ما معنى صعوبات التعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ١٤ يناير ٢٠١٨
ما معنى صعوبات التعلم

صعوبات التعلم

صعوبات التعلّم هي المشاكل التي تُواجه الأشخاص في اكتساب المعرفة والمهارات لتصل إلى المستوى الطبيعي المُتوقّع من أولئك الذين هم في العمر نفسه، خاصّةً بسبب الإعاقة الذهنية، أو الاضطراب الإدراكي. أصبح مُصطلح صعوبات التعلم بارزاً في فترة الثمانينات؛ وهي واسعة النطاق، بحيث تشمل الظروف العامة، مثل: متلازمة داون، بالإضافة إلى الظروف الخاصة، مثل: الظروف المعرفية، أو العصبية، مثل الصعوبة في القراءة، واضطراب نقص الانتباه.[١]


أسباب صعوبات التعلم

لا يوجد سببٌ مُحدّد لصعوبات التعلم، ولكن لدى الباحثين بعض النظريات حول سبب تطوّرها، منها:[٢]

  • التأثيرات الوراثية: قد لاحظ الخُبراء أنّ صعوبات التعلّم تميل إلى الانتشار في الأسر، وهم يعتقدون أنّ الوراثة يُمكن أن تلعب دوراً في ذلك، ولكن ما زال الباحثون يناقشون ما إذا كانت صعوبات التعلم في الواقع وراثيّةً، أو إذا ظهرت في الأسر بسبب تعلّم الأطفال، وتقليدهم لآبائهم.
  • تطوّر الدماغ: يَعتقد بعض الخبراء أنّ صعوبات التعلّم يُمكن أن تعزى إلى نمو المخ، سواء قبل الولادة أو بعدها، لهذا يُمكن للمشاكل، مثل: انخفاض الوزن عند الولادة، ونقص الأكسجين، أو الولادة المبكرة أن تكون لها علاقة بصعوبات التعلم، وقد يكون الأطفال الصغار الذين يتلقّون إصابات في الرأس مُعرّضين أيضاً لخطر التعرّض لصعوباتٍ في التعلُّم.
  • التأثيرات البيئية: يُعتبر الرضّع والأطفال الصغار أكثر عرضةً للسموم البيئية؛ فهي قد تُسهم في بعض الأحيان في صعوبات التعلم، وقد يؤدّي سوء التغذية في مرحلة مبكّرة من الحياة أيضاً إلى إعاقة التعلّم في مرحلةٍ لاحقة.


أنواع صعوبات التعلم

خَلَل القِراءَة

عادةً يعاني الأشخاص الذين لديهم عُسر أو خلل القراءة من الصعوبة في إيجاد الصلات بين الحروف، والأصوات، ولديهم مشكلة مع الإملاء والتعرّف على الكلمات، ومن الأعراض الأخرى التي يُعاني منها الأشخاص الذين لديهم خلل القراءة:[٣]

  • الفشل في فهم ما يقوله الآخرون بشكل كامل.
  • صعوبة في تنظيم اللغة المكتوبة والمنطوقة.
  • تأخّر القدرة على الكلام.
  • ضعف التعبير عن الذات.
  • صعوبة تعلّم مفردات جديدة، إمّا من خلال القراءة أو السمع.
  • صعوبة تعلّم اللغات الأجنبية.
  • القراءة البطيئة، وكذلك التخلّي عن مهام القراءة الطويلة.
  • صعوبة فهم الأسئلة، واتّباع التوجيهات.
  • التهجئة الضعيفة.
  • صعوبة حفظ الأرقام المُتسلسلة.
  • مشكلة التمييز بين اليسار واليمين.


خَلَل الكِتابة

يتميز هذا النوع بمشاكل الكتابة، وقد يؤدّي هذا الاضطراب إلى أن يكون الطفل متوتّراً ومُحرَجاً عند حمل القلم، ومن العلامات الأخرى لهذه الحالة:[٣]

  • كراهية كبيرة للكتابة، أو الرسم، أو كلاهما معاً.
  • مشاكل مع قواعد اللغة.
  • صعوبة في كتابة الأفكار.
  • فقدان سريع للطاقة، وعدم الاهتمام أثناء الكتابة.
  • مشكلة كتابة الأفكار في تسلسل منطقي.
  • ترك الكلمات غير مُكتملة، أو حذفها عند كتابة الجمل.


خَلَلُ الحِسَاب

تشمل علامات هذا الصعوبة مشاكل في فهم المفاهيم الحسابيّة الأساسية، مثل: الكسور، وخطوط الأرقام، والأرقام الموجبة والسالبة، وقد تشمل أيضاً:[٣]

  • مشكلة في تحويل العملات النقديّة.
  • الفوضى في حلّ مشاكل الرياضيات على الورق.
  • مشكلة التعرّف على تسلسل المعلومات المنطقية.
  • مشكلة في فهم تسلسل الوقت للأحداث.
  • صعوبة في وصف عمليّات الرياضيات لفظياً.


خلل الأداء

يُعاني الشخص الذي لديه هذه الصعوبة من بعض المشاكل مع المهام الحركيّة التي يُمكن أن تؤثّر على التعلم، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • مشاكل تنظيم النفس، والأشياء الأخرى الخاصّة بالشخص.
  • مشكلة مع المهام التي تتطلّب التنسيق بين اليد والعين، مثل التلوين في الخطوط، وتجميع الألغاز، والقطع بدقة.
  • ضعف التوازن.
  • كسر الأشياء.
  • الحساسية للضوضاء الصاخبة، أو الأصوات المتكرّرة، مثل دقات الساعة.


المراجع

  1. "learning difficulties", www.en.oxforddictionaries.com, Retrieved 13-12-2017.
  2. "Learning Disabilities", www.kidshealth.org, Retrieved 13-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What are the indicators of learning disabilities?", www.nichd.nih.gov, Retrieved 13-12-2017. Edited.