لماذا سمي شهر شعبان بهذا الإسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٤
لماذا سمي شهر شعبان بهذا الإسم

شعبان من الأشهر القمرية ( الهجرية ) التي لها فضل كبير، فصيام ايام من شهر شعبان لها عظيم الاجر و الثواب عند الله تعالى ،ففيه ترفع الاعمال و العبادات الى الله عزوجل ، فقد كان النبي عليه الصلاة و السلام يصوم معظم ايام هذا الشهر ، و شهر شعبان هو الشهر الذي يسبق شهر رمضان المبارك، و يلي شهر رجب ، و ترتيبه الشهر الثامن في التقويم الهجري .


أحداث وقعت في شهر شعبان

و في شهر شعبان و قعت الكثير من الاحداث المهمة في التاريخ الاسلامي ، و هي :

  1. توفي ابن حزم الظاهري في 28 شعبان سنة 456 للهجرة .
  2. وفاة ابن كثير في 26 شعبان سنة 774 للهجرة .
  3. فرض صيام شهر رمضان في العام الثاني للهجرة .
  4. تم تحويل قبلة المسلمين من بيت المقدس الى البيت الحرام في شهر شعبان .


و شهر شعبان كغيره من الشهور القمرية التي تمت تسميتها أيام الجاهلية، فقد كان العرب يطلقون الأسماء على الشهور معتمدين على بعض الأحداث أو الامور التي و قعت فيها، لذلك نستطيع القول أن اسم كل شهر من هذه الشهور له دلالات و معاني عند العرب ، و قد تمت تسمية شهر شعبان عام 412 للميلاد ، و كان من سمّاه هو قصي بن كلاب الجد الخامس للرسول – صلى الله عليه و سلم - .


و لكن لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم

شعبان : هو مصطلح يدل على التشعب و التفرق .


و قد قال اللغوي احمد بن يحيى ثعلب : " انما سمي شعبانُ شعبانَ ، لانه شعب " اي ظهر بين شهري رجب و رمضان .


توجد عدة أسباب لتسمية شهر شعبان بهذا الاسم ، و هي :

  1. هناك من قال انه سمي بهذا الاسم ، لانه الشهر الذي يفصل بين شهر رجب و شهر رمضان .
  2. و بعض الروايات تقول بأنه سمي بهذا الاسم لان القبائل العربية تتفرق فيه للذهاب الى الملوك لقصدهم و التماس العطية منهم .
  3. و احد اسباب تسميته بهذا الاسم ، هو أن القبائل كانت تتفرق فيه بحثا عن الماء و المرعى .
  4. و كذلك لان العرب كانت تتشعب فيه للقيام بالغزو و الغارات ، بعد امتناعهم عن القتال في شهر رجب ، لانه من الأشهر الحرم .
  5. و كذلك سمي بشعبان لان الاغصان تتشعب في هذا الشهر .