كيف يؤكل قصب السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢١ يوليو ٢٠١٥
كيف يؤكل قصب السكر

قصب السكر

يعتبر قصب السكر من نباتات المناطق الحارة، ومنه يتم استخراج السكر، حيث يعتبر المصدر الأساسي لإنتاج السكر، ويليه بعد ذلك الشمندر السكري. وهو من النباتات المعمرة والتي تنمو بسرعة، وهو طويل وغليظ الساق، ويحتوي على عقد، وهو يشبه الذرة الشامية في شكله، يزرع قصب السكر على شكل مجموعات وحزم، يبلغ ارتفاعها من مترين ونصف إلى ثلاثة أمتار تقريباً، وتخرج سيقانه من أعماق جذورها، هناك أنواع عديدة ومتنوعة لقصب السكر، حيث يوجد حوالي 37 نوعاً من القصب حسب النظام التصنيفي المستخدم. وهو سهل الزراعة ولكنه يحتاج إلى تربة خصبة، ومياه وفيرة، وتحتل البرازيل المركز الأول في إنتاج قصب السكر.


كان العالم العربي يزرع قصب السكر، حيث نقله المسلمون إلى دول حوض البحر المتوسط، وإلى الوطن العربي خلال فتوحاتهم، ثم قام الاستعمار بدوره بنقله إلى الدول الأجنبية الأخرى، تعتبر الضفادع والعناكب من أكثر الحشرات التي تؤثر على إنتاج قصب السكر، حيث تغزو الحقول مما يسبب خسارة كبيرة.


فوائد قصب السكر

  • يستخدم في معالجة التهاب الحلق.
  • يستخرج منه السكر، والورق، والكحول، ويعتبر السكر الذي ينتجه قصب السكر من أفضل الأنواع وأجودها.
  • يستخدم في معالجة حالات الاكتئاب.
  • يعمل على تليين الأمعاء، والتخلص من الإمساك.
  • يستخدم في معالجة النحافة حيث يمكن أن يؤدّي إلى زيادة الوزن.
  • يعمل على تقوية العظام، وذلك لأنه يحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم المفيدة في بناء العظام والأسنان.
  • سهل الامتصاص، ويعالج بعض أمراض الكبد.
  • يعمل على التخلص من السموم في جسم الإنسان حيث يعمل على كثرة التبول.
  • يساعد على التخلص من التعب والجهد، كما أنه يعمل على الاسترخاء، والراحة والتخلص من القلق.
  • يعمل على تنشيط العقل والدماغ، ويساعد على التخلص من تشنجات العضلات؛ وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم.
  • يحتوي على نسبة عالية من الماغنسيوم.
  • يحتوي على نسبة عالية من السكر، والتي بدورها تحتوي على مادة طبيعية مهدئة تسمى "السيروتونين"، والتي تساعد الشخص على التخلص من القلق والتعب والإرهاق، كما أنها تعمل على تحمل المواقف الصعبة.
  • يحتوي على مادة شمعية تساعد في التقليل من الإصابة بأمراض القلب، والسكتات، حيث يدخل في بعض الأدوية الكيميائية.


أضرار قصب السكر

  • يُحذّر الأطباء بعدم تناول قصب السكر على معدة فارغة، وذلك لأنه يعمل على رفع مستوى السكر في الدم، كما يُنصح الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى السكر في الدم بعدم تناوله كثيراً.
  • زيادة الوزن إذا تناوله الإنسان بكثرة، لذلك فهو غير مفيد لمن يريد التخلص من الوزن الزائد.
  • تناول قصب السكر بشكل مفرط، وخاصة العصير ممكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان، أو تليين العظام عند الأطفال، ولذلك ينصح الأطباء بتناول كوب واحد فقط لكل أفراد العائلة، وذلك لاكتساب فوائده، والابتعاد عن أضراره.
  • يُمنع الأشخاص الذين يعانون من أي قصور في الكلية، أو زيادة في عنصر البوتاسيوم بتناوله أو شرب عصيره، وذلك منعاً لحدوث أي مضاعفات.


كيفية استخراج السكر من القصب

يستخرج السكر من القصب عن طريق قطع سيقان القصب بعد مرور عشرين شهراً تقريباً على زراعتها، وتكون أزهارها ذابلة قليلاً، ويكون السكر متمركزاً في أسفل الساق أكثر منه في الأعلى، وبعد ذلك تُعصر الساق المقطوعة، ثم يُنقّى العصير ويُصفى لتنظيفه من الشوائب والملوثات، ويستخدم هيدروكسيد الكالسيوم في ذلك.


