كيف يمكن إسقاط الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٤
كيف يمكن إسقاط الجنين

اسقاط الجنين هو عبارة عن فقدان الأم الحامل للحمل الذي في رحمها قبل الأسبوع الرّابع والعشرين أي قبل أن يكمل الجنين الشهر السادس في بطن أمّه . قد يحدث الإسقاط بشكل طبيعي دون أسباب معرفة ، ولكن أثبتت الدّراسات أنّه من الطّبيعي حدوث إسقاط واحد للحمل من 8 مرّات حمل للمرأة ، وقد يكون الإسقاط لأسباب معيّنة نذكرها لاحقاً،ولكن القيام بالأعمال اليوميّة المنزليّة بشكل خفيف وممارسة الرّياضة الخفيفة لا يؤدّي إلى اسقاط الجنين .

♦ رأي الشرع في موضوع إسقاط الحمل :لايجوز شرعاً إسقاط الجنين بل أنّه محرم شرعاً إلا في حالات ضيّقة جداً يكون فيها مبرّر شرعي ، عندما يكون الجنين في الأربعين الأولى يجوز الإسقاط إذا كان هناك مشقّة أو ضرر مبرّر شرعاً على الأم بسبب الحمل ، أمّا إذا كان الإسقاط بسبب خوف الأهل من عدم القدرة على تربية أبنائهم مستقبلاً أو رغبة من الوالدين بالإكتفاء بالأطفال الذين عندهم أو الخوف من عدم القدرة على تحمّل تكاليف معيشتهم فهذا غير جائز شرعاً والله أعلم.

لايجوز إسقاط الجنين عندما يكون علقة أو مضغة إلا بمبرّر شرعي وتحت إشراف لجنة شرعيّة تقرّر الإسقاط إذا كان هناك خطر على حياة الأم ولكن بعد محاولة استخدام كل الوسائل لتفادي الخطر ، ولايجوز إسقاط الجنين إذا تجاوز الأسبوع السّادس عشر من الحمل إلا إذا كان استمرار الحمل قد يؤدّي إلى موت الأم وذلك يكون بقرار من الأطبّاء بعد استخدام كافّة الطّرق لإنقاذ الأم.

♦أسباب إسقاط الجنين:

  • عدم التّكوين الكامل للجنين أي وجوج عيوب خلقيّة لدى الجنين قد تؤدّي إلى وفاته .
  • الخوف من حدوث خطر مؤكّد منه على حياة الأم إذا استمر الحمل .
  • قد يسقط الجنين نتيجة قيام الأم الحامل بأعمال شاقّة أو السّقوط على البطن وأيضاً نزول وصعود الدّرج بشكل مستمر قد يؤدّي إلى سقوط الجنين.
  • وجود بعض الأمراض لدى الأم الحامل مثل مرض السكّري قد يسبّب إسقاط الجنين.
  • حمل آلام بسن متأخّر .

♦ طرق إسقاط الجنين:

  • إسقاط الحمل عن طريق الشّفط حيث يقوم الطبيب بواسطة أنبوب يتم تمريره من خلال المهبل وعنق الرّحم بدون مسكن ويستغرق من 5*10 دقائق فقط ويكون في الشهر الثالث من الحمل.
  • عن طريق توسيع الرّحم ويتم عن طرق الكشط بأداهة خاصّة تشبه الملعقة نوعاً ما ويتم إدخالها بعد توسيع الرّحم وتكون أكبر حجماً من الأنبوب وتستغرق العمليّة 20 دقيقة تقريباً ولا بد من استخدام المسكّن في هذه الحالة لأنّه يسبّب ألم.
  • استخدام الأدوية التي مهمّتها إسقاط الجنين عن طريق أخذها بالبلع أو الحقن عن طريق المهبل ، وتقوم بدفع الجنين إلى الخارج بعد تقلّص الرّحم وهي سليمة وآمنة .
  • هناك طريقة باستخدام مغلي القرفة يشرب منه باستمرار ويستخدم في المرحلة الأولى من الحمل أو شرب زيت الخروع حيث تتسبّب في حدوث توسع في عنق الرّحم ونزول الجنين بعد ذلك.