ما فوائد الترمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٨
ما فوائد الترمس

الترمس

ينتمي الترمس (بالإنجليزيّة: Lupin) للبقوليّات، ويُعدّ غذاءً غنياً بالعناصر الغذائيّة؛ إذ يحتوي على الألياف، والبروتينات، ومجموعة من فيتامينات ب (بالإنجليزيّة: B vitamins)، والعديد من المعادن، كما يُعدّ من أكثر البقوليّات احتواءً على البروتين النباتي، ويُستخدَم الترمس بطُرق عدّة؛ فقد يُؤكَل كما هو، وإن كان طعمه مُرّاً فذلك قد يدلّ على احتوائه على كميات عالية نسبياً من القلويات السامّة، ويمكن التخلّص منها بنقع الترمس في الماء لليلة واحدة، والتخلص من الماء المنقوع لاحقاً، وقد تستدعي الحاجة إلى تغيير الماء مرّةً واحدةً أثناء طبخه، بالإضافة إلى ذلك يمكن تجفيفه ليُستخدَم كبديلٍ عن الطحين، كما يمكن استخدام دقيق الترمس في إعداد قناع للعناية بالبشرة المُتعَبة وإنعاشها، في حين تحتوي بذرة الترمس على زيت بنسبة تقارب 12%، ويُستعمَل هذا الزيت في صناعة الصابون، وتجدر الإشارة إلى أنّ زراعة الترمس بدأت منذ آلاف السنين، وقد كانت تُستخدَم بشكل رئيس للحيوانات كغذاء غنيّ بالبروتين منذ عهد الإمبراطوريّة الرومانيّة، وانتشر استهلاكه كغذاء للبشر في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ومنطقة جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية.[١][٢][٣][٤]


فوائد الترمس

للترمس فوائد صحيّة عديدة، وذلك بسبب ما يحتويه من عناصر غذائية مهمّة لجسم الإنسان وصحته، وفيما يأتي ذِكر لبعض منها:[٢]

  • يحافظ الثيامين الموجود في الترمس على وظائف الجهاز العصبيّ، وهو ضروري لعمليّات استقلاب الكربوهيدرات والدهون، كما أنّ الفولات (بالإنجليزيّة: Folate) الموجود فيه يُساعد خلايا الجسم على استقلاب البروتين.
  • يعزّز الترمس مناعة الجسم؛ لاحتوائه على الزنك المفيد أيضاً للصحة الإنجابيّة، وتنظيم نشاط الجينات.
  • يقي المنغنيز الموجود في الترمس من الضّرر الناتج عن الجذور الحرّة (بالإنجليزيّة: Free radicals)، ويعزّز صحّة العظام، ونموّ الغضاريف.
  • يدعم المغنيسيوم الموجود في الترمس وظائف العضلات، ويحافظ على سلامة العظام.
  • يساعد النحاس الموجود في الترمس على تقوية الأوعية الدموية، وتعزيز امتصاص الحديد واستخدامه.
  • يحتوي الترمس على مستويات عالية من البروتين الذي يحافظ على وظائف الجهاز المناعي، ويساهم في نموّ الخلايا الجديدة، ودعم ترميم الأنسجة، كما يعزّز البروتين الإحساس بالشبع لفترات طويلة، ويساهم في بناء الكتلة العضليّة، بالإضافة إلى أنّه يسرّع عمليّات الأيض، ممّا يزيد حرق الجسم للدهون، كما يلعب دوراً مهمّاً في إنقاص الوزن.[٥][٢]
  • يحتوي الترمس على كميات جيّدة من الألياف، التي تعزّز صحّة القلب والأوعية الدموية، وتساهم في التحكم بالوزن، وتحسّن حركة الأمعاء، وتقلل مستويات الدهون في الجسم، كما يعزّز الترمس نموّ البكتيريا النافعة في الأمعاء وصحّة وسلامة الجهاز الهضميّ.[٦][٢][٤]
  • يمتلك الترمس خصائص خافضةً لضغط الدم المرتفع.[٤]
  • يساهم في محاربة السُّمنة ومرض السكري؛ حيث يحتوي على نسبة قليلة جداً من النشويات تقارب 1%، وهذا يعدّ أمراً نادر الحدوث بين البقوليات، ويُعدّ غذاءً منخفض المؤشر الجلايسيمي (بالإنجليزيّة: Glycemic index) والحِمل الجلايسيمي (بالإنجليزيّة: Glycemic load).[٤]
  • يفيد الترمس المرضى الذين يعانون من حساسية الغلوتين؛ لأنّه خالٍ منه، كما يُعدّ مصدراً جيّداً للأحماض الأمينية الأساسيّة (بالإنجليزيّة: Essential amino acids).[٤]
  • يحتوي على كميات قليلة جداً من مثبطات التربسن (بالإنجليزيّة: Trypsin inhibitors)، التي توجد في البقوليات الأخرى بكميات أكبر وتتعارض مع عمليّة الهضم.[٤]
  • لا يحتوي الترمس على الكولسترول، بل يحتوي كميّاتٍ كبيرةً من الستيرول النباتي أو الفايتوستيرول (بالإنجليزيّة: Phytosterol)، الذي يساهم في تخفيض مستويات الكولسترول في الدم.[٤]
  • يعدّ الترمس مصدراً غنيّاً بمضادّات الأكسدة.[٤]


