لماذا لحم الجمل ينقض الوضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٥
لماذا لحم الجمل ينقض الوضوء

الجمل

يُعتبر الجمل من الحيوانات التي تتبع إلى فصيلة "شفعيات الأصابع، ويطلق عليه بـ"سفينة الصحراء" نظراً لأنّه يتحمّل العطش في الأجواء الصحراوية والجافة والحارة، ويشتهر بكتلته الدهنية التي على ظهره والتي تسمى بـ" السنام" وشعره يطلق عليه اسم الوبر، وله نوعين النوع الأول وهو: الجمال العربيّة ويتميّز بسنام واحد ويعيش في مناطق الصحراء الكبرى وشمال أفريقيا ومناطق الشرق الأوسط، والنوع الثاني وهو الجمل ذو السنامين: وتعيش في آسيا الوسطى، متوسط حياة الجمال من (30-40) سنة ويصل طول الجمل كامل نموه إلى (1.85) متراً حتى أعلى الأكتاف، و(2.15 ) متراً حتى أعلى السنام، يصل إرتفاع السنام عن جسم الجمل قرابة (76) سنتمتر، وسرعته تصل إلى (65) كيلو متراُ بالساعة.


أنواع الجمال

يوجد الكثير من الأنواع التي يصنفها العرب للجمال حسب خصائصها وألوانها وهي كالتالي: العيدية، الشذقمية، المجدية، الأرحبية، المهرية، الشدنية، الوضحى، الجذوى وغيرها، وتتزين الجمال بعدّة أشكال من الزينة يمكن أن نذكرها كما يلي:

  • الرحل: وهو عبارة عن السرج الذي يتم وضعه على ظهر الجمل من أجل الجلوس عليه.
  • الوضين: وهو عبارة عن الحبل أو الرباط الذي يُثبت به الرحل والذي يصنع من الشعر أو الصوف.
  • الخُطام: وهو المقود الذي يوضع في أنف الجمل من أجل قيادة الجمل من خلاله.
  • الغبيط: وهو عبارة عن الهودج أي ما يوضع على ظهر الجمل فوق الرحل، والذي يستخدم لكي تجلس به المرأة.


لحم الجمل ينقض الوضوء

من المتعارف عليه أن أكل لحم الإبل أو الجمل بأنّه ينقض الوضوء، حيث ورد عن ابن تيمية رحمه الله أن قال أنّ لحوم الجمال تنقض الوضوء وأنّ غيره من اللحوم الأخرى لا تنقض الوضوء، وقال الإمام الحنبلي وغيره من علماء الحديث بأنّهم أمروا بما أمر به الله ورسوله مما يزيل الضرر ببعض المباحات، كلحوم الإبل ، حيث إنّها حلال أكلها سواء في القرآن أو السنة أو الإجماع، وكما ورد عن الرسول صلى الله عيله وسلّم:(من أكل لحم جزور فليتوضأ).


كان النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب ذات يوم ، فخرج من أحدهم ريحاً، فاستحيا أن يقوم من بين الناس، و كان قد أكل لحم جزور، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستراً عليه: "من أكل لحم جزور فليتوضأ "، فقام جماعة كانوا أكلوا من لحمه فتوضّؤوا، كما ثبت في " صحيح مسلم " وغيره قالوا: يا رسول الله أنتوضّأ من لحوم الغنم ؟ قال: لا، قالوا: أفنتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال: توضؤوا.

390 مشاهدة