ما هو الإنترنت؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٦ يونيو ٢٠١٨
ما هو الإنترنت؟

شبكة الإنترنت

الإنترنت (بالإنجليزيّة: Internet) هو مصطلح منحوت من كلمتين، أولاهما كلمة (International) التي تعني العالمية، أما ثانيهما فهي كلمة (Network) التي تعني شبكة، وتمّ دمج الكلمتين في كلمة واحدة لتصبح (Internet)؛ أي الشبكة العالمية، ويُطلَق على هذه الشبكة أيضاً مصطلح النت (بالإنجليزيّة: The Net)، أمّا أهمّ خدمات هذه الشبكة فهي خدمة الويب (بالإنجليزيّة: The Web)، والويب اختصار للشبكة العنكبوتية (بالإنجليزيّة: World Wide Web).[١]


تعريف الإنترنت

نظراً لاتّساع شبكة الإنترنت وتنوع استخداماتها وتعددها، فقد اختُلِف في تعريفها؛ حيث أوضح كل من مارك جيبس وريتشارد سميث أنّ تعريفها يختلف لدى الباحثين باختلاف مجالاتهم المهنية وأعمالهم، لكنّ المشاركين فيها قد اتّفقوا على أنها شبكة عالمية للآلاف من الحواسيب المترابطة التي تمرّر المعلومات والبيانات والوثائق، وفي عام 1994م أصدر برنامج التنمية التابع للأمم المتحدة كتاباً يتضمّن تعريفاً شاملاً لشبكة الإنترنت، حيث تم تعريفها بأنها (شبكة اتصالات دولية، تتألف من مجموعة من شبكات الحواسيب تربط بين أكثر من 35 ألف شبكة من مختلف شبكات الحاسوب في العالم، وتؤمّن الاشتراك فيها حوالي 33 مليون مستخدم من المجاميع أو الزمر، وهناك أكثر من 100 دولة في العالم لديها نوع ما من الارتباط وإمكانية الوصول إلى الشبكة)، وكان هذا التعريف قبل انتشار شبكة الإنترنت بشكل مذهل وحدوث طفرة فيها، حيث أصبح الإنترنت في وقتنا الحالي متاحاً في جميع دول العالم وفي جميع الأوقات، ويمكن تعريف شبكة الإنترنت من الناحية المعلوماتية والثقافية بأنها: دائرة معارف عملاقة، يستطيع الناس من خلالها الحصول على معلومات أو استفسارات حول أي موضوع من خلال رسومات، أو خرائط، أو على شكل نص مكتوب، أو قد يكون من خلال التراسل عبر البريد الإلكتروني، حيث تربط هذه الشبكة الملايين من الأجهزة مع بعضها البعض، ويتم نقل والسيطرة على البيانات والمعلومات والوثائق في الشبكة من خلال ما يُعرَف بالبروتوكول.[١]


نشأة شبكة الإنترنت

بدأت أولى المحاولات لإنشاء شبكة الإنترنت في خمسينيات القرن الماضي، حيث قام الاتحاد السوفيتي عام 1957 بإطلاق قمر "sputnik" الذي يعد أول قمر صناعي، وفي الوقت نفسه قامت الولايات المتحدة بتأسيس وكالة مشروع الأبحاث المتطورة (ARPA)، وقد تم تطوير هذه الوكالة بتمويل من وزارة الدفاع الأمريكية، وفي بداية السبعينيات تم تأسيس وكالة "Alohanet" بجامعة هاواي، وتم ربطها فيما بعد بوكالة "ARPA" عام 1972، وفي العام نفسه قام العالم ري توملنسون باختراع برنامج البريد الإلكتروني الذي يعمل على إرسال الرسائل عبر الشبكات الموزَّعة، كما تم إنشاء أول اتصال وربط دولي مع وكالة "ARPA" وإصدار أول نسخة تجارية لها وهي "Telnet" وتم نشر تصميم لبروتوكول يسمى TCP، ومع بداية الثمانينيات انتشرت شبكة "minitel" وشبكة "teletel" في فرنسا بواسطة شركة "France telecom"، وتحقق تصميم بروتوكول "TCP" على أرض الواقع ليصبح اللغة الرسمية لشبكة الإنترنت، كما تم تأسيس شركة EUnet التي تقدم خدمة البريد الإلكتروني، ومع نهاية الثمانينيات تجاوز عدد الأنظمة الحاسوبية المضافة إلى شبكة الإنترنت 100 ألف جهاز، ومع حلول التسعينيات تم تأسيس شركة "world comes on line" التي أصبحت أول شركة تجارية توفر خدمة الإنترنت، ثم بدأت شبكة الإنترنت بعد ذلك تنتشر تدريجياً في جميع دول العالم من خلال تأسيس المزيد من الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت، لتصبح في وقتنا الحالي متاحة في جميع الأماكن والأوقات.[٢]


