ما معنى الفكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٢ أبريل ٢٠١٨
ما معنى الفكر

معنى الفكر

يعرَّف الفِكْرُ بأنه إعمال العقل في أمر ما للوصول إلى معرفة المجهول، فمثلاً حين يُقال: لي في الأمر فِكْرٌ، يكون المقصود من كلمة فكر هو نظرٌ ورؤية، والفِكرَةُ هي الصورة الذهنية لأمر ما، في حين يُعرف التَّفْكِيرُ بأنه إعمال العقل في مشكلة ما من أجل التوصل إلى حلها،[١] أي أن الفكر هو نتاج عملية التفكير، وتُعرَّف عملية التفكير أيضاً بأنها نشاط ذهني داخلي يتضمن مرور التَّخيلات والخواطر والمُدركات الانفعالية والحسية التي ترافق أو تسبق القيام بأي سلوك خارجي، ويقوم الإنسان بهذا النشاط بشكلٍ واعٍ أو غير واعٍ، أي أن الفكر هو جهد بشري يحتمل الصواب أو الخطأ، فلا يتَّصف بالقداسة، ولكنه يقترب من الصواب ويبتعد عن الخطأ إذا كان مستنداً إلى عقلٍ صريح، ونقل صحيح، وإذا كان منسجماً مع الوقائع والطبائع.[٢]


مصادر الفكر

تُكتَسب أفكار الإنسان من سبع مصادر رئيسية وهي:[٣]

  • الوالدان: تُكتسب أول برمجة للفكر في الحياة من الوالدين، فمنهما يتعلم الإنسان الكلمات ومعانيها، وتعابير الجسم والوجه، والمعتقدات الدينية، والقيم العليا، والسلوكيات، والأحاسيس، وتشكل جميعها مرجعاً رئيسياً في التعامل مع العالم الخارجي والذات.
  • العائلة: يقوم العقل بربط المعلومات المُكتسبَة من المحيط العائلي بكل أفكاره التي بنيت سابقاً، مما يساهم في تعزيز البرمجة الفكرية لديه.
  • الأصدقاء: يعتبر الأصدقاء ثاني أخطر مصادر البرمجة الفكرية بعد الوالدين، بالإضافة إلى كونهم أول إنجاز للإنسان لأنه اختارهم بذاته، مما يساهم في شعوره بالتقبُّل والاستقلالية، كما يمكنه ذلك من تعلم عادات وسلوكيات قد تكون سلبية تحت تأثير أصدقائه، مما يؤثر في البرمجة الفكرية الرئيسية لديه.
  • البيئة التعليمية: تؤثر المدرسة أو البيئة التعليمية بشكل قوي على أفكار الفرد، ويتمثل ذلك في تأثُره بأسلوب المدرِّسين، وسلوكياتهم، وأخلاقهم، لذا فإنه يسهُل على الفرد تلقِّي بعض السلوكيات الإيجابية أو السلبية وإضافتها إلى أفكاره السابقة، مما يؤدي إلى ترسيخها في العقل الباطن لديه بقوة.
  • المجتمع المحيط.
  • وسائل الإعلام.
  • الذات.


خصائص عملية التفكير

أوضحت بعض الدراسات التي تناولت موضوع التفكير كعملية معرفية إلى أنه يمتاز بعدة خصائص، ومن أهمها:[٤]

  • التفكير سلوك هادف، حيث يحدث في مواقف معينة، وبهدف معين وليس من فراغ.
  • التفكير مفهوم نسبي، فلا يمكن أن يمارس الإنسان جميع أنماط التفكير في آن واحد، حيث يتشكل التفكير من تداخل المواقف والخبرات مع العناصر البيئية التي يتواجد فيها.
  • التفكير سلوك متطور، حيث إنه يتغير حسب نمو الفرد وتراكم خبراته، ويختلف في مستوياته ودرجاته بين المراحل العمرية المختلفة.
  • التفكير عملية تفاعلية.
  • للتفكير أنماط وأشكال مختلفة.


المراجع

  1. المعجم الوسيط، صفحة 698. بتصرّف.
  2. فتحي حسن ملكاوي (2016)، مختصر البناء الفكري (الطبعة الأولى)، عمان - الأردن: مركز معرفة الإنسان للدراسات والأبحاث والنشر والتوزيع، صفحة 36-37. بتصرّف.
  3. ابراهيم الفقي، قوة التفكير، صفحة 22-25. بتصرّف.
  4. عدنان العتوم، عبدالناصر الجراح، موفق بشارة، تنمية مهارات التفكير، عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع، صفحة 20-21. بتصرّف.