ماذا يحدث خلال العملية الإسموزية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٥
ماذا يحدث خلال العملية الإسموزية

تعتمد الكائنات الحيّة على أجهزة كثيرة منظّمة تنظيماً دقيقاً في طرق معيشتها، تتوزّع هذه الأجهزة في أجسادها بين داخليّة وخارجيّة لكلٍّ منها مهام معينة تظلّ تؤديها طالما لم يطرأ ما يعطّل عملها، وطالما هي في الوضع الطبيعي، فكلّ معطّلٍ لعملها أو مؤثر يحدث خللاً يعتبر مرضاً أو مؤثراً سلبياً إذا ما أخرجها عن الوضع الطبيعي.


هذه الأجهزة في الكائنات الحيّة تعمل وفق أنظمةٍ فيزيائيّة أو كيميائية، أو تعمل اعتماداً على قوانين الطاقة. ومن الممكن أن يكون عمل جهاز واحد في أحد أجزائه يعتمد على أنظمة (الكيمياء والفيزياء) أو غيرها. وكل حسب ما يتطلبه جسد الكائن الحي حيواناً كان أو نباتاً أو غيرها من ممالك الأحياء. تجمع بين هذه الكائنات طرقاً تكون طبيعيّة وتعتمد على قوانين الكيمياء أو الفيزياء مشتركةً بين كائنات متعددة، ولكنّ القانون الطبيعي الكيميائي أو الفيزيائي من الممكن أن يتم تطبيقه في أكثر من كائن، ومن الممكن أن يتم تطبيقه بشكل مجرد بالطبيعة بعيداً عن الأحياء.


ومن أشهر هذه القوانين، قانون الخاصية الإسموزيّة، هذا القانون بشكل مجرّد يعتمد على قانون فرق الكثافة والتركيز، وهو قانون يفسّر ظاهرة انتقال السوائل، يتمّ انتقال السوائل من الوسط ذي الكثافة العالية والتركيز المنخفض إلى الوسط ذي الكثافة الأقل والتركيز المرتفع، ويحدث ذلك بسبب اختلاف الخواص للسائل التي ذكرناها سابقاً من تركيز وكثافة.


هذه العمليّة تحدث في الطبيعة في باطن الأرض، وتحدث كذلك في أجسام الكائنات الحيّة؛ فهي تحدث في الجهاز البولي لدى الإنسان في المثانة لكي لا يفقد الجسم سوائلاً كثيرة عن طريق البول، فيتمّ ارتشاح ما يجب خروجه خارج الجسم فقط، وهي عمليّة تتم في النبات بشكل كبير، وجزء كبير من بقاء النبات يعتمد عليها؛ فهي عمليّة أساسية في آلية غذائه، وهي المسؤولة عن توزيع المواد والسوائل بين أجزاء النبات بحسب الحاجة إلى هذه المواد في هذه الأجزاء؛ فهي أولاً تقوم على انتقال الماء والأملاح المعدنيّة من التربة إلى الجذور، وتساعد بارتفاع الماء إلى الساق بمرافقة عمليّات أخرى، ومن ثمّ نقل السوائل والمواد من الساق إلى الفروع والأوراق. وهي عملية تتم في الأرض فتحافظ عليها من التصحّر عبر انتقال المياه الجوفيّة من وسط لآخر حسب الحاجة، وهذه العمليّة هي عمليّة طبيعية بحتة؛ أي إنّها تتم بشكل تلقائي في الطبيعة اعتماداً على خواص السوائل، ولا يمكن التدخّل فيها إلا عمليّاً عبر تغيير طبيعة السوائل بإضافة عناصر أو مركبات أخرى.

355 مشاهدة