قيمة الترمس الغذائية

فيما يأتي بيانٌ لبعض العناصر الغذائية المهمّة الموجودة في 100غ من بذور الترمس الناضجة، وذلك تبعاً لوزارة الزراعة الأمريكيّة (USDA):[٧]

المادة الغذائيّة القيمة الغذائيّة
السعرات الحراريّة 371 سعرة حراريّة
الكربوهيدرات 40.37غ
الألياف 18.9غ
البروتين 36.17غ
الدهون 9.74غ
الثيامين (بالإنجليزيّة: Thiamine) 0.640ملغ
الفولات (بالإنجليزيّة: Folate) 355مكغ
النياسين (بالإنجليزيّة: Niacin) 2.190ملغ
البوتاسيوم 1013ملغ
المغنيسيوم 198ملغ
الزنك 4.75ملغ


الحساسية من الترمس

قد يؤدّي تناول الترمس إلى حدوث ردّ فعل تحسُّسي عند بعض الأشخاص، مثل غيره من الأغذية الغنيّة بالبروتين، ويُعدّ الأشخاص الذين يعانون من حساسيّة تجاه الفول السوداني (بالإنجليزيّة: Peanut allergy) أكثر عُرضةً من غيرهم لتُكوّن أجسادُهم ردّ فعل تحسسيّ تجاه الترمس (بالإنجليزيّة: Lupin allergy)، وقد يكون التحسّس خطيراً ومُهدِّداً للحياة، لذلك يجدر بالأشخاص الذي يعانون من هذه الحساسية أن يتوخوا الحذر من تناول الترمس أو أيّ منتج يحتوي عليه، وذلك بالتحقّق من الملصق الغذائيّ (بالإنجليزيّة: Food label) المُرفَق مع المادّة الغذائيّة، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن لشخص غير مصاب بحساسية تجاه الفول السوداني، أن يكوّن ردّ فعل تحسسيّ تجاه الترمس.[٨]


عادةً ما تكون أعراض الحساسية خفيفةً، إلا أنّ حِدّتها قد تختلف من شخص لآخر، وفيما يأتي ذكر لبعض منها:[٩]

  • الأعراض الخفيفة إلى المتوسّطة: منها تورّم الشفاه والوجه، وتقيؤ، ووخز في الفم، وألم في البطن.
  • الأعراض الأكثر شِدّةً: منها صعوبة في التنفّس، وتورّم في اللسان والحلق، ودوار مستمرّ، وصعوبة في النطق، وبحّة في الصوت، وشحوب في الوجه، وإعياء.


فيديو طريقة عمل الترمس الحلو

للتعرّف على طريقة عمل الترمس الحلو، شاهد الفيديو الآتي:[١٠]


المراجع

  1. "Lupinus", www.sciencedirect.com, Retrieved 31-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث SYLVIE TREMBLAY (3-10-2017), "The Nutrition in Lupine Seeds"، www.livestrong.com, Retrieved 31-1-2018. Edited.
  3. "Lupinus albus - L. ", www.pfaf.org, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Could lupins be the next superfood?", www.health24.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  5. Kris Gunnars (3-6-2015), "10 Science-Backed Reasons to Eat More Protein"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  6. "Dietary fiber: Essential for a healthy diet", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  7. "National Nutrient Database for Standard Reference Release 28", ndb.nal.usda.gov. Edited.
  8. "Lupin and Allergenicity Frequently Asked Questions", www.fda.gov, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  9. "Lupin food allergy", www.allergy.org.au, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  10. فيديو: طريقة عمل الترمس الحلو.