كيف يتم تخطيط القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٨
كيف يتم تخطيط القلب

تخطيط القلب

يُعتبر تخطيط القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram) فحصاً طبيّاً يُستخدم لقياس النشاط الكهربائي لنبضات القلب، حيث إنَّ كل نبضة يصاحبها تيار كهربائي يبدأ من الأُذينين، ويتجه إلى البُطينين وباقي أجزاء القلب ممّا يُسبّب انقباض عضلة القلب، وضخ الدم منه، ويتم عمل تخطيط للقلب للكشف عن أي اعتلال قد يَحدث في كهربائية القلب مما يؤدي إلى عدم انتظام دقات القلب، وكذلك يمكن من خلال تخطيط القلب الكشف عن أيّ تغيّر في حجم القلب أو نشاطه.[١]


كيفية تخطيط القلب

يُعتبر تخطيط القلب من الاختبارات السريعة، وغير المؤلمة، والتي لا تُشكّل أي خطر على المريض، ويستغرق اختبار تخطيط القلب حوالي عشر دقائق فقط، ويتم من خلال توصيل اثني عشر قطباً كهربائياً على مناطق مختلفة من الجسم كالصدر، والذراعين، والساقين، وتكون هذه الأقطاب موصولة بأسلاك كهربائية تَصِلها بجهاز تخطيط القلب، حيث تستشعر هذه الأقطاب الموجات الكهربائية الصادرة من القلب وترسلها إلى جهاز تخطيط القلب ليظهرها على شكل مخطط يمكن قراءته من قبل الطبيب، ويجب على المريض خلال هذا الاختبار الاستلقاء على المكان المُخصّص، ومحاولة التنفس بشكلٍ طبيعي، وتَجنُّب الحركة والكلام خلال الاختبار.[٢][٣]


أنواع أجهزة تخطيط القلب

إلى جانب الجهاز المستخدم بشكل أساسيّ في تخطيط القلب والمذكور ضمناً في كيفية تخطيط القلب، توجد أنواع مختلفة من أجهزة التخطيط يمكن استخدامها في بعض الحالات الخاصة، والتي قد يصعب كشفها من خلال جهاز تخطيط القلب الاعتيادي، ويتم اختيار الجهاز الأنسب للتخطيط بناءً على حالة المريض الصحية والأعراض التي استدعت القيام بالتخطيط، ومن هذه الأجهزة المستخدمة ما يلي:[٤][٥]

  • جهاز هولتر: (بالإنجليزية: Holter monitor) وهو جهاز محمول يمكن تثبيته على مناطق مختلفة من الجسم عن طريق عدد من الأقطاب الكهربائية، حيث يُطلب من الشخص ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي خلال ارتدائه للجهاز ليتم تسجيل النشاط الكهربائي للقلب على مدار يوم، أو يومين كاملين، ثمّ يتم إرسال النتائج إلى الطبيب لتحليلها وتشخيص الحالة الصحية، وغالباً ما يُلجأ لهذا الجهاز عند الشكّ بوجود اعتلال في نَظْم القلب، أو نقص في التروية الدموية إلى عضلة القلب.
  • جهاز مراقبة الحدث: (بالإنجليزية: Event monitor) وهو جهاز محمول يتم استخدامه عندما تكون الأعراض غير ثابتة وتظهر على فترات محدودة من اليوم، حيث يُطلب من المصاب الضغط على الجهاز عند ظهور الأعراض فقط، وقد يحتاج المريض إلى استخدام الجهاز لمدة طويلة.
  • اختبار الإجهاد: (بالإنجليزية: Stress test) ويقوم بتخطيط القلب أثناء ممارسة الشخص المعنيّ بعض التمارين كالمشي على جهاز المشي الإلكترونيّ، إذ تتمّ من خلاله مراقبة القلب، بالإضافة إلى تسجيل ضغط دم المريض، ومعدل ضربات قلبه، وذلك للكشف عن وجود مرض في الشريان التاجي، ولمعرفة التمارين التي يستطيع القلب تحمّلها بعد الإصابة بنوبة قلبية أو بعد القيام بعمل جراحيّ في القلب.
  • الاختبار القلبيّ الرئويّ: ويتم تطبيقه للكشف عن وجود أيّ اعتلال في القلب والرئتين.


