كيف يتم صنع النقانق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٥
كيف يتم صنع النقانق

النقانق

تُعرف النقانق باسم السجق، وهو واحد من أكثر أنواع الأغذية الجاهزة تناولاً وخاصةً في البلاد الأوروبيّة، والأمريكيّة، وتصنع غالباً من اللحم المفروم كالخنزير، والبقر، والعجل، وتوجد مجموعة كبيرة منها وبأشكال مختلفة، وتتمّ عمليّة صناعة النقانق؛ باعتبارها وسيلة للحفاظ على اللحوم، وتتمّ إضافة التوت المجفف، والتوابل إلى هذه اللحوم المجففة لحفظها.


تمّ ذكر هذه النقانق في التاريخ الذي يعود للفترة التي تتراوح من سنة 600 وحتى 500 قبل الميلاد في مجتمعات الصين، وروما، واليونان، ويوجد نوعان من هذه النقانق؛ الأولى الطازجة، والثانية الشفاء والتي تنقسم إلى المطبوخة، والمجففة، وتوجد بعض الأنواع تسبّب خطراً على الإنسان من ناحية التسمم الغذائيّ، وتُعتبر كلوستريديوم البوتولينوم هي البكتيريا المسؤولة عن ذلك، والتي يمكن أن تتواجد في كل مكان، وتنمو في الظروف اللاهوائيّة.


صناعة النقانق

يمكن الحصول على أنابيب من أمعاء الحيوانات المختلفة كالعجول، والخراف، ثم يتم تنظيف هذه الأنانيب جيداً، ثم توضع بداخلها العديد من قطع اللحم الصغيرة المتبلة بالملح، ثم تربط هذه الأنابيب جيداً، وتقطع إلى أسطوانات متوسط الحجم لكي تكون جاهزةً للطبخ، وتُعتبر من أقدم الطرق التي عرفها التاريخ، ويتم حالياً صناعة النقانق من مكوّنات النشا الرخيصة، وفتات الخبز، والتوابل، والمنكهات كالتوابل، ونسبة قليلة من اللحوم، والدهون، وتوجد العديد من الشركات تقوم بصناعته بواسطة التفاح، والكراث، واللحوم الصافية 100%، ويتم استخدام تقنية التجفيف، وذلك لتخفيف نسبة المياه في النقانق.


تستخدم بلاد شمال إفريقيا، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، وفرنسا، وألمانيا المرقاز الأحمر وهو مزيج من لحم الضأن ولحم البقر، وهو منكّه بالعديد من التوابل كالسماق، والفلفل الحلو، والحريف، وعجينة الفلفل الحار الذي يعطيها اللون الأحمر، ويتمّ تناولها مشويّة أو مع الكسكس، وتستخدم النقانق التقليديّة boerewors أو السجق من قبل المزارعين في بلاد جنوب إفريقيا والتي تشمل على مكوّنات لحم البقر، والخنزير أو الضأن مع وجود نسبة عالية من الدهون، والكزبرة، والخل، وخبر مطبوخ wors Droë، وتؤكل مشويّة.


وتستخدم البلاد التركيّة، ودول البلقان نقانق sosis المصنوع من لحم البقر، والثوم، والفلفل، ويتم صنع النقانق في بريطانيا وإيرلندا من الخام غير المطبوخ، وغير المخمر، وغير المدخن سواءً كان من الخنزير أو البقر أو الغزال مع سلسلة متنوعة من الأعشاب، والتوابل، والحبوب، وخبز الراسك، ويتم طهيها تقليدياً بالقلي أو الشوي، وفي إسبانيا تُحضّر بنوعين: الطازجة salchicha، والشفاء embutido والتي تؤكل دون طهي، وعادةً ما تتمّ إضافة الأرز، والثوم، والفلفل الأحمر، والتوابل، ويعدّ الكوريزو المكسيكيّ الأكثر شيوعاً والذي يتميّز بلونه الأحمر، ويُحضّر في معظم دول أميركا اللاتينية.