما يفعله أطفالهم، وبذلك يسهل تدخلهم في الوقت المناسب لحلّ المشاكل التي يمرون بها.