ما فائدة الجرجير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١ أغسطس ٢٠١٧
ما فائدة الجرجير

الجرجير

الجرجير أو الكثأ هو عبارة عن نبتة عشبية معمرة اسمها العلمي Eruca Sativa، وأوراقها خضراء تشبه الخس نوعاً ما، كما تنمو في الترطبة الرطبة على جوانب جداول المياه وقنوات الري والبحيرات، وتكثر زراعتها في المملكة العربية السعودية ودول الخليج عموماً، ومن أنواعها الرشاد الشتوي، والبستاني، والمر، والهندي، وجرجير الحجر، وجرجير اليابسة.


تجدر الاشارة إلى ضرورة قطف الجرجير قبل أن يزهر، وهو يدخل في تحضير السلطة عادةً أو يؤكل نيئاً للحفاظ على قيمته الغذائية من المعادن مثل الكالسيوم، والحديد، والزنك، والفوسفور، بالاضافة إلى الفيتامينات مثل فيتامينات أ، ب، ج، والألياف ومضادات الأكسدة.


ما فائدة الجرجير

المحافظة على صحة الحامل

ينصح الأطباء والمختصون الحامل بتناول نبتة الجرجير في الثلث الأول من الحمل؛ وذلك بفضل احتوائه على نسبة جيدة من حمض الفوليك الذي يحمي الجنين من التشوه، ويساعد على امتصاص عنصر الحديد الذي يحمي الجنين من مرض أنيميا الهيموجلوبين، بالإضافة إلى غناه بعنصر الكالسيوم المهم لنمو العظام.


تحسين صحة الشعر

يساعد الجرجير على تغذية بصيلات الشعر بفضل احتوائه على نسبة عالية من فيتامين أ، والمعادن المهمة للشعر مثل الزنك، والحديد، والكبريت، كما أنّه يحمي الشعر من التساقط، ويكسبه مزيداً من النعومة والطول.


حماية شرايين القلب

تحمي مادة اللوتين في الجرجير الشرايين خاصة الشريان التاجي من الاصابة بالتجلط، وبالتالي فإنّه يحمي من التعرض للسكتات القلبية المفاجئة.


تقوية العظام

يعتبر الجرجير نبتة عشبية غنية بعنصر الكالسيوم وحمض الفوليك المهمين لتقوية العظام وبنائها وإصلاحها، وبالتالي فإنّ الجرجير يقلل خطر الاصابة بمرض الهشاشة عن طريق تحفيز الجسم على إنتاج المزيد من خلايا بناء العظم.


حماية العينين

تكون بحماية العين من خطر الاصابة بمرض إعتام العدسة؛ وذلك بفضل احتواء الجرجير على فيتامين ج.


تحسين صحة البشرة

يحتوي الجرجير على العديد من المعادن والمواد المضادة للأكسدة والتي تساهم بطريقة أو بأخرى في طرد السموم والميكروبات من الجسم، مما ينعكس إيجاباً على صحة الجلد ونضارة البشرة.


تحسين الجهاز الهضمي

يحتوي الجرجير على مادة الكلورفيل التي تحفز الجهاز الهضمي في الجسم على إفراز المزيد من العصارات الهضمية، مما يقلل خطر الاصابة بالامساك، أو نفخة المعدة، أو سرطان القولون.


تحسين الحالة النفسية

أثبتت الأبحاث الطبية أهمية الجرجير في تقليل معدل الإصابة بمرض الاكتئاب، فهو يحسن الحالة النفسية ويخفف القلق.


المحافظة على نسبة السكر

يحتوي الجرجير على نسبة جيدة من الألياف الذائبة في الدم والتي تضبط امتصاص المعدة للكربوهيدرات، مما يمنع أي ارتفاع في نسبة السكر في الدم.


الوقاية من السرطان

يحتوي الجرجير على مادة الكلورفيل ومضادات الأكسدة التي تدمر الجذور الحرة المسببة للأورام الخبيثة مما يقي من الإصابة بالسرطان.


زيادة الرغبة الجنسية

يعتبر الجرجير منشطاً طبيعياً جنسياً للرجال، حيث إنّه يزيد عدد الحيوانات المنوية ويقوي الرغبة الجنسية.