نتائج تخطيط القلب

يمكن من خلال تخطيط القلب الكشف عن العديد من الأمور والمشاكل الصيحة التي تُصيب القلب، ومنها ما يأتي:[٦]

  • معدل ضربات القلب: لا يحتاج حساب معدل ضربات القلب في العادة إلى إجراء تخطيطٍ للقلب، ويمكن معرفته من خلال قياس النبض، ولكن هناك بعض الحالات التي يكون فيها النبض ضعيفاً، أو غير مستقر، وعندها يمكن إجراء تخطيط للقلب للحصول على نتائج أكثر دقة.
  • نَظْم القلب: يمكن من خلال تخطيط القلب الكشف عن اضْطِراب النَّظْم (بالإنجليزية: Arrhythmia) والذي يحدث عند وجود اعتلال في كهربائية القلب.
  • النوبة القلبية: يمكن من خلال تخطيط القلب الكشف عن وجود نوبة قلبية سابقة، أو الكشف عن تشكل نوبة حالية، ويمكن أيضاً تحديد مقدار الضرر الحاصل على القلب.
  • ضعف تروية عضلة القلب: في حال معاناة المصاب من ألم في الصدر، يمكن من خلال تخطيط القلب تحديد سبب الألم.
  • تشوهات هيكلية: يمكن من خلال تخطيط القلب الكشف عن وجد تشوه في بنية أجزاء القلب المختلفة.


أعراض تستدعي الخضوع لتخطيط القلب

هناك بعض الأعراض التي قد تدل على وجود مشكلة في القلب وتستدعي الخضوع لتخطيط للقلب، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٢]

  • الشعور بألم في الصدر.
  • صعوبة التنفس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • صدور صوت غريب من القلب عند الكشف بسماعة الطبيب.


طرق أخرى للكشف عن مشاكل القلب

يوجد العديد من الفحوصات التي يمكن القيام بها للكشف عن صحة القلب، ومنها ما يلي:[٧]

  • تصوير الأوعية: (بالإنجليزية: Angiography) وذلك بإدخال أنبوب صغير عبر أحد الشرايين وصولاً إلى الشرايين التاجية، حيث يتمّ ضخّ صبغة خاصة عبر الأنبوب، والتصوير بالأشعة السينية للكشف عن وجود أيّ مشاكل صحية.
  • مراقبة ضغط الدم: وتتمّ من خلال استخدام جهاز محمول لقياس ضغط الدم على مدار يوم كامل، حيث يقوم الجهاز بأخد عينات متعددة خلال اليوم.
  • تحليل الدم: يمكن من خلال تحليل الدم الكشف عن وجود مشاكل صحية في القلب، ومتابعة تطور الحالة الصحية للمريض بعد العلاج، ومعرفة تأثير الأدوية في القلب.
  • تخطيط صدى القلب: (بالإنجليزية: Echocardiography) ويتمّ باستخدام الموجات الصوتية، ويمكن من خلاله الكشف عن وجود اعتلال في هيكل القلب، أو أحد صمامات القلب المختلفة.
  • فحص الفيزيولوجيا الكهربائية: (بالإنجليزية: Electrophysiological studies) ويُستخدم هذا الفحص في حال وجود اضْطِراب في نَظْم القلب.


المراجع

  1. "Electrocardiogram (ECG or EKG)", www.heart.org, Retrieved 26-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Danielle Moores (25-1-2018), "Electrocardiogram"، www.healthline.com, Retrieved 26-2-2018. Edited
  3. Rachel Nall (16-3-2015), "Abnormal EKG"، www.healthline.com, Retrieved 26-2-2018. Edited
  4. "What Is an Electrocardiogram?", www.stanfordhealthcare.org, Retrieved 27-2-2018. Edited.
  5. "Heart Disease and Electrocardiograms", www.webmd.com, Retrieved 27-2-2018. Edited
  6. "Electrocardiogram (ECG or EKG)", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-2-2018. Edited.
  7. "Heart tests", www.heartfoundation.org.nz, Retrieved 27-2-2018. Edited.