ما علاج اللوزتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٥ فبراير ٢٠١٥
ما علاج اللوزتين

اللوزتان

اللوزتان هما عبارة عن قطعتي لحم معلّقتين على جانبي الحلق، وهاتان القطعتان مكوّنتان من نسيج له فعاليةٌ عاليةٌ في إفرا بعض الإفرازات الّتي تؤمّن مدخل الجسم من أيّ جراثيم تحاول الدّخول إليه.


لا يدرك الكثيرون أهميّة وظيفة اللوزتين إلّا الطبيب المختص؛ فهو من يفهم هذه الأهميّة، ولذا نلاحظ بأنّه يتردّد كثيراً قبل إعطاء الإذن بإزالتهما إلّا بعد أن يتأكّد من عدم فعاليّة العلاجات الكيماويّة التي قد تفيد بعلاجهما؛ بل يتأكّد من أنّ بقاء اللوز يلحق الضرر بباقي أجزاء الجسم؛ إذ يسبّب ذلك مضاعفات أكثر خطورةً على جسم الإنسان مثل ارتفاع درجة الحرارة الّذي يسبّبه التهاب اللوزتين، وهذا قد يسبّب الروماتيزم، وقد يؤثّر على صحّة القلب.


كيفيّة عمل اللوزتين

يؤثّر موقع اللوزتين على مدخل الحلق، وهو المكان الّذي يمكن أن تدخل منه الجراثيم، وتتدلّيان على المدخل فإذا ما دخل أيّ ملوِّث إلى الحلق تقوم اللوزتان ومن خلال النسيج المغلّفتان به وعلى الفور بإفراز بلغم لهضم هذه الجرثومة، وتكون معركة صامتة تتمّ بكل هدوء، أمّا إذا كان عدد المهاجمين من الجراثيم كثير فتدور معركة شرسة ما بين هذه الإفرازات والجراثيم المهاجِمة حتّى تصبح هذه الإفرازات غير قادرةٍ على القضاء عليها؛ فينتفخ حجم اللوزتين لاحتواء هذه الجراثيم، والقضاء عليها.


وهنا بدأت تضعف قوة الجراثيم؛ حيث يتمّ احتواء هذه الجراثيم من قبل اللوزتين، ويكبر حجمهما ويظهر عليهما الإنهاك، ونتيجةً لتضخّمهما تصبحان مستودعاً لهذه الجراثيم، فتعاود النشاط في أيّة لحظة ممكنة، وتصبح اللوزتان مصدر إزعاج للجسم، وعندها لا بدّ من معالجة الموضوع جذريّاً بالتخلّص من هذا المستودع الضار.


أعراض التهاب اللوزتين

  • ارتفاع درجة حرارة الشخص وشعوره بالتعب .
  • احمرار في لون اللوزتين وتورّمهما.
  • إفراز صديد أو قيح.
  • رائحة فم المريض تكون كريهة.
  • ارتخاء بعضلات الجسم.


علاج اللوزتين

على مبدأ الوقاية خيرٌ من قنطار علاج يجب الابتعاد عن التيّارات الهوائيّة الباردة، والانتقال التدريجيّ من جوٍّ دافئ إلى جوٍّ بارد، وكذلك الابتعاد عن تناول المثلّجات خاصّةً عند الأطفال. ولكن إذا التهبت اللوزتان يجب اتّباع ما يلي:

  • عمل كوب من عصير الليمون مع ملعقة عسل وربع ملعقة ملح، وشرب هذا العصير مرّتين في اليوم.
  • شرب كوب حليب مغلي مضافاً إليه ملعقة من الكركم قبل النّوم.
  • ( المضمضة) يوميّاً صباحاً ومساءً بمحلولٍ مكوّن من كوبين من الماء، وملعقتين من بذور الحلبة، وغليهما جيّداً لمدّة نصف ساعة، وتركهما حتّى يبردا.