كيف يمكن حساب أسابيع الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٧
كيف يمكن حساب أسابيع الحمل

الحمل

يتم التعرّف إلى وجود الحمل عن طريق إجراء اختبارات الحمل، ومنها الاختبار المنزليّ البوليّ الذي يشمل العديد من الأنواع، والمتوفّر في الصيدليات، كما يوجد تحليل الدم وهو التحليل الأكثر دقّة، ويتم إجراؤه في اليوم الأول بعد غياب الدورة الشهرية للكشف عن هرمون الحمل في الدم، وبعد التأكد من وجود الحمل، تبدأ المرحلة التالية المتمثلة في حساب مدّة الحمل بالأسابيع أو الأشهر، وحساب التاريخ المتوقّع لولادة الطفل، وهذا ما سنعرضه في هذا المقال.


حساب تاريخ ولادة الطفل

يمكن حساب تاريخ ولادة الطفل المتوقّع بالعدّ من اليوم الأول لآخر دورة شهرية، وهذه الطريقة هي التي يستخدمها معظم المختصين، وتستمر فترة الحمل لمدّة تسعة أشهر ميلادية وسبعة أيام، أو أربعين أسبوعاً بدءاً من التاريخ المذكور آنفاً.


أمّا إذا كانت الدورة غير منتظمة أو لم يتم معرفة اليوم الأول لآخر دورة شهرية؛ فبالإمكان حساب التاريخ المتوقّع لولادة الطفل عن طريق التصوير بالموجات ما فوق الصوتية أو السونار والذي يعرف بفحص تقييم الحمل؛ حيث يُحسب بقياس طول الطفل من رأسه وحتّى مؤخرته وفقاً للطول التاجي المقعدي، ويُجرى فحص تقييم الحمل بين الأسبوعين العاشر والثالث عشر من الحمل مع إضافة ستة أيّام.


الحمل الفعلي

الحمل الفعليّ لا يكون ضمن أوّل أسبوعين بعد أول يوم لآخر دورة شهرية؛ وذلك لأنّ الإباضة لا تحدث خلال تلك الفترة، وإنّما التي تليها؛ رغم أنّ فترة الحمل تحتسب من اليوم لآخر دورة شهرية، وغالباً لا تعرف الحامل بحملها إلّا بعد إتمام أربعة أسابيع من الحمل أو عندما تغيب الدورة اللاحقة.


كيف يمكن حساب أسابيع الحمل

الحمل بالأسابيع الحمل بالأشهر
من أسبوع إلى أربعة أسابيع الشهر الأول
من خمسة إلى ثمانية أسابيع الشهر الثاني
من تسعة إلى ثلاثة عشر أسبوعاً الشهر الثالث
من أربعة عشر إلى ثمانية عشر أسبوعاً الشهر الرابع
من تسعة عشر إلى اثنين وعشرين أسبوعاً الشهر الخامس
من ثلاثة وعشرين إلى ستة وعشرين أسبوعاً الشهر السادس
من سبعٍ وعشرين إلى ثلاثين أسبوعاً الشهر السابع
من واحد وثلاثين إلى خمس وثلاثين أسبوعاً الشهر الثامن
من ستة وثلاثين إلى أربعين أسبوعاً الشهر التاسع
من واحد وأربعين إلى اثنين وأربعين أسبوعاً توقّع ولادة (حمل متأخر)


مراحل الحمل

ينقسم الحمل إلى ثلاث مراحل، وتنقسم كل مرحلة إلى ثلاثة أشهر، وهي وسيلة للتعرّف إلى التغييرات الحاصلة في الجسم، وهي كالتالي:

  • الثلث الأول: وتبدأ من الأسبوع الأول وحتّى نهاية الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وتشعر فيها الحامل بالإرهاق والغثيان.
  • الثلث الثاني: وتبدأ من الأسبوع الرابع عشر وحتّى نهاية الأسبوع السابع والعشرين من الحمل، ويبرز خلالها البطن، وتزول الأعراض المبكرة للحمل لتشعر الحامل بتحسّن كبير.
  • الثلث الثالث: وتبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين وحتّى الولادة، وغالباً ما يعود خلالها الشعور بالتعب.