بعد ذلك يُوضع العصير في أجهزة للتبخير، حيث يتم تبخير الماء، ويظل العصير الكثيف والذي يحتوي على نسبة سكر عالية جداً، ثم يُوضع هذا العصير المركز في أوعية كبيرة تشبه القبة، وذلك لإزالة الماء الزائد، ثم يتم تسخينها، ممّا يؤدّي إلى تكوّن بلورات صغيرة ودائرية الشكل، وتوضع بعد ذلك في جهاز للطرد المركزي، وذلك لفصل البلورات، وبذلك يتكون السكر الطبيعي.


كيف يؤكل قصب السكر

يُقشر اللحاء الخارجي لساق قصب السكر بواسطة سكين كبيرة قوية، ثم يُقطّع إلى شرائح صغيرة ويؤكل، مع مراعاة مص السائل فقط وعدم بلع الشرائح بأكملها. ويُفضّل اختيار الساق الضخمة، والتي تكون حمراء اللون، ويُقشّر الجزء الذي بين العقدات، ومن الممكن أن نعمل عصير قصب، حيث إنّه أحسن من تناول القصب وله العديد من الفوائد والمزايا.


عصير قصب السكر

يعتبر عصير قصب السكر من العصائر الشعبية التي تنتشر في العديد من الدول وخاصة مصر وبلاد الشام، وهو سهل الإعداد، وحلو المذاق، وتتم طريقته على النحو التالي:

  • يُقشّر اللحاء الخارجي لساق قصب السكر، ويُغسل جيداً بالماء الفاتر.
  • يُقطع الساق إلى قطع صغيرة على شكل مربعات، أو على شكل شرائح.
  • تُوضع هذه الشرائح أو القطع في جهاز مخصص لعصر قصب السكر.
  • يخرج العصير نت الجهاز، ويُصب في كؤوس ويُقدم.
يجب التأكد من نظافة البائع أو المكان الذي يتم فيه عصر القصب؛ وذلك لأنه من الممكن أن تؤدي إلى أمراض معدية وخطيرة بسبب التلوث، ويمكن إضافة الجزر مع قصب السكر، حيث يصبح طعمه لذيذ، كما يصبح مفيداً أكثر. وطريقة عمله سهلة جداً، فبعد أن نحضر عصير قصب السكر، نقوم بسلق مجموعة من الجزر في الماء لتصبح طرية، ثم نضعها في الخلاط الكهربائي، ونضع معها عصير القصب المعد سابقاً، والقليل من السكر، أو بدون سكر، وذلك حسب الرغبة، وبعد ذلك تُخلط المقادير السابقة معاً في الخلاط حتى تصبح متجانسة، وتصب في أكواب، وتقدم للشرب.


العسل الأسود

يعتبر العسل الأسود من الأطعمة الغنية جداً بعنصر الكالسيوم، حيث إنّ ملعقتين من العسل الأسود تعادل كوب من الحليب، كما أنه غني جداً بعنصر البوتاسيوم، وذلك يقي من أمراض القلب والجلطات، ويحتوي أيضاً على كمية كبيرة من الحديد، لذلك فهو مفيد جداً لمرض الأنيميا أو فقر الدم، والتي تسبب الإرهاق والتعب الشديد.


يعتبر العسل الأسود السائل الذي ينتج عن صناعة السكر من القصب، لذلك فإنّه يمكن أن يُستعمل كبديل للسكر في أي شيء. ويحتوي هذا العسل على أملاح الفسفور والكالسيوم، لذلك فهو مفيد جداً لصحة الإنسان. كما أنه يحتوي أيضاً على مركب النياسين، والذي يعتبر علاجاً جيداً في أمراض البلاجرا الذ يوجد في مصر بشكل كبير وخاصة في الأرياف.


استخدامات العسل الأسود

يُستخدم دبس قصب السكر في العديد من الأشياء، إذ إنّه يستطيع أن يحل محل السكر عند إعداد الشاي أو القهوة، كما أنه من الممكن أن يدخل في صناعة العديد من الحلويات، مثل المهلبية، ومن الممكن أيضاً أن يُضاف إلى بعض البقوليات مثل العدس أو الحمص أو الفول، وخاصة في فصل الشتاء، حيث يُقدم للأطفال بشكل خاص كبديل عن الحلويات.


يُمكن أن يُستخدم في صناعة الكيك، وكذلك يمكن أن يُغمس مع الطحينة، وهو ذو مذاق رائع، ومفيد جداً، كما أنه يمكن أن يضاف إلى خلطة الدجاج التي توضع عليه من أجل تحميره، حيث يُمكن أن يُعطي لوناً رائعاً، في حين أن طعمه لذيذ جداً، ويُستخدم دبس قصب السكر أيضاً في علاج الضعف العام لدى الإنسان، وخاصة عند الأطفال وكبار السن، كما أنه يعمل على تزويد الجسم بطاقة حرارية كبيرة، وخاصة في فصل الشتاء.