ما فوائد فاكهة التنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٥
ما فوائد فاكهة التنين

فاكهة التنين

يبدو هذا الاسم غريباً بعض الشيء على مسامع الكثير منا، لكن هذه الفاكهة لها فوائد جمة، ولكن قبل أن نتطرّق فوائد هذه الفاكهة الرائعة، يدور في أذهاننا جميعاً، ما هي هذه الفاكهة الغريبة بعض الشيء؟ وهُناك أيضاً لها مُسمى آخر وهو الدراغون، ويُعتبر أمر جيد أن تُجرب كُل ما هو جديد، وخاصة أن هذه الفاكهة جديدة على مسامعنا وشكلها يبدو جديداً في أنظارنا، وتجد المُتعة في تجريب هذه الفواكه الجديدة، ولربما أيضاً عندما تُجرب طعام جديد، فكل ما هو جديد مرغوب لدينا، وتشتهر لدى البعض باسم البتايا، ويبدو لونها الوردي مُذهلاً بعض الشيء، ونشأت هذه الفاكهة الجميلة في أمريكا الوسطى، وانتشرت بعد ذلك في المناطق الآسيوية نظراً لحاجتها للحرارة ومن المعروف أن مُناخ المناطق الآسيوية حار وهذا يُساعدها في النمو والنضوج، سنتحدث في موضوعنا هذا عن هذه الفاكهة الغريبة والرائعة.


هي فاكهة تشتمل على العديد من أنواع الصبار ومن أهم أنواعها التي تتبع لجنس Hylocereus، ويُعتبر الموطن الأصلي لها هو المكسيك وأمريكا الوسطى والجنوبية، وتم بعد ذلك زراعتها في المناطق الآسيوية كما أسلفنا في القول، ومن المناطق التي تُزرع فيها هي أندونسيا، وأخص بالذكر شرق جاوة، وتايوان وفيتنام وتايلاندا والفلبين وماليزيا وغيرها من المناطق الآسيوية، ويُعتبر العالم الأوروبي هو من جلب هذه الفاكهة إلى العالم الجديد، وهذه الفاكهة جميلة الشكل وحلوة المذاق وهي مُستديرة الشكل أو بيضاوية وفي كثير من الأحيان تحتوي على اللون الأحمر من الداخل وفي أحيان أخرى تحتوي على اللون الأبيض وبعض البذور الصغيرة السوداء، وتُزهر ثمار هذه الفاكهة في المساء، ونظراً لهذا الأمر يُسميها البعض بسيدة المساء أو زهرة القمر أو ملكة الليل، وتحتوي على السعرات الحرارية بشكل قليل، وكُل 100 جرام من هذه الفاكهة يحتوي على العديد من الفيتامينات.


أنواع فاكهة التنين

لهذه الزهرة أو الفاكهة ثلاثة أنواع وهي:

  • فاكهة التنين أو البتايا الحمراء: وهي ذات قشرة حمراء اللون ومن الداخل ذات اللون أبيض، وهي الأكثر تداولاً والأكثر شهرة.
  • فاكهة التنين أو البتايا الصفراء: وهي ذات قشرة صفراء ومن الداخل ذات اللون الأبيض.
  • فاكهة التنين أو البتايا كوستاريكا: وهي ذات قشرة حمراء من الخارج، ومن الداخل ذات اللون الأحمر أيضاً.
  • وُهناك نوع نادر جداً جداً جداً وهي فاكهة التنين أو البتايا الطويلة: وهي ذات قشرة بنية ومن الداخل لها عدة ألوان، ولا تتواجد إلّا في نيوزلندا والصين وتايلند وبعض البلدان الأخرى.


خصائص طبية لفاكهة التنين

تمتلك هذه الفاكهة الرائعة عدة خصائص ومنها:

