ما عجائب الدنيا السبع الجديدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
ما عجائب الدنيا السبع الجديدة

عجائب الدّنيا السّبع

عجائب الدّنيا السّبع هي سبعة مبانٍ عظيمةٌ من صُنع يد الإنسان، اشتُهرت في العصور القديمة بحيث أصبحت مَقصداً للرحّالة والمُستكشفين من جميع أنحاء الأرض. كانت هذه العجائب مبانٍ معماريّةً وفنيّةً استثنائيّة جدّاً احتاج بناؤها لتصميم دقيق وسنوات طويلة من العمل في البناء.[١]


وضع بعضُ الكُتّاب القدماء قوائم مُتفاوتة خاصَّة بهُم تصف العجائب السّبع التي رأوها، لكن توجد سبع عجائب قديمة مُتفق عليها بين مُعظم المؤرخين، وُجِدَت ثلاثة من هذه المعالم التاريخيّة في بُلدات عربية الآن؛ حيث كانت حدائق بابل المُعلّقة تقع في العراق، وهرم خوفو (أو الهرم الأكبر) ومنارة الإسكندريّة كلاهُما في مصر. وقد اندثرت جميع عجائب الدّنيا السّبع ما عدا الهرم الأكبر الذي لا يزالُ قائماً إلى الوقت الرّاهن بمنطقة الجيزة في مصر، كما بقيت أجزاء وأطلال صغيرة من تمثالين آخرين.[٢]


عجائب الدّنيا السّبع القديمة

كانت عجائب الدّنيا السّبع كما يأتي:[٣]

  • أهرامات الجيزة (مصر القديمة): لا زالت قائمةً إلى الآن، وهو الأمر الذي يُميّزها عن جميع العجائب الأُخرى، يعودُ تاريخ بنائها إلى سنة 2,650-2,500 قبل الميلاد.
  • منارة الإسكندريّة (مصر القديمة): كانت برجاً عملاقاً مصنوعاً من الرّخام الأبيض، بناهُ بطليموس الأول حفيد الإسكندر الأكبر، يُقال إنّ طولها تعدّى المائة متر.
  • ضريح موسولوس (اليونان القديمة): يقع الآن في تركيا، بنته زوجة ملك يونانيّ اسمه موسولوس عاش خلال القرن الرّابع قبل الميلاد، بُنِيَ على هضبة مُربّعة كبيرة، ونُحِت فوقه مُجسّم عملاق لعربة تجرّها الأحصنة وفي داخلها تماثيل للملك المُتوفّى وزوجته. يُعتَقد أنّه تدمّر في زلزال بين سنتي 1,500-1,000 قبل الميلاد.
  • تمثال زيوس في أولمبيا (اليونان القديمة): صنعه نحّات شديد الشّهرة في القرن الخامس قبل الميلاد من الذّهب والعاج، بلغ ارتفاعه حوالي 12 متراً، دُمّر بعد حوالي تسعمائة سنة من بنائه.
  • مَتحف أرتيميس في أفسُس (اليونان القديمة): بناهُ الإغريق لعبادة إلهتهم آرتميس في مكانٍ يقع الآن في تركيا، ويُحكَى أنّ جميع المدن الكبرى في الأناضول تبرَّعت بالمال للإسهام في بنائه، وأنه احتاج أكثر من قرن ليَكتمل، إلا أنّ ملكاً إغريقيّاً أضرم النّيران فيه دون سبب واضح في سنة 356 قبل الميلاد.
  • عملاق رودس (اليونان القديمة): تمثال برونزيّ هائل الحجم بناه سُكّان جزيرة رودس (في شرق البحر الأبيض المُتوسّط) حوالي سنة 280 قبل الميلاد، ويُقال إنّ ارتفاعه تجاوز الثلاثين متراً. راح التّمثال ضحيّة زلزال ضرب الجزيرة في سنة 235 قبل الميلاد.
  • حدائق بابل المُعلّقة (بلاد الرافدين): شكل هذه الحدائق أو مكانه المُحدّد غير معروفٍ على الإطلاق؛ فقد طالها الدّمار مُنذ زمن بعيد جدّاً. يُفتَرض أنّ الملك البابليّ نبوخذ نصّر بناها في القرن السّادس قبل الميلاد تبجيلاً لزوجته آميتيس؛ لأنّها كانت تفقد الجبال والبراري الخضراء في موطنها، وقد سُقيت نباتات الحدائق بمياه نهر الفرات، ويُقال إن جمالها كان أخَّاذاً.


