لماذا سميت هولندا بالأراضي المنخفضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٤ يناير ٢٠١٨
لماذا سميت هولندا بالأراضي المنخفضة

الأراضي المنخفضة

يشير مصطلح الأراضي المنخفضة إلى دول أوروبا الغربية في بلجيكا وهولندا، كما يشمل لوكسمبورغ، وبعض مناطق ألمانيا وفرنسا، كما تسمى هذه البلدان ببلاد البنلوكس، وهي كلمة تتألف من الجمع بين الحروف الأولى لأسماء هذه الدول، وسبب تسميتها بالبلدان المنخفضة لأنّ الكثير من أراضيها تقع تحت مستوى سطح البحر، أو أعلى من مستوى سطح البحر بقليل، وتختص هولندا بلقب الأراضي المنخفضة؛ وذلك لأنّ أكثر من ربع مساحة أراضيها تقع تحت مستوى سطح البحر.[١][٢] 


تاريخ الأراضي المنخفضة

عُرفت البلدان المنخفضة على أساس أنّها جزء من المقاطعات الحدودية للإمبراطورية الرومانية، وكان يسكنها قبائل ألمانية وبلجيكية، وفي القرن الخامس دخلت القبائل الفرنجية المنطقة لأول مرة، وفي القرن التاسع حكمت الإمبراطورية الفرنجية تلك المنطقة، وفي عام 1477 حكمت الإمبراطورية الدوقية المنطقة، وأُطلق عليها اسم بورغندي هولندا، أو سبع عشرة مقاطعة، وفي الفترة الواقعة بين 1815-1839 اتحدت المنطقة وتشكلت المملكة المتحدة الهولندية، ولكنّها تفككت بعد فترةٍ من الوقت لتصبح هولندا الحالية، ولوكسمبورغ، وبلجيكا.[١]


الموقع الجغرافي لهولندا

تقع دولة هولندا في الشمال الغربي من قارة أوروبا، وتبلغ مساحتها الإجمالية 41.526 كيلومتراً مربعاً، وعاصمتها أمستردام، وتحتوي هولندا على ثلاث شعبٍ جغرافيةٍ طبيعيةٍ، وهي: الكثبان الرملية، والأراضي المنخفضة، والأراضي الجافة، وتشكل نسبة الأراضي التي تقع تحت مستوى سطح البحر من الجهة الشرقية ما نسبته 27%، كما يوجد مجموعة طويلة من الكثبان الرملية على الساحل الغربي للبلاد، والتي تحمي الأرض من المدّ والجزر، وفي جهة الجنوب الغربي توجد الأتربة والحصى والرمال الطافية، وتقع أعلى نقطة من الأرض فالزربيرغ في أقصى الجنوب، وترتفع 321 متراً فوق مستوى سطح البحر، أمّا أدنى نقطة هي برينز الكسندر بولدر، والتي تنخفض 7 أمتار تحت مستوى سطح البحر.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Benjamin Elisha Sawe (25-4-2017), "What Are The Low Countries?"، www.worldatlas.com, Retrieved 31-12-2017. Edited.
  2. The Editors of Encyclopædia Britannica, "Low Countries"، www.britannica.com, Retrieved 31-12-2017. Edited.
  3. "Netherlands", www.encyclopedia.com, Retrieved 31-12-2017. Edited.