  • احتوائها وبشكل كبير على فيتامين "C": ويُعتبر فيتامين "C" من أكثر الفيتامينات المُهمة لجهاز المناعة، والذي يُساعد على التئام الجروح بسرعة، ويسهل امتصاصه من خلال الجسم بشكل سريع ويُعتبر أسرع من مُكملات فيتامين "C".
  • احتوائها لـ فيتامين "B1" أو "الثيامين": وتُعتبر فاكهة التنين من أغنى الفاكهة احتواءً على فيتامين "B"، وهذا يجعل الجسم أكثر طاقة وحيوية، وأيضاً الكربوهيدرات الضرورية لعمليات التمثيل الغذائي للجسم.
  • احتوائها لـ فيتامين "B3" أو "النياسين": و تُعتبر فاكهة التنين من أغنى الفواكه المثالية والتي تَعمل على خفض نسبة الكولسترول في الجسم، ويعمل فيتامين "B3" على تعزيز مظهر البشرة وترطيبها وتنقيتها.
  • احتوائها على فيتامين "B12": تُعتبر فاكهة التنين من أكثر المُنشطات الطبيعية للجسم، نظراً لاحتوائها على فيتامين "B12"، وتُساعد الأشخاص الذين يُعانون من نقص في الشهية لجعل شهيتهم للطعام مفتوحة، ويُعتبر فيتامين "B12" من أهم الفيتامين للجسم والذي يُساعد في علاج آلام الظهر والمفاصل.
  • يحتوي على نسبة عالية من الألياف: تُعتبر هذه الفاكهة غنية بالألياف الغذائية، والتي يمكن الحصول عليها من هذه الفاكهة وكل 1 غرام من الألياف لكل 100 غرام من هذه الفاكهة المجففة، وكما تعتبر هذه الفاكهة من أفضل الفواكه التي ينصح بتناولها من قبل الأشخاص الذين يعانون من الإمساك، فهي تعمل ك مُلين للمعدة،و تنظيم حركة الأمعاء في حال عدم انتظام في حركتها.
  • يحتوي على نسب عالية من المعادن: تُعتبر هذه الفاكهة الرائعة هي مصدر طبيعي للمعادن، ومصدر طبيعي للفسفور والكالسيوم، والتي تُعتبر هي المسؤولة عن تعزيز قوة العظام، وصحة الأسنان، كما يساعد الفسفور في تشكيل أنسجة الجسم، وتعزيز القدرة الجنسية لديه وتنشيطه.


فوائد فاكهة التنين

لهذه الفاكهة فوائد جمة ومنها:

  • تُساعد في السيطرة على مستويات الجلوكوز، ويُعتبر انتظام مستوى الجلوكوز مُهم جداً وبشكل خاص للذين يُعانون من مرض السُكري من النوع "2"، بحيث تعمل هذه الفاكهة لمن يُعاني من هذا المرض على تقليل استهلاك الأنسولين الذي يحتاجه الجسم بالنسبة للمرضى بهذا المرض.
  • تُقلل من مخاطر ارتفاع ضغط الدم، وتعمل هذه الفاكهة على تطبيع مستويات ارتفاع ضغط الدم في الجسم، ويُنصح بتناولها من قِبل الأشخاص الأكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.
  • تعمل على تقليل المواد السامة بالجسم وتحمي من آثارها.
  • تعمل على تحسين البصر نظراً لاحتوائها على مادة الكاروتين والتي تعمل على الحفاظ وتحسين البصر لدى الإنسان.
  • تَعمل هذه الفاكهة على الحفاظ على الوزن .
  • تُخفف هذه الفاكهة من أمراض الجهاز التنفسي وحدة السعال والتهابات الحلق والربو وغيرها من الأمراض للجهاز التنفسي.
  • تُعتبر هذه الفاكهة مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة وتعمل على الوقاية من السرطانات.
  • تعمل هذه الفاكهة على تنشيط وتقوية وتحفيز الطاقة والطاقة الجنسية لدى الذكور خاصة.
  • تُعتبر بمثابة مُكمل غذائي وفيتامين عوضاً عن تناول بعض الأدوية لتعويض بعض الفيتامينات التي يحتاجها الجسم.
  • تُعتبر هذه الفاكهة كمُقوي لجهاز المناعة، فهي تحتوي على فيتامين C أيضاً والذي يعمل على تحسين أداء وتقوية جهاز المناعة لديك.


بعد أن أجملنا كُل هذه الفوائد وتعرفنا على هذه الفاكهة الرائعة، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية، ونتمنى لكل من يُعاني من الأمراض أن يُشفى منها وتُعتبر هذه الفاكهة من النعم الكثيرة التي خلقها الله لنا، لتجعلنا أكثر صحة وأكثر نشاط، ونعبده ونُخلص في عبادته ويجب علينا أن نشكره على هذه النعم الكثيرة، ومن فضل الله علينا أنه جعل لنا في هذه الدنيا كُل هذه النعم التي لا تُعد ولا تُحصى، ويجب علينا أيضاً أن نُحافظ على النعمة الكبيرة التي وهبنا إياها الله ألا وهي نعمة الصحة.