ما أهمية الانترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ١ فبراير ٢٠١٥
ما أهمية الانترنت

يعتبر الإنترنت أحد الاختراعات العظيمة التي تمّ اختراعها في العصر الحديث، ووفّرت للنّاس الكثير من المعلومات، وقامت بفتح آفاقٍ واسعة أمام الناس من مختلف الأطياف؛ إذ إنّ الإنترنت قام بالتقريب بين الدّول، وجعل من العالم كما يقول النّاس قريةً صغيرة إذ إنّ بإمكانك التواصل مع أي شخص في العالم مهما بعدت المسافة بينك وبينه عن طريق الإنترنت، ويعتبر الإنترنت ذا فائدةٍ عظيمةٍ ومهمّة جداً إذا أحسن النّاس استخدامه بالشّكل الصحيح.


أهميّة الإنترنت

تكمن أهميّة الإنترنت في العديد من النّقاط التي لا يمكن حصرها، والّتي تزداد في كلّ يوم عن اليوم الّذي يسبقه؛ إذ إنّ من أولى الإيجابيّات للإنترنت هي القدرة على التّواصل بين النّاس في شتّى بقاع العالم؛ حيث أصبح بإمكان أيّ شخصٍ أن يتحدّث مع شخص آخر في النّصف الآخر من الكرة الأرضيّة، بالإضافة إلى أنّه يستطيع رؤيته أيضاً، كما يقوم العلماء حديثاً بمحاولة تطوير أجهزة تمكّن المستخدمين من لمس من يتحدّثون معهم عن طريق الإنترنت.


كما أنّ أهميّة الإنترنت تكمن في كونه مصدراً للمعلومات ومتاحاً بين أيدي النّاس جميعاً، ولكنّ هذه النقطة تعتبر إيجابيّة وسلبيّة في الوقت نفسه، أو كما يُقال: سلاح ذو حدّين؛ إذ إنّ الإنترنت قد وفّر للنّاس الوصول إلى المعلومات بشكلٍ كبير، وأتاح للعديد فرصة قراءة الكتب عن طريق شرائها أو قراءتها مجاناً على الإنترنت، ولكن وبسبب انفتاح الإنترنت فإنّ المعلومات الّتي تتواجد عليه ليست بالضرورة أن تكون صحيحة بل إنّ معظمها يعتبر كذباً، وللحصول على المعلومات الصحيحة من الإنترنت يجب التوجّه إلى المواقع الموثوقة، والّتي تستطيع من خلالها الوصول إلى المعلومة الصحيحة.


وهناك أهميّة أخرى في الإنترنت تكمن بأنّه أصبح مكاناً يستطيع عبره الجميع نشر إبداعاتهم من دون الحاجة إلى وسيطٍ لينقل هذه المواهب ويبثّها للعالم بأجمعه؛ حيث أصبح بإمكان أيّ شخص أن ينشئ مدوّنةً خاصّة به، وينشر ما يريد عليها، أو ينشرها على مدوّناتٍ ومواقع شهيرة بحيث تصل كتاباته إلى كلّ العالم وليس إلى فئة محدّدة فقط، كما أصبح بإمكان أيّ شخص يمتلك موهبة معيّنة أن ينشرها بالوسائط المرئيّة، وكذلك الأمر أيضاً مع أيّ شخص يمتلك فكرة يحبّها؛ حيث يستطيع توجيهها للعالم أو لفئة معيّنة.


ومع الإيجابيات الكثيرة والمتنوّعة الّتي يساهم بها الإنترنت كالّتي ذكرناها مسبقاً، أو كالتسوّق السريع عبر الإنترنت، وغيرها من الأمور، يبقى الإنترنت أحد الظواهر المخيفة الّتي تهدّد مجتمعاتنا بصورة عامّة نتيجة عدم امتلاكنا حتّى الآن القدرة على استخدامه بالطريقة الصحيحة بعيداً عن إيذاء النّاس، أو استخدامه بطرق خاطئة تسبّب الضّرر الكبير لمستخدمها أو للمحيطين به.