كيف نصلي الشفع والوتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٥
كيف نصلي الشفع والوتر

كيف نصلي الشفع والوتر

إنّ الصلاة هي عمود الدين، وهي طريقة التواصل بين العبد والخالق، وهي ثاني أركان الإسلام بعد التشهد، وفرض الله تعالى الصلوات الخمس وهي واجبة على المسلمين، والسنن وهي اتّباع لسنة المصطفى عليه السلام، وصلاة الشفع والوتر وهي سنّة مؤكّدة عن الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم، والشفع في اللغة يعني العدد الزوجي، والوتر هو العدد الفردي، وصلاة الشفع والوتر هي الصلاة التي نختم بها صلاة العشاء؛ لأنّ ما بعد هذه الصلاة يكون وقت التهجد وصلاة الليل، وهي تقرب المسلم من الخالق وفيها يكون الدعاء والتقرّب إلى الخالق.


كيفية صلاة الشفع والوتر

  • تصلّى مثل صلاة المغرب بتشهدين وسلام.
  • تصلّى ثلاث ركعات بتشهد واحد وسلامين.
  • الأرجح في صلاة الشفع والوتر الصلاة ركعتين وتسمّيان بالشفع، ثم ركعة واحدة بتشهد وسلام وهذه الكيفية التي كان يصلي فيها الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم.
  • صلاة الشفع والوتر ثلاث ركعات تقرأ في الركعة الاولى سورة الفاتحة وسورة الأعلى، وفي الركعة الثانية سورة الفاتحة وسورة الكافرون ونسلم وهاتان الركعتان تسميان الشفع، وفي الركعة الثالثة نقرأ سورة الفاتحة ثم سورة الإخلاص ثم نركع ونكمل الصلاة، وكان الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم يوتر بسورة الأعلى، وسورة الكافرون، وسورة الإخلاص، وإذا أراد المصلي أن يصلي الثلاث ركعات متصلة فيجوز له ذلك، ولا يوجد فيها جلوس للتشهد الأوسط حتى لا تكون مثل صلاة المغرب، ويكون فيها جلوس واحد فقط للتشهد الأخير، ويمكن أن تكون صلاة الوتر خمس ركعات، أو سبعة، أو تسع ركعات أو أكثر لقول الرسول الكريم الله صلّى الله عليه وسلّم: (الوتر حق على كل مسلم، من أحب أن يوتر بخمس فليفعل، ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل).


فضل صلاة الوتر

إنّ فضل أداء صلاة الوتر كبير، وأجرها عظيم، ويجب على المؤمن أن يحافظ عليها لأنها سنة مؤكدة عن الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم، ولا يأثم تاركها، ولكن يكره على المسلم تركها، ووقت صلاة الوتر بعد صلاة العشاء حتى طلوع الفجر، وينتهي وقتها عند أذان الفجر الأول وهو الوقت المتبقي من الليل قبل طلوع الفجر، وإذا أذّن الفجر والمصلي في صلاة الوتر فإنّه يكمل صلاته وهي صحيحة، ومن خاف أن لا يقوم في آخر الليل فالسنة أن يصلي أول الليل ركعتين، أو أربع، أو ست، أو ثماني مع التسليم كل ركعتين ثم يصلي ركعة واحدة قبل النوم، ومن كان يوقن أن يصلي قيام الليل فله أن يؤخر الوتر حتى آخر الليل بعد التهجد.


ماذا يفعل المسلم إذا أذن الفجر قبل يصلي الوتر؟ إذا أذن الفجر ولم يصلي المسلم الوتر يصليه مع صلاة الضحى، ويصلي حسب إستطاعته ركعتين، أو أربعة، لأنّ الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم كان يصلي الوتر بإحدى عشر ركعة، فإن فاتته لمرض أو نوم صلاها أثنتي عشر ركعة.