عجائب الدّنيا السّبع الجديدة

عجائب الدّنيا السّبع الجديدة كانت عبارةً عن مُبادرة أُطلِقت في عام 1999 بمبادرة من رجلٍ فرنسيّ يدعى برنارد ويبر، وكان هدفها التّصويت على اختيار عجائب جديدة بناها الإنسان وما تزال باقيةً إلى الزّمن الحاضر. تأسَّست شركة كاملة لتقوم وراء المشروع وتُشرف على عمله وأدائه تحت مُسمّى مؤسَّسة العجائب السّبع الجديدة (بالإنجليزيّة: New 7 Wonders Foundation)، وبفضل جهود المُؤسّسة بدأ تصويت عالميّ على العجائب الجديدة في سنة 2000، وبعد مُشاورة مع هيئة اليونسكو التّابعة للأمم المُتّحدة تمّ الاتّفاق على الإشراف على المشروع بالتّعاون معها، وساعدت على اختيار المواقع الأولى التي بدأ التّصويتُ عليها.[٤]


استُبعِدت من التّصويت عشراتُ الأماكن على مرّ السّنين، ومع بداية سنة 2006 لم يبقَ ضمن المُنافسة سوى واحد وعشرين موقعاً في عدّة بلدان من العالم. كان من بين هذه المواقع التي لم تصل للمراحل التّالية من المنافسة مَتحف أنغكور وات في كمبوديا، ومدينة تمبكتو الأثريّة في مالي، وتمثال الحريّة في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة، ودار الأوبرا بمدينة سيدني الأستراليّة، وبرج إيفل في فرنسا. تزايد عدد المُشاركين في التّصويت ليتجاوز حاجز المائة مليون صوت، وأُعلِنت نتائج التّصويت الذي دام لسبع سنوات في 7 يوليو سنة 2007 بمدينة لشبونة (البرتغال)، حيث اعتُمِدَت رسميّاً المعالم السّبع الجديدة التي أصبحت عجائب العالم الجديدة.[٤]


قائمة عجائب الدّنيا السّبع الجديدة

العجائب السبع الجديدة هي كالآتي:[٥]

  • البتراء (الأردن): عاصمة دولة الأنباط العربيَّة القديمة، بُنِيت في القرن التّاسع قبل الميلاد وازدهرت في العصر الرومانيّ، وتُعرَف بالمدينة الورديّة.
  • الكولوسيوم (إيطاليا): مسرح أثريّ عملاق كان يتَّسعُ لحوالي خمسين ألف مُتفرّج في كل عرض، بُنِي قبل أكثر من ألفَي عام لاستضافة العروض القتاليّة في روما القديمة.
  • تمثال المسيح (البرازيل): ارتفاعه أكثر من أربعين متراً، يقفُ على حافّة جبل مُرتفع يُطلّ على مدينة ريو دي جانيرو الكبرى، شُحِنت قطعه إلى البرازيل بالقطار وأُعيد تجميعُها هناك وقت بنائه.
  • تاج محل (الهند): بناه الإمبراطور الهندي شاه جاهان في سنة 1630 تبجيلاً لزوجته المُتوفّاة، بُني من الرّخام الأبيض، ويُعتبر جزءاً من العمارة الإسلاميّة.
  • ماتشو بيتشو (بيرو): مدينة بُنيت منذ حوالي 600 سنة على يد السُكّان الأصليّين للبلاد، تقع في جبالٍ ترتفع أكثر من 2,500 متر عن مُستوى سطح البحر.
  • هرم تشيتشن إيتزا (المكسيك): من آثار حضارة المايا الكبرى في أمريكا الوُسطى.
  • سور الصّين العظيم: هو جدار حجريّ بطُول يتجاوز 6,000 كيلومتر، بناه ملك صينيّ في القرن السّابع قبل الميلاد لدرء خطر غارات المغول على مملكته، ويُعتبر أطول بناء صنعه الإنسان.


المراجع

  1. "The Seven Wonders", Ancient History Encyclopedia, Retrieved 17-12-2016.
  2. "seven wonders of the world"، Encyclopedia Britannica Kids، Retrieved17-12-2016.
  3. "Seven Wonders of the World", Encyclopedia Britannica Kids, Retrieved 17-12-2016.
  4. ^ أ ب "HOW THE NEW7WONDERS MOVEMENT ALL BEGAN", New7Wonders Foundation, Retrieved 17-12-2016.
  5. "Seven New Wonders", Infoplease, Retrieved 17-12-2016.