ما اسم صوت الثعبان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
ما اسم صوت الثعبان

الثعبان

الثعبان، ويسمى أيضاً بأسماءٍ عدة مثل الأفعى، أو الحية، وهو حيوان من الزواحف، وينتمي الثعبان إلى شعبة الحبليات، وتحديداً إلى رتبة الحرشفيات، وهو من ذوات الدم البارد، وجسمه متطاول، تغطيه الحراشف، ويسمّى صوته (فحيح). ذكر الله سبحانه وتعالى الثعبان في القرآن الكريم، في أكثر من لفظٍ، والجدير ذكره أنّ الثعبان لا يمتلك أطرافاً، كما أنّه لا يملك أذنين خارجيتين، لكنه يمتلك حوافاً في جسمه.


يُعتبر الثعبان من الحيوانات المفترسة آكلة اللحوم، ويوجد منه حوالي ألفين وسبعمئة نوع، تختلف هذه الأنواع في الشكل والحجم والطول ولون الجلد ودرجة السميّة، ومن المعروف أنّ الثعابين تنتشر في القارات جميعها، ما عدا قارة أنتاركتيكا، ويتراوح طولها ما بين عشرة سنتيمترات وعدّة أمتار؛ حيث توجد بعض الثعابين العملاقة التي تصل إلى أطوالٍ كبيرة، ومن الأمثلة على هذه الثعابين: ثعبان الأناكوندا، وثعبان الأصلة، وقد يصل طول ثعبان الأناكوندا إلى حوالي سبعة أمتار.


معلومات عن الثعبان

  • تتميز الغالبية العظمى من الثعابين بأنّها غير سامة، والأنواع السامة منها تستخدم سمها لأجل الدفاع عن نفسها، أو للقضاء على فريستها، ومن المعروف أن سم الثعبان قاتل، قد يؤدي إلى الموت السريع بالنسبة للإنسان.
  • تتفاوت قوة البصر بين الثعابين ما بين الرؤية الضعيفة، والمتوسطة، والحادة؛ حيث إنّ الثعابين التي تعيش على الأشجار تمتلك نظراً أقوى من الثعابين التي تعيش في الجحور المعتمة.
  • يمتلك الثعبان أنياباً تُشبه الإبر، يستطيع بوساطتها الانقضاض على فريسته والإمساك بها بشكلٍ جيّد وقتلها.
  • تعتبر حاسة الشم هي الحاسة الرئيسية التي يمتلكها الثعبان، والتي يستدل بها على الأشخاص والأماكن، والطعام، ويستطيع الشم عن طريق مدّ لسانه إلى الخارج، حيث يمتلك لسانه قدرةً على التذوقّ والشم في الوقت نفسه.
  • يستطيع الثعبان سماع الأصوات والاهتزازات من خلال أذن داخليّة موجودة في جسمه، وهي غير ظاهرة.
  • يَمتلك الثعبان عموداً فقرياً، يتراوح عدد فقراته ما بين مئتي فقرة، وأربعمئة فقرة.
  • توجد في جسم الثعبان في المنطقة الواقعة ما بين العينين والأنف منطقة تحسّس حرارية، يستطيع من خلالها قياس درجة حرارة البيئة من حوله، ومعرفة إن كان الجو حاراً أم بارداً.
  • يوجد للثعبان أعداءٌ كثيرون، من أبرزهم نذكر مثلاً الصقر، وكذلك أفعى الكوبرا، وبعض القوارض، والنمس، والقنفذ، والورل.
  • توجد أنواعٌ تُقدّر أعدادها بالآلاف من أنواع الثعابين، يُعرف منها حوالي ألفين وسبعمئة نوع، وعدد الثعابين السامّة منها لا يتجاوز الأربعمئة نوع فقط.