ما أسباب الشعور بالتعب والإرهاق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٤ ، ٢٥ مارس ٢٠١٨
ما أسباب الشعور بالتعب والإرهاق

الأسباب الصحية للشعور بالتعب

يحدث التعب والإرهاق نتيجة وجود مجموعةٍ واسعةٍ من الأمراض أو الاضطرابات في الجسم، ومنها ما يأتي:[١]

  • فقر الدم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • مرض أديسون.
  • أسباب مؤقتة، مثل اختلاف التوقيت عند السفر.
  • أسباب خطيرة، مثل السرطان أو مرض عضو ما.
  • حساسية الربو.
  • الألم المزمن.
  • الجفاف.
  • مشاكل الغدد الصماء، والمتمثلة بالغدة الدرقية، والغدة الكظرية وما إلى ذلك.
  • الإصابة بالحمى.
  • الإفراط في نشاط الغدة الدرقية، أو القصور في نشاطها.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن، والذي يشمل انتفاخ الرئة، والتهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • الأمراض المعدية، مثل: فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والإنفلونزا، ومشاكل كريات الدم البيضاء المعدية.
  • مشاكل الكبد أو أمراض الكلى.
  • الضعف العضلي، وهو الاضطراب العصبي العضلي المناعي الذاتي الذي يُسبّب ضعف العضلات.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الأدوية التي يمكن أن تُسبّب التعب.
ملاحظة: الإرهاق الذي يستمر لأكثر من ستة أشهر، ولا يُمكن علاجه وتقليله من خلال الراحة، ولا يحدث نتيجة مرض عقلي أو جسدي معروف، فهناك احتمال بإصابة الشخص بمتلازمة التعب المزمن.


الإصابة بمرض السكري

يشعر الأفراد المصابون بمرض السكري بالتعب في كلّ أوقاتهم، وهذا النوع من التعب لا يمكن علاجه من خلال تناول الطعام، أو الحصول على قسطٍ من النوم والراحة الإضافية، فقد يُخبر الطبيب أن سبب الشعور بالتعب هو التغير في مستويات السكر في الدم، وعلى الرغم من هذا إلّا أنّ البحوث تشير إلى أنّ التعب المرتبط بداء السكري يمكن أن يكون نتيجة أسباب أخرى، وفي عام 2012 قام عدّة باحثين بإجراء دراسة لمرضى السكري، وتبين من هذه الدراسة أنّ الأسباب المساهمة في الشعور بالتعب لدى مرضى السكري هي: الإجهاد، والاكتئاب، ومؤشر كتلة الجسم BMI، ونقص النشاط البدني.[٢]


عدم ممارسة التمارين الرياضية

إنّ عدم ممارسة التمارين الرياضية هو أحد الأسباب المؤدية إلى الشعور بالتعب والإرهاق، ففي الواقع تؤدي ممارسة الرياضة إلى زيادة النشاط، وتقوية الجسم لإنتاج الإندورفين، وكذلك زيادة معدل ضربات القلب، وتعزيز التركيز العقلي، لذلك يجب الحرص على ممارسة التمارين متوسطة الكثافة كلّ يوم لمدّةٍ لا تقل عن نصف ساعة، ويمكن الاعتياد على ممارسة الرياضة من خلال جعلها روتيناً يومياً، إمّا بممارستها فور الاستيقاظ من النوم، أو بعد الانتهاء من العمل.[٣]


ضعف النظام الغذائي

يؤثر الطعام الذي يتمّ تناوله تأثيراً مباشراً على النوم الصحي، وعلى كمية الراحة التي يتمّ الحصول عليها كلّ ليلة، وللحصول على أقصى قدر ممكن من الطاقة يجب تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات، والكربوهيدرات بطيئة الهضم، وكذلك تناول كميةٍ معتدلةٍ من الدهون الصحية غير المشبعة، كما يتطلب ذلك أن يكون أغلب الطعام نباتي، وأن يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، وعلى كميات منخفضة من السكر، فهذا من شأنه أن يمنع حدوث تقلبات السكر في الدم، وبالتالي يمنع الشعور بالتعب والإرهاق، كما يجب عدم إهمال وجبة الفطور؛ لأنّ إهمالها يتسبب بحدوث الإرهاق والتعب.[٣]


أسباب أخرى للشعور بالتعب والإرهاق

هناك أسباب أخرى للشعور بالتعب والإرهاق، وهي كالآتي:[١]

  • فترة سن اليأس، وانقطاع الطمث.
  • فترة الحمل.
  • مشاكل النوم، المتمثلة بالأرق وانقطاع النفس أثناء النوم.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق.


المراجع

  1. ^ أ ب Healthgrades Editorial Staff (1-10-2016), "What causes fatigue?"، www.healthgrades.com, Retrieved 7-3-2018. Edited.
  2. Beth W. Orenstein (18-7-2017), "Tired All the Time? It Could Be Your Diabetes"، www.everydayhealth.com, Retrieved 7-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Brian Wu (28-8-2017), "Why Am I So Tired: 10 Causes Of Abnormal Fatigue And How to Fix Them"، www.lifehack.org, Retrieved 7-3-2018. Edited.