ماهي أعراض الإيدز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٥
ماهي أعراض الإيدز

الإيدز

يعرف الإيدز بنقص المناعة المكتبسة، وهو فايروس معدي يصيب الجهاز المناعي للإنسان بالضعف، فيجعل استجابته للأمراض والأجسام الخارجية قليلة جداً ممّا يعرّض الجسم للالتهابات والإصابة بالأمراض الخطيرة، كما ويجعل كريات الدم البيضاء ضعيفة وغير قادرة على النموّ.


تركيب الفايروس

يتركب الفيروس الإيدز من غشاء خارجي يساعده في اختراق الخلايا والولوج إلى المناطق الداخلية للجسم، بالإضافة إلى مادّة بروتينية خارجية تعمل على الاتّصال بالخلايا ونقل المرض إليها، بالإضافة إلى مادة الـ DNA والتي تتغير كل فترة ممّا يؤدّي إلى صعوبة إيجاد علاج للإيدز، كما ويتّحد DNA الفايروس مع DNA الخلية الضحية فيغيّر من تركيبها ويجعلها خاضعة لأوامر الفايروس ويعمل على التكاثر داخلها والانقسام ضمن عمليّات الانقسام التي تحدث للخلية في الوضع الطبيعي.


مراحل الإصابة بالمرض

مرحلة الإصابة الأولية

في هذه المرحلة يتم دخول الفايروس إلى الجسم واتحاده مع الخلايا البشرية السليمة، ويصيب الإنسان بأعراض الإنفلونزا العادية مثل الحمى والتعب، وتختفي بعد فترة بسيطة من الزمن.


مرحلة سيطرة الفايروس

حيث يتمكّن الفايروس في هذه المرحلة من السيطرة على الخلايا المناعية لجسم الإنسان ويكون معدّل الإصابة بها من سنة إلى 8 سنين، ومن أعراضها ضيق النفس، والإسهال السديد، والارتفاع في درجة الحرارة، بالإضافة إلى ظهور طفح جلدي وخصوصاً في منطقة الفم الداخلية وحول الشفتين.


مرحلة الظهور أو المرحلة الاخيرة

تظهر الأعراض الخطيرة على المريض مثل النقص الحادّ في الوزن والإسهال الشديد، ويكون الجهاز المناعي قد دمّر بشكل كامل ممّا يعرض الجسم للكثير من الأمراض مثل أمراض السرطان المختلفة والتهاب الرئة الحاد، ومن الأعراض أيضاً الإسهال الشديد وظهور حبوب بيضاء في الفم والوجه.


طرق انتقال فيروس الإيدز

ينتقل الفايروس بعدّة طرق منها:

  • استخدام أدوات المريض مثل الحقن وشفرات الحلاقة أو الأدوات الملوثة بدم المريض.
  • نقل الدم الملوّث أثناء التبرع بالدم.
  • العلاقات الجنسيّة المحرّمة بين الجنسين.
  • العلاقة الجنسيّة بين شخص مصاب وشخص سليم.
  • أجريت الأبحاث على إمكانية انتقال الفايروس خلال الماء أو الغشاء المخاطي ووجدوا نسبة ضئيلة في انتقال الفايروس خلالها.
  • عدم المحافظة على النظافة الشخصية.
  • إدمان المخدرات واستخدام الحقن الملوثة بالدماء.
  • عدم تعقيم الأدوات المستخدمة في نقل الدم أو الجراحة.
  • انتقال الفايروس من الأم الحامل إلى طفلها نتيجة لتبادل الدماء والغذاء عبر المشيمية.


أعراض الإصابة بالمرض

تكون الأعراض بشكل عام كالتالي:

  • الحمّى الشديدة.
  • الإسهال الشديد.
  • السعال.
  • الدوخة وعدم الاتّزان.
  • الضعف العام.
  • النقص الشديد في الوزن.
  • الإصابة بالأمراض الاخرى مثل الالتهابات وأمراض السرطان والأمراض الناتجة عن الفايروسات والبكتيريا الأخرى نتيجة تعطل جهاز المناعة.
  • ظهور التقرّحات الجلدية وجروح الفم الداخلية وظهور حبوب بيضاء باللثة وحول منطقة الفم.


طرق الوقاية من الفايروس

  • الابتعاد عن العلاقات المشبوهة واتّباع أساليب الوقاية مثل استخدام الواقي الذكري.
  • المحافظة على نظافة الأدوات المستخدمة في المستشفيات.
  • عدم تكرار استخدام شفرات الحلاقة والحقن.
  • إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري.
  • أخد المضادات الحيوية عند الإصابة بالمرض للوقاية من الأمراض الأخرى.
  • فحص الدم بشكل دقيق أثناء نقل الدم من شخص لآخر.