كيف نعالج الكذب عند المراهق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٢٢ يناير ٢٠١٨
كيف نعالج الكذب عند المراهق

دور الوالدين في علاج الكذب

يجب أن يضع الوالدان حدّاً لكذب المراهقين، وذلك من خلال تحديد سبب الكذب، ومعالجته بأسرع طريقة، مع إعطاء الطفل فرصاً للنجاح في المشاريع المختلفة، والتي تساعد على بناء ثقة الطفل، وتقدير الذات،[١] كما وينطوي دور الوالدين في التوعية حول موضوع الصدق، وخيانة الأمانة، والكذب، وتذكيرهم بسلبيات الكذب، وضرورة التزام قول الحقيقة مهما كانت النتائج، وأنّ الهدوء والصدق يعملان على حل المشاكل، أمّا الكذب فيخلق التوتر، والقلق، والمشاكل العاطفية، وهكذا فإنّ علاج سلوكيات الكذب بهذا الأسلوب هو بمثابة حلّ سريع للكذب.[٢]


الدور المهني لعلاج الكذب

يفضّل الاستعانة بالمهنيين لعلاج الكذب، وذلك بعد فشل دور الوالدين في علاجه بالمنزل، حيث يستخدم المستشارين المهنيين طرقاً متنوعة لعلاج الكذب القهريّ، فعلى سبيل المثال: يتمّ الاحتفاظ بسجلات المراهقين، وتعيين كلّ حالة، وتحديد سببها، وذلك من أجل تحديد الأنماط العلاجية والمحفّزات.[١]


نصائح لعلاج كذب المراهقين

ينبغي الالتزام بالنصائح الآتية لعلاج كذب المراهقين:[٣]

  • الالتزام بقول الحقيقة وتجنّب الكذب قدر المستطاع.
  • التعرّف على قيمة قول الحقيقة، من خلال القيام بلعب أدوار مع الطلاب في مجموعات صغيرة، وتعريفهم بالقول الصادق وأهميته، ولكن هذا العمل يتطلّب الصبر، ويستغرق وقتاً طويلاً.
  • توضيح عواقب الكذب المدمّرة.
  • عدم قبول أعذار الكذب، وذلك لأنّ الكذب تصرّف غير مقبول.
  • تعليم الأطفال كيفية تجنّب الكذب، وإن استخدموا الكذب فيجب عليهم الاعتذار فوراً.
  • استخدام السلوك الهادئ مع الأطفال، وعدم القيام بتوبيخهم، وذلك لإبعاد الكذب عنهم.
  • العمل على شكر الأطفال عندما يصدقون ويقولون الحقيقة.
  • عدم معاقبة المراهقين عندما يقومون بتصرفات خاطئة، ولكن أفضل حل لذلك هو تقديم العذر، وتصحيح الخطأ.
  • تعليم الأطفال على تحمل مسؤولية كذبهم.
  • يمكن أن يقوم المعلمون بإظهار الانزعاج والضيق من كذب الطلاب، كما وينبغي أن يقوموا بتوضيح ذلك للطفل، وتعليمه كيفية الابتعاد عنه.
  • تجنّب استخدام التهديدات السريعة وغير المنطقية، ومثالها: قول أحدهم للطفل الكاذب: إذا استخدمت الكذب مرة أخرى، فلن تحصل على عطلة حتى بقية العام.


حالات الكذب الشائعة

الهروب من مواجهة الحقيقة

تكمن هذه الحالة في الهروب من عمل شيء معين، أو لتجنب العواقب المترتبة على عدم استكمال مهمة ما، كما أنّ قدوم المراهق من منزل عقابيّ، أو المعاناة من بيئة مدرسيّة عقابيّة تخلق حالة من الكذب لدى المراهق، وسيصبح عادة شائعة لديه، ولذلك فإنّه يجد الكذب وسيلة لتفادي العقاب بشتى أنواعه.[٣]


كسب الاهتمام

يلجأ المراهقون إلى الكذب من أجل كسب اهتمام من حولهم، حيث يقومون بخلق القصص الخياليّة والتفصيلية التي لا أساس من صحتها، وذلك لتركيز انتباه الآخرين بهم، كما ويكون الكذب في هذه الحالة عن طريق تقديم أشياء كاذبة غير عادية مثل: (عمي نجم سينمائي)، أو خيالية مثل: (ذهبت إلى باريس مع أبناء عمومتي)، وغيرها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب LISA MOONEY (14-8-2017), "Compulsive Lying in Teenagers"، www.livestrong.com, Retrieved 17-12-2017. Edited.
  2. Jeffrey Bernstein Ph.D. (5-8-2016), "Do This When Your Teen Lies to You"، www.psychologytoday.com, Retrieved 17-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت Sue Watson (7-10-2017), "Chronic Lying: Addressing This Difficult Behavior"، www.thoughtco.com, Retrieved 15-1-2018. Edited.