ما معنى الحقوق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٤
ما معنى الحقوق

الحقوق هي أبسط الأشياء التي يبحث عنها الشخص أينما وجد كحقوقهِ في العيش في بلده ، أو حقوقهُ في العمل ، حقوقهُ كإنسان يمتلك أشياء من حقهُ الإحتفاظ عليها أو بشخصيتهِ دون إلزامهِ بأمور قد تؤثر عليهِ . :

حق المواطن:المواطن هو فرد لا يتجزّأ من المجتمع وله حقوق يجب أن يمتلكها ويجب وفرض على الدولةِ أن توفّر له حقوقه ومنها :

حقوق مدنيّة وسياسيّة : بمعنى أنهُ لهُ حقوق العيش بكرامة والتعبير عن الرأي دون منعهِ ويحق لهُ الإنظمام الى أي حزب يريدهُ :

- حق العيش بكرامة : من أهم حقوق الإنسان أن يعيش بكرامتهِ فهي أغلى ما يملكهُ الإنسان والتي تميِّزهُ عن الحيوانات ، فلا يكون ذليل في بلدهِ أو ليسَ لهُ حياة لا يطيق العيش فيها ، وللأسف نرى في الدول العربيّة غير موجوده ، يعتبرون أنّ الإنسان عبارة عن أداة لتحقيق أهدافهم ، فنرى الغني الذي يستغل الفقير والقوي الذي يستغل الضعيف ، وكل هذا سببهُ الدولة التي لا تضع حد من إنتشارها ليضمن للفقير والضعيف حقهُ .

حقوق إقتصاديّة وإجتماعيّة : وهي حقوق العمل الذي يراهُ مناسب ، والتعليم الجيد الذي يرغب بهِ ، والمستوى الراقي الذي يريد أن يعيشهُ .

- من ناحية العمل وهي نقطه مهمه جداً ، نظراً للظروف التي يعيشها الإنسان وهو من إستعباد ولكن منوع آخر في عصر الواحد والعشرين ، فهو إنسان ليس مملوك أو أدى لتحقيق الرغبات . ويجب على الجميع إحترام حقوق الإنسان ومعاملتهِ على تلك الحقوق .

حق المرأة :

- المرأة جزء لا يتجزّأ من المجمتع فهي النصف الآخر ، والإسلام ميّزها وأعطى لها حقوق أفضل من أي دين وسياسة أخرى ، ومن يقول غير ذلك فهو إنسان لا يقدّر المرأة ولا يحترمها

حق المساواة : المرأة لا تختلف عن الرجل فهي تحتاج الى التعلّم بل وأكثر من الرجل ، وتحتاج الى العمل ، والعيش بكرامة وحريّة ضمنَ حدود يحافظ عليها بحيث تكون في بيئة آمنة لا تخافُ فيها على نفسها .

حق الميراث : الإسلام كرّم المرأة بأنّ لها ورثةٌ إذا مات أبوها أو زوجها ، فهي لها نصف ميراث الرجل ، والزوجة لها سُدْسُ الميراث .

حق التملُّك : يحق للمرأة أن تمتلك منزلاً أو سيارةً وما الى ذلك فهي لها كامل الحريّة . - والذي منع المرأة من الوصول الى حقِّها العادل هو المجتمعات وليس الدين .

حق الملكيّة الفكريّة :

هو حق إمتلاك شخص الى الفكر الإبداعيّة ، فلا يجوز أن يسرقها أحد منهُ لأنّها ملكهُ وهو الذي إبتكرها وتعبَ فيها ، فلا يحق لأحد أن يضعَ إسمهُ على الشيء الذي لم يصنعهُ بيدهِ فهي تعتبر سرقة وانتهاك حق من حقوق الإنسان .

- هذهِ أبسط الحقوق التي يجب كل إنسان أن يمتلكها في بلدهِ ، ولكن للأسف نعيش في الدول العربيّة حتى أبسط حقوقنا أصبحت هدف مع أنّها هي حقوق ، مثل أريد أن أتزوّج وأعمل براتب جيد وأن أعيش برفاهيّة وأن أتعلّم تعليم جيد ...الخ ، هي حقوق أخي وأختي القارئة وليست أهداف ، في الدول العربيّةُ نعيشُ تحت الذل والهوان في أبسط الحقوق التي نسعى لإدراكها ونيلها ، وكل هذا بسببنا نحن والعيب فينا لأننّا رضينا أن تسلب حقوقنا وحياتنا من أمامِ أيدينا لأنّنا نمجِّد الظلم التي يقع علينا ونأبى الحريَّة ، وآسفاه.