ما فوائد الليمون للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٦ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٦
ما فوائد الليمون للشعر

الليمون

يدخل الليمون في تحضير العَديد من الأطباق والمأكولات، نظراً لمذاقه المميّز، وفوائده العديدة للجسم؛ كونه يحتوي على نسبةٍ عالية من المعادن، والعناصر الغذائية، وكميّة كبيرة من فيتامين ج، بالإضافة لمضادّات الأكسدة الفعالة، والتي تلعب دوراً كبيراً في علاج العديد من المشاكل الصحيّة.


لا يَقتَصر استخدام الليمون على الطعام؛ بل إنّه يَدخل في صنع كثيرٍ من الوصفات الطبيعية التي تُعالج مشاكل الشعر، والبشرة. في المقال سنقدّم لكم فوائد الليمون للشعر.


فوائد الليمون للشعر

  • يُعالج مُشكلة القشرة؛ نظراً لاحتوائِه على خصائص مضادّة فعالة تقضي على البكتيريا والفطريّات المُسبّبة لها، وللاستفادة منه يُمكن مزجُ ملعقةٍ كبيرةٍ من عصير الليمون مع مِلعقة كبيرة من زيت الزيتون، ثمّ تدليك فروة الرأس بالمزيج، وتركه لمدّة عشر دقائق، ثمّ غسل الشعر بالماء الدّافىء.
  • يُقوّي الشعر ويزيد من كثافته، ويساعد على تحفيز نموّ بصيلات الشعر، وذلك بالانتظام في تطبيق الخلطة التالية: خلط ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون، وملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، ثمّ دَهن الخَليط على الشعر.
  • يَحمي الشعر من التّساقط الناجم عن تلف البصيلات وضعفها، وذلك باستخدام خليط من الخل وعصير الليمون كحمّام زيت، وتركه لمدّة عشر دقائق، ثمّ شَطفه بالماء الفاتر، مع عدم تطبيق الوَصفة أكثر من مرّتين في الأسبوع.
  • يَقضي على القمل والطفيليّات الضارّة، وذلك بمزج عصيره مع مهروس الثوم، واللوز، ووَضع الخليط على الرّأس لمدّة ثلاثين دقيقة، ومن ثمّ تمشيط الشّعر بالمِشط الخاص.
  • يُعطي للشّعر لمَعاناً وبريقاً مميّزاً، ويجعله أكثر حيويّةً وإشراقاً، عن طريق خلط كميّاتٍ متساوية من جوز الهند، وعصير الليمون، ثمّ استخدامه كحمّام زيت طبيعي.


فوائد الليمون للجلد

  • مضادّ حيوي، ومطهّر للبشرة، ويُذيب الدهنيات بفعل تأثيره الحمضي، ممّا يجعله مُعالجاً فعالاً لحب الشباب.
  • يُعالج الندوب، والبقع الحمراء، ويُوحّد لون البشرة.
  • يَزيد من تفتيح البشرة، ونضارتها، ويجعلها أكثر إشراقاً.
  • يُعالج تسلّخات الجلد الناتجة عن تَعرّضه للمؤثّرات الخارجية.
  • يُقلّل من نِسبة التعرق، ويمنع ظهور الروائح الكريهة.


فوائد الليمون للجسم

  • يُذيب الحَصى المتكوّنة في المرارة؛ لاحتوائه على نسبةٍ جيّدةٍ من حمض الستريك، ويُخلّص الكلى من الترسّبات الضارّة.
  • يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين ج، والّذي يَقضي على الجُذور الحُرّة في الجسم.
  • يَحتوي على مادة التانجيريتين، وهي مادّة فعّالة تعالج اضطرابات الدماغ، كالشلل، والرعاش.
  • يُحسّن الرؤية، ويُعالج الإمساك، خصوصاً في حال تمّ تناول عصيره مع أوراق النعناع.
  • يقضي على الديدان التي تنمو في الأمعاء.
  • يُعالج مشاكل الجهاز التنفسي؛ كضيق النفس، ونقص الأكسجين.