ما علاج تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٤
ما علاج تكيس المبايض

هل لاحظتي زيادة في شعر جسمك مؤخرا وخشونته ؟! ، و قد يكون وزنك ازداد فجأة دون أن تعرفي السبب . هل صاحب ذلك أيضا ظهور الحبوب على بشرتك و أنها أصبحت دهنية ة و أيضا هل لاحضتي اضطراب في دورتك الشهرية كأن تنقطع أو تتأخر أو تبكر ؟! ، إذا كان كذلك فأنتي على الأغلب تعانين من تكيس المبايض .

قد يؤدي مرض تكيس المبايض عند السيدة المتزوجة إلى تأخر بالحمل نتيجة لضعف في عملية الإباضة ، و في حال حدوث حمل فإن الحمل قد يتعرض للخطر و بالتالي الإجهاض .

تكيس المبايض عبارة عن اختلال هرموني يؤدي لاضطراب بعملية الإباضة بحيث تتكون حويصلات شبيهة بالأكياس على المبيض .

و الجدير بالذكر أنه ليس بالضرورة أن تبدو الأعراض على السيدة ليتم تشخيصها ، فظهور الأعراض يعتمد على مدى شدة التكيس . أيضا يجب أن نفرق بين التكيس و الورم السرطاني ، فوجود كيس على المبيض لا يعتبر ورما لكن إذا لم يتم علاجه بالطريقة الصحيحة قد يؤدي إلى حدوث سرطان بالرحم .

فيما يلي طريقة علاج هذا المرض :

  • أولا :العلاج الهرموني :

كما ذكرنا في البداية فإن الخلل الهرموني المؤدي لهذا المرض يتسبب في : زيادة نمو الشعر في الجسم و خشوتنه نتيجة زيادة الهرمون الذكري ( التوستستيرون ) ، ظهور الحبوب على البشرة ، اضطرابات في الدورة الشهرية ، زيادة في الوزن ، و أحيانا زيادة إفراز الهرمون المدر للحليب ( برولاكتين ) و كما أنه قد يؤدي إلى العقم .

و لما كان ذلك كان لابد من اللجوء لتنظيم الهرمونات في الجسم و إعادتها للمستوى الطبيعي ، و يلجأ الأطباء في هذه الحالة للمعالجة باستخدام حبوب منع الحمل مع مادة ( الميتفورمين ) .

و حبوب منع الحمل متعددة و متنوعة و نذكر منها :

1. ( ليفونورجيستريل + أيثنيل أستراديول ) .

2. ( سيبروتيرون + أيثنيل أستراديول ) : و هو مفيد جدا في معالجة مشكلة نمو الشعر الزائد و معالجة حب الشباب اذا كان السبب هرمونيا .

3. ( ديسوجيستريل + إيثنيل أستراديول ) .

4. ( دروسبيرينون ) . و غيرها .

و مادة ( الميتفورمين ) عبارة عن دواء يستخدم لمرضى السكري ، و هو معروف أيضا لقدرتع عل إنقاص الوزن للبعض ، و يستخدم أيضا في علاج تكيس المبايض .

  • ثانيا : الجراحة :

يلجأ للجراحة في حالة عدم الاستجابة للعلاج الهرموني ، وهناك طريقتان :

أ- استئصال جزء من المبايض ، و هي طريقة قديمة في معالجة التكيس جراحيا .

ب- كي المبايض بالمنظار الجراحي " بالإنفاذ الحراري " باستخدتم التيار الكهربائي أو الليزر عن طريق عمل شق صغير أسفل البطن و استهداف جزء من المبايض .

لا يمكننا القول بأنه يمكن الشفاء نهائيا من هذا المرض ، فالسيدة التي تصاب به معرضة للإصابة به مرة آخرى كون سببه الرئيسي غير معروف و فهو قد يكون مرتبط بعوامل مثل : الوراثة ، السمنة ، السكري و غيرها .

ممارسة التمارين الرياضية و تناول الغذاء المتوازن و تأثيرهما في الوقاية من السمنة يساعدان في السيطرة على تكيس المبايض ، باعتبار أن كل منهما عامل في حدوث الآخر .

لا تترددي باستشارة الطبيب و الصيدلي .

اقرأ:
1146 مشاهدة