ما هو الأوريجانو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
ما هو الأوريجانو

الأوريجانو

الأوريجانو، (بالانجليزيّة: Oregano)، (الاسم العلميّ: Origanum Vulgare)، وله أسماء أخرى بالعربية، مثل المرو، وحبق الشّيوخ، وخرنباش، ومردقوش بريّ. الأوريجانو أو الأرغانو هو تماماً كالزّعتر البريّ، وهو نبات عطريّ يحتوي على مواد شديدة الفعاليّة مُطَهِّرة، ومُضادّة للسّموم، ومُضادّة للتشنّج، ومُسكّنة للألم ومُهضِّمة ومُقشِّعة ومُهدِّئة ومُخفِّضة لضغط الدم ومُليِّنة.


يُمكن التعرّف على زعتر الأوريجانو في الطّبيعة من خلال ساقه التي تتفرّع على شكل زوايا، ولونها ضارب للحمرة، ومن رائحته العطريّة القويّة والمُميّزة، كما أنّ الأوريجانو ينمو بقوّة في الأرض الجافّة كثيرة الحصى والمُعرّضة للشّمس، ويمكن إيجاده عند السّواحل والجبال، وهناك أوريجانو حقيقيّ وهناك أوريجانو كاذب، لذا يجب التحقّق من الاسم اللاتينيّ عند شراء الأوريجانو.[١]


القيمة الغذائيّة للأوريجانو

يُوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة لكل 100غم من الأوريجانو الجافّ:[٢]


العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
ماء 9.93 غرام
طاقة 256 سعر حراري
بروتين 9 غرام
إجمالي الدّهون 4.28 غرام
كربوهيدرات 68.92 غرام
ألياف 42.5 غرام
كالسيوم 1597 مليغرام
حديد 36.80 مليغرام
مغنيسيوم 270 مليغرام
فسفور 148 مليغرام
بوتاسيوم 1260 مليغرام
صوديوم 25 مليغرام
زنك 2.69 مليغرام
فيتامين ج 2.3 مليغرام
فيتامين ب1 (الثّيامين) 0.177 مليغرام
فيتامين ب2 (الرّايبوفلافين) 0.528 مليغرام
فيتامين ب3 (النّياسين) 4.640 مليغرام
فيتامين ب6 1.044 مليغرام
حمض الفوليك 237 ميكروغرام
فيتامين ب12 0 ميكروغرام
فيتامين أ 1701 وحدة دولية
فيتامين د 0 وحدة دولية
فيتامين هـ 18.26 ميليغرام
فيتامين ك 621.7 ميكروغرام


فوائد الأوريجانو

لنبات الأوريجانو العديد من الفوائد الصحيّة والطبيّة، والتي قد توجد أحياناً تحت مُسمّى (فوائد الزّعتر البريّ)، وهو من الأسماء الأخرى للأوريجانو،[١]، ومن فوائده ما يأتي:

