ما تعريف الحج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٧
ما تعريف الحج

مفهوم الحجّ

الحجّ لغةً

  • القصد إلى كلّ شيء، والشّرع خصَّه بقصد معيّن ذي شروط معلومة.[١]
  • القصد، فيقال فلانٌ حجَّ إلينا: قدم إلينا، وحججت فلان: قصدته.[٢]
  • القصد للزّيارة.[٣]
  • القصد إلى الشيء المعظّم.[٤]
  • قصد الشيء وإتيانه.[٥]
  • القصد، واقتصر استعمال هذا المصطلح على قصد الكعبة للحجّ أو العمرة.[٦]


الحجّ شرعاً

  • القيام بأداء أعمال مخصوصة في الحرم المكي وما يحيط به، وفي أوقات معينة.[٧]
  • مصطلح الحج من المتعارف استعماله في القصد إلى مكة للنسك، والحجّ التوجّه إلى بيت الله لأداء أعمال مشروعة، فرضاً وسنةً.[٢]
  • التوجه لبيت الله الحرام أداءً للنسك.[٣]
  • الوقوف في جبل عرفة في ليلة العاشر من ذي الحجّة، والطواف بالبيت سبعة، والسعي بين الصفا والمرة سبعاً على وجه مخصوص.[٨]


فضائل الحجّ

لأداء فريضة الحجّ فضائلٌ كثيرةٌ وعظيمةٌ، منها:[٩]

  • الحجّ من أفضل الأعمال عند الله بعد الجهاد في سبيله.
  • هدم ما كان قبله.
  • الحجّ المبرور جزاؤه الجنّة.
  • نفي الفقر والذّنوب.
  • الحاجّ يعطيه الله ما سأل.
  • الله عز وجل يباهي بهم الملائكة في عرفة.
  • تلبية الحجر والشجر مع الحاجّ حتى تنقطع الأرض عن يمينه وعن شماله.
  • كتابة للحاجّ بكل خطوةٍ يخطوها من بيته للبيت الحرام حسنة.
  • من حجَّ بيت الله كمل إسلامه.
  • مغفرة الله للحاجّ ذنوبه ولو كانت بعدد الرمل.
  • للحاجّ بكلّ شعرةٍ يحلقها حسنة.
  • تبشير الحاجّ بالجنة إذا لبّى أو كبّر.


حكم الحجّ

حكم الحجّ واجبٌ كما ورد في الكتاب، والسّنة، أمَّا الكتاب: فقول الله تعالى:(فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ).[١٠]، ويدلّ حرف على الوارد في الآية على الوجوب، وأكمل الله تعالى قوله: (وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) ؛ وذلك ليوضح بأنَّه من لم يعتقد بأنَّ الحجّ واجبٌ فهو كافر. أمَّا السّنة: (بُنِيَ الإسلامُ على خَمسٍ، علَى أنْ يعبَدَ اللهُ ويُكْفَرَ بمَا دونَهُ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، وحجِّ البيتِ، وصومِ رمضانَ) .[١١][١٢]


المراجع

  1. مجد الدين ابن الأثير، النهاية في غريب الحديث والأثر، صفحة 340، جزء 1.
  2. ^ أ ب أبو الفضل ابن منظور، لسان العرب، صفحة 37، جزء 4.
  3. ^ أ ب الراغب الأصفهاني، مفردات ألفاظ القرآن، صفحة 218.
  4. علي بن محمد الجرجاني، التعريفات، صفحة 82.
  5. ابن تيمية، شرح العمدة، صفحة 3، جزء 4.
  6. أحمد بن محمد المقري، المصباح المنير في غريب الشرح الكبير، صفحة 121.
  7. محمد رواس قلعجي، معجم لغة الفقهاء، صفحة 174.
  8. سعدي أبو حبيب، القاموس الفقهي، صفحة 76.
  9. سعيد بن علي القحطاني، مناسك الحجّ والعمرة في الإسلام بضوء الكتاب والسنة، صفحة 12-24.
  10. سورة آل عمران، آية: 97.
  11. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 16.
  12. سعيد بن علي القحطاني، مناسك الحجّ والعمرة في الإسلام بضوء الكتاب والسنة، صفحة 77.
103 مشاهدة