حرية التعبير على شبكة الإنترنت

تعد شبكة الإنترنت وسيلة للتعبير عن الرأي بحرية ودون قيود، حيث تختلف بذلك عن وسائل الإعلام التقليدية التي تُصمم وتُدار عن طريق جماعات مهنية محددة وحراس للبوابة الإعلامية، فقد أعطت الثورة الرقمية والإنترنت الفرصة لكل شخص ليكون ناشراً ومنتجاً للمضمون بالإضافة إلى كونه مستهلكاً له، كما جعلت من السهل امتلاك وسيلة إعلامية من خلال اقتناء جهاز حاسب آلي وموقعاً على شبكة الإنترنت، ليستطيع بذلك بث ما يشاء من معلومات بلا رقابة أو تحكم. وقد تبين من خلال الدراسات التي أجريت على وسائل الإعلام، أن وسائل الإعلام الرقمية أكثر مصداقية من وسائل الإعلام التقليدية؛ بسبب احتكام وسائل الإعلام التقليدية لأسباب حرفية صارمة والتي أدت إلى وجود بعض أشكال التحكم في المضمون والمحتوى، في حين نجد أن الصحف الفورية والمواقع الإلكترونية تتمتع بقدر أكبر في حرية اختيار الموضوعات وطرق تناولها.[٣]


الفوائد العامة لاستخدام شبكة الإنترنت

تكمن أهمية وفوائد شبكة الانترنت في العديد من المجالات، منها ما يأتي:[٤]

  • تلعب شبكة الإنترنت دوراً مهماً في سهولة التواصل مع المعارف والأصدقاء وزملاء الدراسة من خلال البريد الإلكتروني والمحادثات المكتوبة أو من خلال الفيديو بالصوت والصورة.
  • سهولة الوصول إلى قواعد البيانات والمكتبات ومراكز المعلومات الإخبارية المتنوعة، كما يمكن الحصول على أي معلومات تخص موضوعاً معيناً، وقد تكون المعلومات على شكل نصوص مكتوبة، أو مقاطع فيديو مصوّرة، أو قد تكون على شكل صور ورسوم، وخرائط تفصيلية.
  • تتيح شبكة الإنترنت للطلبة إمكانية التفاعل مع الخبراء والمعلمين وذوي الاختصاصات الدراسية في مجال التربية والمجالات المتعلقة بتحصيلهم الدراسي في المعاهد والمراكز التعليمية.
  • تعد شبكة الإنترنت متنفساً للكثير من الناس، والراغبين في سماع الموسيقى أو مشاهدة الأفلام وألعاب الفيديو.
  • يمكن تحميل البيانات والمعلومات من المواقع المتنوعة بثوانٍ من خلال الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف النقال.
  • الاطلاع المستمر على التطورات العالمية في المجالات الرياضية، والاقتصادية، والتجارية، والسياسية، ومعرفة التطورات اليومية في حالة الطقس والحوادث والأنشطة التي تحدث حول العالم.

المراجع

  1. ^ أ ب وائل رفعت علي خليل، إشكاليات الإعلام ومعطيات الواقع، صفحة: 115-116. بتصرّف.
  2. أمير عكاشة، الإنترنت .. عالم مخيف ..مزاياه لا تحصى، صفحة 11-12-13-14. بتصرّف.
  3. شيرين محمد كدواني، مصداقيه الإنترنت: العوامل المؤثرة ومعايير التقييم، القاهرة: العربي للنشر، صفحة 111. بتصرّف.
  4. محمد زياد حمدان، الأسرة مع الانترنت وتكنولوجيا المعلومات لإدارة تقدم الأبناء والحياة الأسرية، صفحة 13-14. بتصرّف.