  • يُعيد نبات الأوريجانو توازن عمل الجهاز العصبيّ المُستقلّ، وذلك من خلال العمل على توازن الجهازين الموجودين في الجهاز العصبيّ؛ وهما الودي واللاودي، فعندما يحدث تحوّل في هرمونات الجسم بسبب التّعب أو تقدّم العمر يختلّ التّوازن بين الجهازين الودي واللاودي، فينطلق جهاز الإنذار أو الجهاز الودي، وتضطرب وظائف الجسم وتَظهر العديد من الأعراض المُزعجة، مثل الدّوار، والهبّات السّاخنة، والإمساك، وارتفاع ضغط الدم، والربو، والروماتيزم، وانخفاض الرّغبة الجنسيّة، واضطراب الدّورة الدمويّة، وانحباس الماء والشّحوم، وهذه الأعراض تحدث عند النساء خاصّةً في سنّ اليأس، فيأتي دور الأوريجانو بأنّه يُخفّف عمل الجهاز الودي ويُعزّز عمل الجهاز اللاودي، ويحلّ مُعظم الاضطرابات النّاتجة عن الجهاز العصبيّ المُستقلّ، فالأوريجانو يُؤثّر على الجهاز العصبيّ، ويُخفّف من الآلام العصبيّة والشّقيقة أيضاً، ويمكن تناوله لحل مشاكل الجهاز العصبيّ مع الزّيوت المُفيدة الأخرى، مثل زيت الأخدريّة، وزيت اليام، وزيت الصويا.[١]
  • يُفيد في حلّ مشاكل الجهاز التنفسيّ، مثل مشاكل الأنف والحنجرة والأذن، وذلك عن طريق استهلاك نقيع الأوريجانو الذي يُمكن إعداده بإضافة ملعقة صغيرة من الأوريجانو المُجفّف إلى فنجان صغير من الماء، ويمكن استهلاكه قبل الطّعام، أو عن طريق استهلاك الزّيت العطريّ بمقدار 3-4 قطرات من زيت الأوريجانو وخلطها مع العسل، واستهلاك هذا الخليط من قِبَل البالغين من 2-3 مرّات في اليوم.[١]
  • يُفيد الأوريجانو في علاج أمراض الروماتيزم، وآلام العنق والتوائها، وذلك عن طريق تدليك المنطقة المُصابة بأزهار الأوريجانو الطّازجة.[١]
  • يُعتبر الأوريجانو مُطهّراً طبيعيّاً لاحتوائه على الثيمول، فيُفيد عند استعماله خارجيّاً، ويمكن استخدامه داخليّاً كنقيع للجهاز التنفسيّ، والجهاز الهضميّ، فهو مُضادّ للتعفّن ومُطهّر للأمعاء، ويُضاف أيضاً إلى مساحيق معاجين الأسنان، ويُستخدَم في مُنتجات غرغرة الفم وغسوله.[٣]
  • يُساعد الأوريجانو على منع تساقط الشّعر، وذلك بأخذ حفنة من كلّ من القرّاص والأوريجانو ونقعها في لتر شراب كحوليّ لمدة شهر، ثم تُفرَك جلدة الرّأس صباح كلّ يوم من هذا السّائل.[١]
  • يُستخدَم الأوريجانو لعلاج مشاكل عسر الهضم، ومشاكل حموضة وحرقة المعدة ويُساعد على تهدئتها، كما يعمل على طرد الغازات.[٤]
  • أثبتت بعض الدّراسات الحديثة دور الأوريجانو في علاج داء المبيضات المزمن (باللاتينيّة: Candidiasis)، وذلك لاحتواء الأوريجانو على خصائص مُضادّة للميكروبات والفطريّات، كما أثبتت بعض الدّراسات قدرة الأوريجانو على مُحاربة مجموعة كبيرة من البكتيريا الضارّة والخطيرة، مثل الإيشيريشيا كولاي، والسالمونيلا، والكلبسيلا.[٤]
  • يُعدّ الأوريجانو طارداً للحشرات.[٥]
  • يُستخدَم الأوريجانو كتوابل في الكثير من الأطباق العالميّة، كالشّوربات، والصّلصات، والسّلطات.[٥]


طريقة تحضير شاي الأوريجانو

يُمكن تحضير شاي الأوريجانو للحصول على منافعه الصحيّة والطبيّة عن طريق إضافة ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين من الأوريجانو الطّازج أو المُجفّف إلى كوب من الماء السّاخن، وترك الخليط مدّة 10 دقائق، ثم يُشرَب ثلاث مرّات يوميّاً.[٤]


محاذير استهلاك الأوريجانو

هناك محاذير يجب الانتباه لها، فكما للأوريجانو فوائد وإيجابيات هناك مضارّ وسلبيّات منها:

  • عدم استعمال الأوريجانو أثناء الحمل، فتناوله بكميّات كبيرة قد يُسبّب الإجهاض.[٥]
  • عدم استعماله إذا كان الطّمث غزيراً؛ لأنّ زعتر الأوريجانو يزيد من تدفّق الدم، وهذا ضارّ بالصّحة.[١]
  • عدم وضع زيت الأوريجانو الصّافي على الجلد مُباشرةً.[١]
  • عدم الإفراط في استعمال الأوريجانو لأنّ له تأثير مُعاكس؛ إذ يعمل على إحداث تهيّج مُفرط.[١]
  • الإفراط في استعمال الأوريجانو أيضاً يُسبّب الأرق والصّداع النصفيّ (الشّقيقة).[١]
  • يُؤدّي استهلاك الأوريجانو إلى النّزيف، ويزيد منه عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النّزيف.[٥]
  • قد يعمل الأوريجانو على خفض مُستويات السُكّر في الدم، لذا يجب على الأشخاص المُصابين بمرض السُكريّ الحذر من الكميّات التي يتناولونها من الأوريجانو.[٥]
  • يجب عدم تناول الأوريجانو قبل إجراء العمليّات الجراحيّة بأسبوعين؛ وذلك لأنّ الأوريجانو يزيد من خطر النّزيف.[٥]
  • قد يُسبّب الأوريجانو حساسيّةً للأشخاص الذين لديهم حساسيّة من الرّيحان والخُزامى والنّعناع والميرميّة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر صوفي لاكوست (2013)، الأعشاب التي تشفي، بيروت- لبنان: دار الفراشة، صفحة 216- 218. بتصرّف.
  2. "Basic Report: 02027, Spices, oregano, dried", United States Department of Agriculture , Retrieved 31-1-2017. Edited.
  3. أ.د عبد الباسط محمد السيد و أ.عبد التواب عبد الله حسين (2010)، الموسوعة الأم للعلاج بالنباتات والأعشاب الطبية (الطبعة الرابعة)، القاهرة: الفا للنشر والتوزيع، صفحة 582، 472. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت "Oregano (Origanum Vulgare)", Herb wisdom, Retrieved 16-2-2017. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Oregano", WebMD, Retrieved 31-1-2017. Edited.