ما أسباب نقص المناعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٣ أغسطس ٢٠١٧
ما أسباب نقص المناعة

نقص المناعة

يعرف نقص المناعة بأنّه حالة تنعدم أو تضعف فيها قدرة جهاز المناعة على مقاومة الأمراض، ومعظم حالاتها تكون مكتسبةً، إلا أنّ هناك بعض الحالات يولد فيها الإنسان يعاني من مشاكل في جهاز المناعة، في حين أنّ هناك أشخاص يعانون من نشاط مفرط في جهاز المناعة، علماً أنّ الكثير من الناس يجهلون الأسباب التي تزيد احتمالية نقص المناعة لديهم، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


ما أسباب نقص المناعة

الإصابة بعدوى معينة

تؤدي الإصابة بالعدوى إلى نقص المناعة، إذ إنّ جهاز المناعة يحتاج إلى وقتٍ كافٍ لكي يتعافى بشكلٍ كامل بعد تعرضه لأي هجوم مرضي، وبعد التعافي من المرض سيشعر الشخص بالتحسن، إلا أنّ جهاز المناعة لديه سيصبح ضعيفاً، مما يجعله عرضةً لأي هجوم، وفي حال الإصابة بالمرض مرةً أخرى فإنّ الجسم سيتحاج إلى وقت أطول للتعافي.


الإصابة ببعض الأمراض

تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى إضعاف المناعة، مثل الحصبة، والتهاب الكبد المزمن، والجدري المائي، والحصبة، وأنواع مختلفة من السرطان.


التعرض لبعص الإصابات

تؤدي بعض الإصابات مثل الجروح الناتجة عن العمليات الجراحية، أو الحروق التي تتسبب في إزالة الطبقة الأولى من الجلد، إذ إنّ جهاز المناعة يستنفد طاقته لتضميد الجروح ومنع حدوث الالتهابات.


سوء التغذية

يؤدي اتباع نظام غذائي غير متوازن، وغير صحي إلى إضعاف المناعة، إذ إنّ تجويع الجسم يهدد صحة الجهاز الليمفاوي فيه، مما يجعله أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض وبالعدوى، لذا يتطلب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، كالفواكه والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة، والزيوت، والبقوليات، والأغذية المسؤولة عن تعزيز قدرة جهاز المناعة على المقاومة، وتجنب الأغذية الغنية بالسكريات، والدهون المشبعة، والأطعمة المكررة.


التعرض المستمر للإجهاد

يؤدي التعرض للإجهاد والتوتر إلى التأثير بشكلٍ ملحوظ وقوي في جهاز المناعة، مما يتطلب منح الجسم وقتاً كافٍ للاسترخاء والراحة عن طريق ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، كالتأمل واليوغا.


قلة النوم

إنّ عدم أخذ قسطٍ كافٍ من النوم يحدث اضطرابات فيه تضعف مناعة الجسم، فيصبح أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض، واضطرابات النوم تكون متعددة الأشكال، مثل: توقّف في التنفس خلال النوم، أو النوم في ساعات غير منتظمة.


إهمال النظافة الشخصية

إنّ إهمال النظافة الشخصية يضعف جهاز المناعة، كعدم غسل اليدين بعد استعمال الحمام، أو بعد الخروج في نزهة، أو الوجود في مكان غير نظيف، وغيرها، علماً أنّ الاهتمام بهذه النظافة يحفز جهاز المناعة ويقوّيه.


تناول بعض الأدوية

تؤثّر الأدوية المثبطة للمناعة والمصنعة من الكورتيزون، وأدوية الالتهابات، والأدوية المستعملة بعد زراعة الأعضاء، والعلاجات الكيميائية، والمضادات الحيوية تأثيراً سلبياً في قوة جهاز المناعة، كونها تحارب خلايا الدم البيضاء التي تعتبر المسؤول عن تعزيز مناعة الجسم.


أعراض نقص المناعة

  • الإصابة المتكررة بالتهاب الشعب الهوائية، أو بالتهاب الجيوب الأنفية، أو بالتهابات الجلد، أو بالالتهاب الرئوي، أو بالتهاب الأذن.
  • الإصابة بالتهابات في أعضاء الجسم الداخلية.
  • حدوث اضطرابات في الدم، مثل الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي، مثل فقدان الشهية.
  • ضعف الشعر وتساقطه.
  • ظهور حب الشباب، والإصابة بالاضطرابات الجلدية.