ما معنى اسم بلقيس

ما معنى اسم بلقيس

معنى اسم بلقيس

بلقيس : اسم لأنثى ، ويعني : الأسى والشجن والحزن .

وإسم بلقيس اشتهر بأنه إسم مكلكة سبأ واسمها الأصلي " يلمقه " ولقبت ببلقيس بعد توليها الحكم بعد أبيها "الهدهاد" ولهذه الملكة قصة رائعة ذكرت في القرآن والإنجيل وفي التوراة ، فذكر العهدالقديم انها ملكة سمعت بحكمة سليمان فسافرت إليه على ظهور الجمال بقافلة كبيرة جدا مليئه بالأحجار الكريمة والجواهر التي ليس لها مثيل في أي عصر ، لتستمع إلى حكمته وترى ما فيها وما الذي يدعو إليه هذا الملك ، ولكن بعلم الأثار لم يوجد لهذه الملكة أي أثر وتحدثت الكثير من النظريات في تحديد موقع مملكتها فقال البعض أنها في العراق وقال البعض أنها من بلاد الشام أو أرض مصر ولكن الذي ثبت بشكل علمي لا مجال فيه للشك أن مملكة سبأ التي يقال أن بلقيس كانت ملكتها تقع في أرض اليمن ، وعلى حسب أوصاف حمولة القافلة يبدو أنها كانت ملكة ذات غنى فاحش وأرضها مليئة بالأحجار الكريمة والنادرة وهذا الوصف لا ينطبق إلا على أرض اليمن من بين الحضارات البشرية التي قامت قديما كالفرعونية والبابلية وغيرها .

وتم ورود ذكر قصة بلقيس في العهد القديم على النحو التالي : " وسمعت ملكة سبأ بخبر سليمان لمجد الرب فأتت لتمتحنه بمسائل * فاتت إلى أورشليم بموكب عظيم جدا بجمال حاملة أطيابا وذهبا كثيرا جدا وحجارة كريمة وأتت إلى سليمان وكلمته بكل ما كان بقلبها * فاخبرها سليمان بكل كلامها. لم يكن أمرا مخفيا عن الملك لم يخبرها به * فلما رأت ملكة سبإ كل حكمة سليمان والبيت الذي بناه * وطعام مائدته ومجلس عبيده وموقف خدامه وملابسهم وسقاته ومحرقاته التي كان يصعدها في بيت الرب لم يبق فيها روح بعد * فقالت للملك صحيحا كان الخبر الذي سمعته في أرضي عن أمورك وعن حكمتك * ولم أصدق الأخبار حتى جئت وأبصرت عيناي فهوذا النصف لم أخبر به. زدت حكمة وصلاحا على الخبر الذي سمعته * طوبى لرجالك وطوبى لعبيدك هؤلاء الواقفين أمامك دائما السامعين حكمتك. * ليكن مباركا الرب الهك الذي سر بك وجعلك على كرسي إسرائيل. لأن الرب أحب إسرائيل إلى الأبد جعلك ملكا لتجري حكما وبرا * " ويقال أن زيارة بلقيس لممكلة سليمان نقلت المملكة إلى عصر ازدهار ورفاه لميسبق أن خبرتهما ، وعلى حسب القصة في التوراة فلا يوجد أي ذكر لأن سليمان كان على علاقة ببلقيس إنما وصفه كمحب للنساء غضب منه الإله يهوه لذلك كونه ابن داوود وشغله حبه للنساء عن أمور كثيرة . أما في الإنجيل ، قال العهد الجديد بأن بلقيس هي ملكة مملكة تيمان حسب هذا النص : « ملكة تيمن ستقوم في الدين مع رجال هذا الجيل وتدينهم.لانها اتت من اقاصي الارض لتسمع حكمة سليمان وهوذا اعظم من سليمان ههنا» وذلك بما معناه ان هذه الملكة ستكون معارضة مدينة لمن عارض يسوع المسيح حيث أنها آمنت بسليمان الذي لم يكن بحكمة يسوع وهم لم يؤمنوا بيسوع . أما في القرآن الكريم فهناك قصة مغايرة لما روي في العهدين القديم والجديد بحيث أن القرآن يقول بأن سليمان هو من أرسل في طلب الملكة التي لم يصرح باسمها وليست هي التي أتته ، بحيث أن سليمان سخر له الله جند ومن هذا الجند جنوده الطيور ، وفي مرة كان يرى فيها جنده لم يجد الهدهد فتوعده بعذاب لعدم وجوده حتى اتاه الهدهد بالخبر اليقين عن مملكة سبأ ، في قوله تعالى : " وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ* لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ * فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ * إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ * أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ * اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ " - سورة النمل – أما علميا فكما ذكرنا سابقا لا يوجد دليل حقيقي على وجود الملكة بلقيس ولكن هناك الكثير من الدلائل الدامغة على وجود مملكتها سبأ . ومن أهم الشخصيات التي تحمل هذا الإسم عبر التاريخ بعد ملكة سبأ هي محبوبة وزوجة الشاعر نزار قباني ، التي كانت من العراق وذات جمال بالغ وشخصية فريدة وهي التي استطاعت من بين كل النساء اللواتي رافقهن الشاعر أن تسرق قلبه وتزوجها وأنجب منها بنتا وولد اسماهما زينب ، وعمر . وبعد قصة حب وزواج سعيد جدا توفيت بلقيس التي نسجت لها أحلى القصائد إثر إنفجار في بيروت قام به انتحاري ،وبعد وفاتها كتب في نعيها اهم قصائده التي سميت باسمها ، قصيدة بلقيس بعض أبياتها : بلقيس ... كانت أجمل الملكات في تاريخ بابل بلقيس .. كانت أطول النخلات في أرض العراق كانت إذا تمشي .. ترافقها طواويسٌ .. وتتبعها أيائل ..